المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تقل اني معاق


وافي الشدادي
08 Oct 2009, 02:04 AM
الفتاوى الدينية الخاصة بالإعاقة من كتاب "اللؤلؤ الثمين من فتاوى المعوقين" أجاب عليها مجموعة من العلماء وهم:
- سماحة الشيخ / عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله تعالى
- فضيلة الشيـخ / محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
- فضيلة الشيـخ / عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين رحمه الله تعالى
بالإضافة إلى
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

• أجر الصابرين في الدنيا والآخرة.
س:أ/1:حدثنا لو تكرمتم عما وعد الله له الصابرين في الدنيا و الآخرة والعاملين بطاعة الله؟
إن الله خلق الخلق ليعبدوه وحده لا شريك له وأمرهم بذلك فقال تعالى :"وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون" وقال تعالى :" يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " .[ سورة البقرة, الآية 21 ] وهذه العبادة التي خلقوا لها وأمروا بها هي أن يطيعوا أوامره وينتهوا عن نواهيه ويكثروا من ذكره وأساس هذه العبادة هو توحيده سبحانه بدعائه وبخوفه ورجائه والإخلاص له في جميع العبادة من صلاة وصوم وغير ذلك.
وقد وعدهم الله الخير الكثير والعاقبة الحميدة في الدنيا و الآخرة كما وعدهم في الجنة والكرامة, قال تعالى:" فاصبر إن العاقبة للمتقين"
وقال سبحانه:"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك هم المهتدون" وقال تعالى:"إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب"وقال عز وجل:"مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ".[ سورة النحل, الآية 97 ] وقال صلى الله عليه وسلم:"ما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر" وقال صلى الله عليه وسلم :"عجباً لأمر المؤمن إن أمرة كله له خيراً إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له, وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ذلك لأحد إلا للمؤمن"فالصابر له العاقبة الحميدة في الدنيا والآخرة أو له الجنة والكرامة في الآخرة إذا صبر على تقوى الله سبحانه وطاعته وصبر على ما ابتلي به من شظف العيش والفاقة والفقر والمرض ونحو ذلك كما قال الله سبحانه:"الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ" إلى أن قال سبحانه:"وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ". .[ سورة البقرة, الآية 177] والصبر والتقوى عاقبتهما حميدة في جميع الأحوال قال تعالى في حق المؤمنين مع عدوهم:"وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط".

ابن باز
مجموع فتاوى ومقالات في التوحيد وما به 7/ 141-

• الصبر على المرض والإعاقة.
س:أ/2:ماحكم المرض الذي يصيب ابن آدم، هل هو عقاب من الله، أم امتحان لعبده؟ وهل ورد في هذا الموضوع أحاديث؟
الله سبحانه حكيم عليم بما يصلح شأن عباده، عليم بهم، لا يخفى عليه شيء، فيبتلي عباده المؤمنين بما يصيبهم من مختلف أنواع المصائب في أنفسهم، وأولادهم وأحبابهم وأموالهم ليعلم الله سبحانه علماً ظاهراً المؤمن الصابر المحتسب من غيره فيكون ذلك سبباً لنيله الثواب العظيم من الله جل شأنه وليعلم غير الصابر من الجزعين الذين لا يؤمنون بقضاء الله وقدره أو لا يصبرون على المصائب فيكون ذلك سبباً في زيادة غضب الله عليهم وقال تعالى:"وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ " .[ سورة البقرة, الآية 155 ]وقالسبحانه وتعالى:"وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ" إلى أن قال:".....وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ" وقال سبحانه:"وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ" .[ سورة محمد, الآية 31 ] والعلم الظاهر:الموجود بين الناس إلا فهو سبحانه يعلم في الأزل الصابر وغيره.
كما أن المصائب من الأمراض والعاهات والأحزان سبب في حط خطايا وتكفير ذنوب المؤمن فقد ثبت في أحاديث كثيرة أنها تحط الخطايا فعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنه أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولاحزن حتى الهم يهمه إلا كفر الله به سيئاته" أخرجه البخاري ومسلم والترميذي.وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فمسسته بيدي فقلت:يا رسول الله إنك توعك وعكاً شديداً قال:"أجل إني أوعك كما يوعك رجلان منكم "قلت أذلك بأن لك أجرين؟ قال :"أجل ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئات كما تحط الشجرة ورقها " أحرجه البخاري ومسلم.
هذا وقد تكون الأمراض ونحوها عقوبة ومع ذلك تكون كفارة لمن أصابته إذا صبر واحتسب لعموم ما تقدم من النصوص ولقوله سبحانه:"وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير".

