المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واقترب موسم الحج


بسمة
23 Dec 2006, 05:30 AM
واقترب موسم الحج

تمر علينا حاليا أيام لا يعلم فضلها وأجرها إلا من ذاق حلاوة طعمها من قبل، ففي هذه الأيام يتوافد خير ضيوف علي خير مكان في الوجود، فهذا المكان هو بيت من بيوت الله الصلاة فيه تعادل مائة ألف صلاة عن غيره من المساجد وبيوت العبادة، وهذا المسجد ما هو إلا بيت الله الحرم، أما الضيوف فهم ضيوف الرحمن حجيج بيته الحرام..

فقد شهد هذا المكان وشهدت هذه الأيام ومنذ ان رفع أبو الأنبياء ابراهيم عليه السلام قواعد البيت الحرام اداء واحدة من أهم العبادات التي أمر الله تعالي بها عباده المؤمنين والتي هي فريضة الحج، فرسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم وفي بداية الدعوة للدين الإسلامي الحنيف لم يكن ليضيع هذه المواسم حيث انه استغلها كلها في دعوة القبائل التي تتوافد علي مكة وذلك الدين الاسلامي، فبالرغم من أن أغلب الوفود رفضت الدخول في الاسلام بسبب الإشعات التي أطلقتها قريش علي الرسول صلي الله عليه وسلم، إلا أن عليه الصلاة والسلام صبر وتحمل ولم ييأس، ففي أحد الأعوام أتي الي مكة المكرمة رهطا من الرجال اراد الله جل وعلا بهم خيراً، فهؤلاء الرجال كانوا من قبيلة الخزرج التي سكنت يثرب وذلك الي جوار اليهود الذين كانوا دوما وأبداً يرددون علي مسامع هذه القبيلة تلك العبارة القائلة: إن نبياً مبعوثاً الآن فقد اطل زمانه، سنتبعه ونقتلكم معه قتل عاد وإرم فلما التقاي هؤلاء الرجال بالرسول الكريم صلي الله عليه وسلم تأكدوا من أنه هو ذلك النبي الذي تتحدث عنه اليهود فما كان منهم عندئذ إلا ان دخلوا في الإسلام، ثم انصرفوا عائدين الي يثرب علي أمل العودة واللقاء مع ذلك الرسول في العام التالي.

فلما أتي ذلك العام كان الاسلام قد انتشر في يثرب، فعندما أتي موسم الحج قدم علي الرسول صلي الله عليه وسلم اثنا عشر رجلا بايعوا الرسول في بيعة شهيرة اطلق عليها اسم بيعة العقبة الأولي فلما ارادوا الانصراف والرجوع الي المدينة المنورة أرسل معهم صلي الله عليه وسلم الصحابي الجليل مصعب بن عمير كي يقرأ عليهم القرآن الكريم ويعلمهم شؤون دينهم الحنيف، فبذلك استحق هذا الصحابي ان يطلق عليه لقب أول سفير في الإسلام ..

والله تعالي كتب لمصعب النجاح الكبير والتفوق الباهر في مهمته التي أرسل اليها بدليل انه جاء في موسم الحج التالي الي مكة المكرمة، وبصحبته بضعة وسبعين أو بضعة وثمانين بالاضافة الي امرأتين هم جميعهم من الذين هداهم الله تعالي الي خير وهدي الإسلام وأنقذهم من أمواج بحور الكفر والشرك والضلال، فبايع هؤلاء الرسول صلي الله عليه وسلم بيعة العقبة الثانية والتي كانت المهد الرئيسي لحدوث أهم حدث في التاريخ الاسلامي والذي هو الهجرة النبوية الشريفة الي المدينة المنورة والتي حدثت بعد عدة أشهر من هذه البيعة..

فمما سبق يعلمنا صلي الله عليه وسلم والذي هو خير معلم لهذه البشرية عددا من الدروس والحكم التي يتوجب علي كل مسلم ان يقوم بتعلمها وتنفيذها، حيث اننا نتعلم انه علي كل مسلم ان يستغل جميع أوقاته فيما يعود عليه بالنفع والفائدة، وعليه ايضا ان يقتنص اللحظات الهامة التي قد تحمل له النجاح والتفوق وعليه بالذات ان يستغل تلك اللحظات في الدعوة الي الله تعالي والي الدين الاسلامي الحنيف فيستخدم في ذلك كل الطرق والوسائل التي يري انها ستؤدي الي اسجابة المدعو لهذه الدعوة، وعليه ان يصبر ولا يتعجل في استقبال نتائج تلك الدعوة وان لا يحزن أو يغضب اذا ما قوبلت دعوته بالرفض حيث ان الرسول صلي الله عليه وسلم صبر كثيرا أثناء دعوته للإسلام فلا يحزن عندما تم رفض دعوته لأنه علي يقين أن الله عز وجل سوف يعوضه ويكافئه بما هو خير من أولئك الذين رفضوا الدعوة، ولهذا فإن الله تعالي يأمرنا بأن نصبر وألا نحزن أو نغضب فصدق جل جلاله عندما قال في محكم التنزيل: واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تكُ في ضيق مما يمكرون .

عبدالله الشدادي
23 Dec 2006, 06:18 PM
فضل عظيم اتمنى ان يحرص عليه الجميع

مشكوره اختي الكريمه على طرحك المميز

بسمة
23 Dec 2006, 07:16 PM
يسلموووو عبدالله على مرورك العطر

دمت بود

بسمة

السلطان
23 Dec 2006, 07:31 PM
بأبي هو وأمي هذا النبي المرسل رحمة للعالمين

تسلم يديك أختي بسمة

وشفع الله فيك خير الناس كلهم

أخت الرجال
23 Dec 2006, 11:49 PM
بُوركتِ يا غاليه وبُورك مسعاكِ

نسأل الله تعالى أن يجعلنا جميعاً من أنصار دينه والدعاة على علم وبصيرة

امين

العالمي الشدادي11
24 Dec 2006, 05:15 AM
جزاك الله خير اختي بسمه

بسمة
24 Dec 2006, 10:47 AM
أخواني و أخواتي تسلمون على المرور والرد وأن شاء الله الموضوع نال


على رضاءكم و استحسانكم

أختكم

بسمة

راس العرب
25 Dec 2006, 12:32 AM
با أبي .. وأمي ... أنت .يارسول الله

ياقائد الغر المحجلين

ويأمن ... دليتنا .. على الصراط .. المستقيم


أختي بسمه ... جزاك الله .. الف خير

نــــــدى
25 Dec 2006, 02:22 AM
جزاك الله خير عزيزتي

بسمة
25 Dec 2006, 04:03 AM
أخواني و أخواتي تسلمون على المرور والرد وأن شاء الله الموضوع نال


على رضاءكم و استحسانكم

أختكم

بسمة