اللجنة الدائمة
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 8/334_336



• الصبر عند المصيبة.
س:أ/3:أحس بعدم خشوع في قلبي وعدم تذوق حلاوة الإيمان وقد يأتي هذا عند نزول البلاء والمصائب فما الحل في ذلك؟ أفيدوني أفادكم الله؟
يجب على المسلم الاعتصام بالله والركون إليه في جلب ما ينفعه ودفع ما يضره فإذا نزل به بلاء أو حلت به مصيبة فليصبر وليحتسب الأجر من الله عليهما وليعلم أنها بقضاء الله وقدره وليسأل الله كشف ما به من ضر وأن يخلف عليه خيراً مما أصابه وليوطن لسانه على ما شرعه الله في قولة تعالى:" وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون"وليكثر من عمل الطاعات وليتجنب المنكرات وبذلك يجد حلاوة الإيمان إن شاء الله.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 8/337-338

وافي الشدادي
08 Oct 2009, 02:08 AM
• ما يقال عند المصيبة.
س:أ/4:أعيش في منزل يضم والدي وإخوتي ويجمع بيننا والحمد لله الحب والاحترام وأنا أحب عائلتي كثير أمما يسبب لي القلق الكثير حينما يصاب أحدهم بالمرض حيث أنني أجد نفسي لا أستطيع الكلام إلا أحياناً أسكت ولذلك أفكر كثيراً حينما يقدر الله لأحدهم بالموت فأخاف على نفسي من الفتنة وعدم الصبر والعياذ بالله لذا أرجو من فضيلتكم أن تحدثني وتكتب لي كلاماً يكون في ذاكرتي أبداً.
تقولين عند المصيبة:إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها ونوصيك بمراجعة كتاب (الأذكار ) للأمام النووي رحمه الله (وتحفة الأخيار ) في الأدعية والأذكار من مؤلفات عبد العزيز بن باز.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبيينا محمد وآله وصحبه.

اللجنة الدائمة
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 8/337-338
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم وصية الأب بجزء من تركته لولده المعاق دون أخوته.
س:أ/5:ماحكم أن يوصي الأب بجزء معين من تركته لولده المعاق؟
لا يجوز أن يخص أحداً من أولاده بشيء زائد على إخوته إلا لمبرر ولا شك أن يسوغ أن يخص بشيء ينا سبه كمنزل وقف ونحوه فأما التمليك فأرى لا يجوز لحديث:" اتقوا الله واعد لوا في أولاد كم".

ابن جبرين رحمة الله
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• لا يعطى المعوق من الزكاة إذا كان عنده مال.
س:أ/6:هل يدخل المعاقون ضمن الفئات المخصصة للزكاة؟
إذا كان المعوق لا يقدر على الكسب ولا العمل وليس له من ينفق من أب أو أخ أو أحد عصبته الذين يرثونه فإنه أهل للزكاة ويدخل في الفقراء والمساكين فأما إن كان له ثروة ومال حصله بإرث أو هبة ونحو ذلك أو كان أبوه أو أحد ورثته ثرياً فإنه يلزم بالنفقة عليه ولا يستحق الزكاة أو كان يحسن صنعه كناسخ أو كاتب أو محترف بخياطة أو خرازة أو تجارة ونحو ذلك فإنه لا تحل له الزكاة وذلك أن كثيراً من المعاقين معهم ذكاء وفطنة فتعلموا وعملوا في أعمال يدوية يستطيعون مزاولتها وهم قعود ويكتسبون منها مالاً كافياً لهم فهو أولى من اعتمادهم على ما في أيدي الناس فإن أحل وأطيب ما أكل الرجل من كسب يده والله أعلم.

ابن جبرين رحمة الله
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• تفسير قوله تعالى :"لا يكلف الله نفساً إلا وسعها".
س:أ/7:يقول الله تعالى في كتابه الكريم:" لا يكلف الله نفساً إلا وسعها " هل هناك اقتران في هذه الآية بين التكليف بالأمور الشرعية وما يستطع أن يؤديه الشخص المعاق؟
أخبر الله تعالى أنه لا يكلف أحداً إلا ما يطيقه فمن عجز عن القيام في الصلاة صلى قاعداً ومن عجز عن تكلفة الحج سقط عنه حتى يقدر عليه ومن قدر على شيء بعد أن عجز عن بعضه أتى بما قدر عليه أو بعضه كمن قدر على غسل بعض الأعضاء أو قدر على بعض القيام في الصلاة أو قدر على بعض النفقة لقريبه أو وجد بعض الستر في الصلاة لعورته فإنه يفعل ما في وسعه وما يطيقه ويدخل في ذلك المعوق الذي لا يقدر على الوصول إلى المسجد أو يعجز عن غسل بعض أعضائه أو يشق عليه أمر من أمور العبادات كا لطواف ماشياً ورمي الجمار فإنه يطوف محمولاً ويوكل في الرمي ونحوه.

ابن جبرين رحمة الله
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• صلاة من لا يستطيع مدافعة نجاسته.
س:أ/8:ما كيفية صلاة الشخص الذي لا يستطيع أن يسيطر على الخارج من السبيلين؟
يصلي على حسب حاله وذلك بأن يتوضأ بعد دخول الوقت ثم يصلي ولو كان الحد ث يخرج باستمرار لكن عليه إن قدر أن يحتفظ عن تعدي النجاسة وذلك أن يجعل ذكره في كيس أو يسد فرجه بشيء يمسكه وقت الصلاة فإن شق ذلك عليه صلى ولو كان الخارج مستمراً وله عذر في التخلف عن الصلاة مع الجماعة إن خاف أن يلوث المسجد أو يتأذى منه المصلون فيصلي في بيته فالمشقة تجلب التيسير.

ابن جبرين رحمة الله
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم الاستهزاء بالمعوقين.
س:أ/9:ماحكم الاستهزاء بالمعاق وإطلاق بعض المسميات عليهم مثل:مجنون,أبله ،معتوه أعرج.........وغيرها؟
لا يجوز ذلك فإن هؤلاء المعاقين معذورون فالله هو الذي ابتلاهم بهذا فإن رضوا وصبروا أثابهم وضاعف أجرهم وإن جزعوا واشتكوا إلى الخلق وأظهروا أن ربهم ظلمهم فقد أساءوا أولم يحتسبوا فيخاف بطلان أجرهم أما غيرهم فيحمد الله على أن عافاه وأتم خلقه وسلم أعضاءه ولم يسلط عليهم هذه الأمراض ونعمة العافية كبيرة والصحة أفضل النعم وإنما يعرف قدرها من فقدها والله أعلم.

ابن جبرين رحمة الله
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• عبارة عيوب خلقية.
س:أ/10:ماحكم قول الناس عبارة ( عيوب خلقية) ؟
لا بأس بذلك فالمراد العيوب الظاهرة كعور وحدب وحوص وعرج وفقد سن أو إصبع وزيادتهما ونحو ذلك والمعنى أنها من خلق الله موجودة فيه من أصل الخلقة ويقابلها العيوب الخلقية أي التي هي أخلاق وجبلا ت كالغضب والحقد والحمق والكذب والظلم والعدوان ونحوها فهذه لا يعذر فيها العبد لأنه يقدر على نفسه منها.

ابن جبرين رحمة الله

-=-=-=-=-=-=-=-=-

وافي الشدادي
08 Oct 2009, 02:13 AM
• رد الفعل المناسب للوالدين تجاه إعاقة أبنائهم.
س:أ/11:عندما يولد لأسرة ما طفل معاق قد يشعر الوالدان أن وجود هذا الطفل داخل الأسرة ما هو إلا عقاب معجل هل هذه النظرة تتنافى مع مبدأ الإيمان بالقضاء والقدر؟ وما هو رد الفعل المناسب للولدين تجاه إعاقة ابنهم؟
هذا اعتقاد خاطئ مطلقاً لكن قد يحصل لبعض الناس بسب الناس السخرية والاستهزاء وهذا يقع كثيراً أن هناك من سخر بالأعور فعوقب بالعور في أولاده ومن سخر من الأبرص فصار البرص في أولاده وكذا الشلل والإعاقة ونحو ذلك فعلى من رأى أحداً من المبتلين أن يحمد ربه ويشكره على العافية والصحة والسلامة فإن حصل له ابتلاء في نفسه أو في أولاده فعليه الرضا والتسليم واعتقاد أن الابتلاء إما ليظهر الإيمان والرضا وقوة اليقين وإما لرفع الدرجات وزيادة الحسنات كما حصل للأ نبياء من الابتلاء بتسليط الأعداء عليهم والمرض وفقد الأولاد والعشيرة ونحو ذلك كما في الحديث:" أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فا لأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على قدر دينه فإن كان في دينه صلابة شدد عليه وإلا خفف عنه " وفي الحديث الآخر :"إذا أراد الله بعبد خيراً عجل له عقوبته في الدنيا وإذا أراد بعبد شراً أمسك عنه عقوبته في الدنيا فيرد يوم القيامة بذ نوبة" الله أعلم.

ابن جبرين رحمة الله

-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم عمل غير المسلمين مع المعوقين.
س:أ/12:ماحكم عمل غير المسلمين وغير المسلمات مع المعوقين والقيام برعايتهم وتمريضهم؟
يجوز ذلك عند الحاجة إليهم وعدم المسلمين والمسلمات الذين يقومون بذلك حيث أن المستشفيات والمستوصفات في الأزمنة إنما يستخدمون غير المسلمين من المرضين والعمال مع أن الأولى استخدام المسلمين والحرص على نفعهم وتخصيصهم بالمصلح التي في البلاد دون الكفار الذين يتعاونون بها على الكفر وحرب المسلمين.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• ما يقول المعافى إذا رأى شخصاً مبتلى.
س:أ/13:ماذا يقول الصحيح ويفعل حينما يرى شخصاً ابتلي بالإعاقة؟
يسأل الله دوام الصحة والعافية ويقول الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاه به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً ويكثر من شكر الله وذكره ويقول اللهم إني أسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة اللهم اعني على شكرك وحسن عبادتك اللهم اجعلني لك من الشاكرين الذاكرين ويتحدث بنعمة الله عليه ويحرص على أداء حقها تثبت وتبقى.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• فاقد العقل غير مكلف.
س:أ/14:هل يسمح لبعض المعوقين مثل المعتوه والأصم والأبكم يوم القيامة أن يحتجوا كما روي في بعض الأحاديث؟
متى كان المعوق عاقلاً يفهم ويسمع ويعرف ما يقال له فعليه التكاليف ولا يسقط عنه إلا ما يعجز عنه كالقيام في الصلاة والطهارة بالماء عند العجز وكذا ما يعجز عنه في العبادات كالطواف ماشياً ورمي الجمار وصوم الفرض أو القدر الذي يعجز عنه أما إن كان فاقد العقل لا يفهم الكلام ولا يعرف ما الناس فيه فهذا مما تقسط عنه التكاليف وهو مرفوع عنه القلم يفيق والله أعلم.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• لا يطبق الحد على المجنون ويطبق على سليم العقل.
س:أ/15:هل يطبق الحد على المعوقين مثل الأسوياء؟ وما صفته؟
إذا كان المعوق مختل الشعور كالمجنون والمعتوه فلا يطبق عليه حد الزنا ولا حد السرقة القصاص لكن على وليه مراقبته وحفظه وعدم تمكينه من المعاصي أو من الاعتداء على المحارم أما إن كان كامل العقل سليم الفكر عارفاً فاهماً ثم حصل منه الزنا أو السرقة أو تعاطي المسكر أو القتل أو السحر أو القذف فإنه يعامل كالسليم فيجلد أو يرجم أو تقطع يده أو نحو ذلك لأنه مكلف با لأمر قادر على الفعل والترك كالصحيح.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• سقوط الجزية عن بعض المعوقين.
س:أ/16:هل تجب الجزية على المعتوه والمجنون والأعمى؟
نص الفقهاء رحمهم الله تعالى على إسقاط الجزية عن المرأة والصغير والمجنون والفقير العاجز فكذلك المعتوه والأعمى الذي لا كسب له وهو فقير أن الجزية تؤخذ من الذمي مقابل إقامته في البلاد الإسلامية للاكتساب والعمل ومثل هؤلاء لاقدرة لهم على تكسب ولا يجدون ما يدفعونه فسقطت عنهم للعذر.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• على الوالد أن ينفق على ولده المعوق.
س:أ/17:ماحكم استغلال الوالدين للمعونات المقدمة من الدولة لابنهم المعاق بغير الإنفاق عليه؟
لابأس بذلك فإن الأب يملك التصرف في مال ولده لحديث "أنت ومالك لأبيك " وعلى الوالد أن ينفق على ولده المعوق ويستأجر من يحضنه ويصرف عليه أجرة العلاج ونحو ذلك ولا يجوز له أن يأخذ من ماله الخاص ما يضره أو يحتاجه أو يعطيه ولداً آخر.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• يجب على الوالد التسوية بين أولاده في العطية.
س:أ/18:ما الحكم إذا خص رب أسرة طفله المعاق بالحنان والرعاية أكثر من أفراد الأسرة الآخرين؟
يجب على الوالد التسوية بين أولاده في العطية والتمليك المالي ويستحب له في المحبة والرعاية لكن إذا كان فيهم من هو معاق أو مريض أو صغير ونحوه فالعادة أن يكون أولى بالشفقة و الرحمة والرقة (وقد سأل بعض العرب من أحب أولادك إليك فقال : الصغير حتى يكبر والمريض حتى يبرأ والغائب حتى يقدم) بمعنى أن الجميع محبوبون ولكن هؤلاء تزداد الشفقة عليهم والرقة نحوه فأما إذا استووا في الصحة والحضور والسن فالأصل التسوية بينهم حتى كان بعض السلف يساوي بينهم إذا قبل واحداً منهم قبل الآخرين من باب الشفقة والرحمة لهم جميعاً.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم إجراء عملية لتعقيم الأشخاص المصابين بأمراض وراثية خطيرة.
س:أ/19:ماحكم إجراء عملية لتعقيم الأشخاص المصابين بأمراض ثبت انتقالها من السلف إلى الخلف مع العلم بأن إجراء مثل هذه العملية لا تعطلهم عن القيام بأعمالهم اليومية كما أنه أيضاً لا تؤثر على أجسامهم أو عقولهم؟
ينظر في تلك الأمراض الوراثية فإن كانت خطيرة بحيث تعوقهم عن العمل للدنيا أو العمل للآخرة أو كانت مؤثرة على الأبدان بمرض شديد يؤثر على البدن ضعفاً في الجسم وألماً في الأعصاب أو العظام أو تعطيل شيء من الحواس كحاسة الشم أو الذوق أو البصر ويصعب مع ذلك علاجها أو لا تزول بالعلاج وكان خطرها أيضاً انتقالها إلى الجليس والمخالط وثبت أيضاً انتقالها إلى الفروع كالذرية انتقالها محققاً ففي هذه الأحوال يجوز أن يعمل لأولئك الأشخاص عملية التعقيم الذي هو قطع النسل حتى لا يتأثر المجتمع بذرية يحملون تلك الأمراض الخطرة التي تعوقهم عن العمل أو تؤثر في أبدانهم أو عقولهم فيكونون عالة وكلاً على المجتمع مع الإيمان بأن قدر الله غالب وأن التعقيم قد لا ينجح فكم من عقيم قد ولد له وقد أذن النبي صلى الله عليه وسلم في العزل وقال :" ما عليكم ألا تفعلوا فإنه ما من منفوسة إلا الله خالقها " وإن الله تعالى قد علم عدد من سوف يولد ومن سوف يخلقه إلى يوم الدين , ثم لابد أن تكون تلك العملية لا تعوقهم عن أعمالهم اليومية ولا تؤثر على أجسامهم ولا على عقولهم.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم إجراء الفحص الطبي للزوجين قبل الزواج.
س:أ/20:ماحكم إجراء الفحص الطبي للزوجين قبل الزواج؟
لا بأس بذلك إذا خيف من مرض داخلي مما يؤثر على الصحة ويمنع راحة الزوجين واستقرار الحياة والطمأنينة فيها وربما كان في أحدهما مس , أو صرع , أو مرض مزمن ولو سهل كربو أو سكر أو بلهارسيا أو روماتيزم وهكذا مرض العقم وعدم الإنجاب لكن إذا كان ظاهر الزوجين السلامة والبيئة والمجتمع الذي هما فيه لا توجد فيه هذه الأمراض ونحوها فالأصل أن لامرض ولا خوف فلا حاجة إلى فحص طبي لكل زوجين لكن إذا قامت قرائن وخيف من وجود مرض خفي وطلب أحد الزوجين أو الأولياء الكشف لزم ذلك حتى لا يحصل بعد العقد خلاف ونزاع.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• المعوقين ضعفاء.
س:أ/21:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم", هل يدخل في الضعفاء المعوقين؟ ولما كان لهم ذلك؟
لاشك أن المراد بالضعفاء في الحديث الفقراء والمساكين واليتامى والعجزة الذين يشق عليهم الأخذ والتحصيل لحقوقهم وقد يتعدى عليهم الأقوياء ويبخسونهم حقهم فأمر بإنصافهم وإعطائهم ما يستحقون وعدم احتقارهم وأمر بالإحسان إليهم والرفق بهم وإيصال الخير لهم ولا شك أن المعوقين ضعفاء بدنياً فهم أهل بأن يرفق بهم ويساوون ويساعدون وذلك من أسباب الرزق والسعة وقد كان لهم ذلك لأنهم ضعفاء بدنياً أو عقلياً فكانوا محل الرفق والعطف والعطاء والتوسعة حتى يكون ذلك سبباً في لنصر والرزق.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• جواز الاستفادة من أموال الزكاة في رعاية المعوقين.
س:أ/22:نفيد سماحتكم بأن دار رعاية الأطفال المعوقين بالرياض هي الشروع الأول الذي أقامته جمعية رعاية الأطفال المعوقين الخيرية بالرياض وهي جمعية خيرية أهلية لها شخصية اعتبارية مستقلة تعتمد في دخلها المادي على التبرعات والهبات الخيرية التي تردها من الأهالي والشركات والمؤسسات وتقوم هذه الجمعية بعلاج ورعاية وتأهيل الأطفال المعوقين من سن الولادة وحتى 12سنة وتصرف لهم المأكل والمشرب والمسكن واللباس اللازم أثناء إقامتهم في الدار التابعة للجمعية وذلك مجاناً وبدون مقابل مع العلم أن الغالبية العظمى من هؤلاء الأطفال من أسر فقيرة ومحدودة الدخل ومستحقة للصدقة ومن هنا فإن لنا سؤالاً يتلخص فيما يلي :
هل يحق للجمعية الاستفادة من أموال الزكاة وصرفها في علاج ورعاية وتأهيل هذه الفئة من الأطفال المعوقين والفقراء والمحتاجين للرعاية والعناية؟ نأمل التكرم بالاطلاع والإفادة وجزاكم الله خيرا لجزاء.
لا مانع من الاستفادة من أموال الزكاة فيما يتعلق بالمعوقين الفقراء.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد واله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة - فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث
العلمية والإفتاء 9/463_ 464

وافي الشدادي
08 Oct 2009, 02:17 AM
أسئلة الإعاقة الحركية والجسمية:


• الوضوء والصلاة للمصاب في يده.
س:ب/1: أنا أشكو من مرض في يدي اليسرى فلا أستطيع أن أحركها ولا أستطيع استخدام إلا يدي اليمنى
في الوضوء ولذلك لا أغسل وجهي ورأسي كاملين وإذا أردت الصلاة فأسجد بيدي اليمنى فقط وإني أصلي كل الصلوات لكن أشك في هذه الصلاة وكذلك الوضوء فما حكم ذلك؟ وإذا كان لا يجوز فهل علي قضاء لهذه الصلوات؟
الواجب عليك أن تتوضأ وضوءاً كاملاً فتغسل وجهك غسلاً كاملاً وتمسح رأسك مسحاً كاملاً وهو أمر ليس بممتنع فيمكن أن تغسل بيد ك اليمنى السليمة بعض وجهك ثم تغسل بعضه الآخر وهكذا بالتناوب فتغسل الأيمن بغرفة والأيسر بغرفة والوسط بغرفة ثم تعيد ذلك ثلاث مرات حتى تعمل وجهك على الوجه الأكمل وآن اقتصرت على غسله واحدة لكل جانب غرفة أجزاء ذلك وكذلك الرأس يمكن أن تدير عليه بيدك من جميع جوانبه وتمسح أذنيك وأما السجود فبإمكانك أن تضع بعض يدك المصابة على الأرض والمهم أن يكون الكف على الأرض في حالة السجود سواء على بطنها أو ظهرها أو أصابعها وهذا أمر ممكن لا أظنه يتعذر عليك قال تعالى:"ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً" . [ سورة الطلاق, الآية4] , وأما ما مضى من الصلوات فإن كنت قد سألت صاحب علم تثق به فلا شيء عليك وإلا فعليك أن تعيدها من أولها تباعاً والله الموفق.

ابن عثيمين
فتاوى منار الإسلام 1/249
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• صلاة المشلول وصيامه ووضوءه.
س:ب/2: أبعث لفضيلتكم بأنني قد قدر الله علي وسقطت من الدور الثاني فانشل جسدي من عند الثديين وأسفل وفقدت الإحساس في هذه المنطقة ولم أعد أتحكم في البول ووضع لي جهاز على القضيب في أسفله كيس بلاستيك يتجمع فيه البول أما البراز فينزل في الحمام بواسطة لبوس أضعه فتعودت على تنظيمه أما الريح فليس في استطاعتي التحكم فيها كما أنني لا أستطيع الجلوس على الأرض ولا غسل الفرج ولا الرجلين وأذهب إلى المسجد في الجمعة بواسطة عربة فأجد صعوبة في الدخول من عتب المسجد كما أنني أقوم بإفراغ الكيس من البول عند الذهاب إلى المسجد ولكن بعد الصلاة ألمس الكيس فأجد أنه فيه شيء من البول فكيف أتوضأ وكيف أصلي؟ وهل يلزم أن أذهب إلى المسجد؟ وكان من أثر هذا الحادث أيضاً أن الكلى والمسالك البولية ضعفت ولا تعمل كما في الأصحاء و يأمرني الأطباء بشرب الماء بكميات كبيرة وعدم تأخير شرب الماء أكثر من ست ساعات فهل يلزمني صيام؟ وماذا علي علماً بأننا حاولت الصيام فحصل لي نزيف؟
نسأل الله تعالى أن يرزقك الصبر والاحتساب على ما أصابك حتى تنال أجر الصابرين وأما ما ذكرت من جهة الوضوء والصلاة فإن الله عز وجل يقول :" لا يكلف الله نفساً إلا وسعها" [سورة البقرة الآية 286] ويقول جل ذكره :" فاتقوا الله ما استطعتم " [ سورة التغابن , الآية :16] وقال النبي صلى الله عليه وسلم :" إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ".
وعلى هذا فإن وضوءك يكون كالتالي : إذا دخل وقت صلاة الفريضة فاغسل من المكان الذي تنجس بالبول أو الغائط ثم ضع هذا الكيس الذي تضعه على القضيب وكذلك تحفظ بالنسبة للغائط ثم توضأ بأن تتمضمض ثم تستنشق واستنثر ثم اغسل وجهك ويديك إلى المرفقين ثم أمسح رأسك واغسل رجليك إن استطعت بنفسك أو أحد أولادك أو اهلك يغسلونها لأن الظاهر أن غسلها لا يؤثر ثم تصلي ما شئت من فروض ونوافل وكذلك إذا أردت صلاة نافلة فإنك تعمل كما ذكرت لك وتصلي بحسب استطاعتك.
وأما الذهاب إلى المساجد فإنه لا يلزمك أن تذهب إلى غير الجمعة فالجمعة هي الواجبة عليك أن تصليها في المسجد وأنت قد ذكرت أنك تذهب إلى مسجد وسط البلد وتصلي فيه الجمعة أما غيرها فلمشقة الذهاب لا يلزمك الذهاب إلى المساجد لا سيما وأن المساجد التي حولك فيها درج كما أفاد سؤالك ولأنه يتعذر عليك الدخول إلى المسجد بالعربية التي أنت عليها والله الموفق.
وبالنسبة للصيام فالذي تبين من حالك أنه لا يمكنك الصوم لأنك لابد أن تشرب الماء بكثرة وحاولت الصيام فحصل لك نزيفاً وعليه فلا يجب عليك الصوم وإنما الواجب عليك إطعام مسكين لكل يوم ولايجزىء دفع الدراهم عن إطعام المسكين فالآن يجب عليك أن تطعم عن كل شهر تفطره ولك في ا لإطعام طريقان:
الأول : أن تصنع طعاماً وتدعو إليه ثلاثين فقيراً عن السنة وبهذا تبرئ ذمتك.
الثاني: أن تعطيهم ستة أصواع من الرز تقسمها على الثلاثين ومعها اللحم الذي يكفيها من لحم أو دجاج أو غيره وذلك عن كل سنه تفطرها.

ابن عثيمين
فتاوى منار الإسلام 1/ 243
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• طهارة وصلاة من لا يقوى على الحركة.
س:ب/3: إني طريح الفراش ولا أقوى على الحركة فكيف أقوم بعملية الطهارة لأداء الصلاة وكيف أصلي؟
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد:
أولاً : بالنسبة للطهارة يجب أن يتطهر بالماء فإن عجز عن استعماله لمرض أو غيره تيمم بتراب طاهر فإن عجز عن ذلك سقطت الطهارة وصلى على حسب حاله قال تعالى :" وما جعل عليكم في الدين من حرج " أما ما يتعلق بالخارج من البول والغائط فيكفي فيه الاستجمار بحجر أو مناديل طاهرة يمسح بها محل الخارج ثلاث مرات أو أكثر حتى ينقى المحل.
ثانياً : بالنسبة للصلاة فإن الواجب على المريض الصلاة قائماً فإن لم يستطيع صلى قاعداً فإن لم يستطع فعلى جنب لما ثبت لعمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب " وقوله جل وعلا :"فاتقوا الله ما استطعتم.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة - فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث
العلمية والإفتاء 5/346_347
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• صلاة العاجز عن القيام.
س:ب/4: ماهي صفة صلاة العاجز عن القيام؟
قال النبي صلى الله عليه وسلم " صلّ قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب" فالمريض أو المعضوب أو المقعد إن قدر على القيام ولو كان متكئاً على عصا أو عمود لزمه القيام في الفرض أما إن عجز وكلفه القيام وقدر على الجلوس صلى جالساً والأفضل أن يكون متربعاً فإن صلى مفترشاً جاز عن الجلوس صلى مضطجعاً على الجنب الأيمن ووجهه إلى القبلة فإن عجز صلى مستلقياً على ظهره ورجلاه إلى القبلة ويرفع رأسه يقابل القبلة ولا تسقط الصلاة عنه ما دام قادراً على الصلاة وعقله معه.

ابن عثيمين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• المسح على الأطراف الصناعية عند الوضوء.
س:ب/5: عند الوضوء على يلزم المسح على الأطراف الصناعية كاليد والرجل عند مبتور الأطراف؟
إن كان طرف العضو بارزاً فإنه يغسل طرفه كرأس العضد أو الساق فإن كان غير بارز كاليد الصناعية والرجل الصناعية فإنه يكفي فيه مسح العضو الصناعي والله أعلم.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• من أصيب بالشلل يكتب له أجر ما كان يعمل من خير.
س:ب/6: لو أن رجلاً بالشلل وهو قبل أصابته كان مداوماً على استخدام رجليه في الطاعة هل يكتب له الأجر والثواب بعد إصابته إذا عجز عن مواصلة الطاعة؟
ج42: ورد في الحديث :" إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً " فيقال كذلك فيما إذا كان يقوم الليل ويطيل القيام فأصيب بالشلل أو أقعد فعجز عن القيام أو عن التهجد كتب له أجره وكذا إذا كان كثير الصدقة من كسب يده فأصيب بالشلل وتعطل عن الكسب والصدقة فله مثل أجره حسب نيته وكذا لو عجز عن الجهاد بسبب الإعاقة أو عن الحج ونحو ذلك فهو بنيته وقصده والله أعلم.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم علاج المرأة المعاقة جسدياً من قبل رجل.
س:ب/7: هل يجوز أن يقوم بعملية العلاج الطبيعي لامرأة معاقة جسدياً رجل أخصائي في حالة عدم وجود امرأة متخصصة؟
يجوز ذلك عند الضرورة ولا يجوز إذا وجد امرأة ولو بأكثر أجرة أو أمكن الصبر حتى توجد امرأة وذلك لأن الضرورات لها أحكامها فمتى كانت هناك حاجة شديدة إلى العلاج للمرأة عند رجل أو للرجل عند امرأة جاز بقدر الحاجة فقط ومعلوم أنه يحرم على الرجل أن يمس المرأة الأجنبية لكن إذا كانت هناك ضرورة جاز له أن يعالجها كإنقاذها من الغرق أو الحرق أو الحادث ولو تكشفت.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم تعويض العمل إذا أصيب بالشلل أثناء عمله.
س:ب/8: ماحكم تعويض العامل (مادياً ) إذا تعرض لحادثة معينة أثناء تأديته لعمله وإصابته بإعاقة مستديمة كالشلل مثلاً؟
إن كان العمل بأجرة محددة والعامل أجير مشترك كبناء وحفر ونقل تراب أو لبن أو صعود أو نزول فحصل أن سقط العامل أو أنهدم عليه الحائط أو سقط من شجرة فلا ضمان على المستأجر لأن العامل هو الذي أقدم على هذا العمل وخاطر بنفسه فإن كان المستأجر قد خدعه ولم يوضح له الخطر فلا بد من ضمان ما حصل بسبب إيهامه وعدم إيضاح الخطر في ذلك العمل.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• جواز الصلاة على السرير لمن كان مشلولاً.
س:ب/9: سئل الشيخ حفظه الله : نحن مرضى مستشفى النقاهة ونحن مصابون بحوادث مرورية نتج عنها شلل رباعي وشلل نصفي فالبعض لا يستطيع تحريك أي شيء من جسمه سوى الرأس والبعض الآخر يستطيع تحريك أي شيء من جسمه سوى الرأس والبعض الآخر يستطيع تحريك يديه ورأسه فقط ويقوم الممرضون بوضعنا على كراسي كهربائية نستطيع من خلالها التحرك والذهاب إلى أي مكان داخل المستشفى ونقوم بالاجتماع للصلاة في مصلى قريب من غرفنا نصلي به صلاة الظهر والمغرب والعشاء أما بقية الصلوات فيصلونها على السرر نظراً لأنهم يكونون نائمين وقت هذه الصلوات (الفجر والعصر) وإذا أراد أحد منا أن يقوم يجد تذمراً من الممرضين هل يجوز _ والحال كما ذكر_صلاتهم على السرر كل منهم على حدة؟ أفتونا مأجورين.
تجوز صلاة المريض على السرير إذا كان مشلولاً وليس عنده من الممرضين من يحركه ويوقفه على الكرسي الكهربائي أو كانوا عنده فامتنعوا أو تثاقلوا فليه أن يفعل ما يستطيع , وتكون صلاته بالإيماء وحركة الرأس أو اليدين أو الطرف وهكذا في الطهارة إن قدر على الوضوء وإزالة النجاسة ولو على شيء من الكلفة لزمه ذلك فإن عجز عنها أو عن بعضها اكتفى بالتيمم فإن كان مشلول اليدين لزم الممرض أن يطهره أو يوضيه أو ييممه وهو الذي وكل به فإن عليه أن يواظب على خدمة المريض ويقوم بما يصلحه فمن ذلك إقامته وقت الصلاة وإدخاله الحمام أو تولي طهارته لكن إذا كان الخادم نائماً في وقت صلاة العصر أو الفجر فالمريض معذور إن صلى بلا طهارة بعد محاولته التطهر أو التيمم والله أعلم.

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• صلاة من لا يستطيع النطق.
س:ب/10: سئل الشيخ حفظه الله : أنا من مرضى مستشفى النقاهة ولا أستطيع الكلام نظراً لإصابة في رأسي وعقلي سليم ولله الحمد ولكن إذا صليت تأخذني الوساوس فلا أستطيع أن أصلي وحدي وإن صليت مع أحد فتفوتني بعض الأركان والواجبات لعدم استطاعتي النطق ولا أستطيع أن أصلي السنن الرواتب فهل تجدون لي رخصة في حمل ورقة مكتوب فيها ما يتعلق بالصلاة من قراءة وأذكار وتكبيرات؟ أفتونا مأجورين
قال الله تعالى : " فاتقوا الله ما استطعتم " وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم " فعليك أن تبذل الجهد فيما تقدر عليه فاحرص على إحضار قلبك لما تقول وما تفعل وليس في الاستحضار صعوبة أما الكلام فيسقط عنك ما تعجز عنه من الكلمات وعليك النطق بما تقدر عليه من الحروف ومع تغير بعضها أما كتابة الأذكار ثم تقرأها من الورقة وأنت في نفس الصلاة فأرى أنه مكروه إلا عند الحاجة فيجوز إذا لم تتذكر الأدعية وأذكار الصلاة والقراءة من المصحف لمن لا يحفظ منه شيئاً والله أعلم.

ابن جبرين

وافي الشدادي
08 Oct 2009, 02:20 AM
• حكم إمامة الناس من قبل شخص مقعد.
س:ب/11: ماحكم إمامة الناس في الصلاة من قبل شخص مقعد إذا كان أعلمهم وأحفظهم لكتاب الله؟ وما هي الكيفية؟
لا يجوز ذلك فإن القيام من شروط الصلاة فهذا المقعد قد ترك ركناً لازماً في صلاته وصلاة من خلفه , والأصل أن المأموم يتبع الإمام في القعود لحديث : " وإذا صلى جالساً فصلوا جلوساً أجمعون " وحيث إن المأمومين قادرون على القيام فلا يحق الصلاة خلف القاعد ولو كان أقرأهم , بل يقدمون غيره ولو كان دونه في الحفظ والله أعلم .

ابن جبرين
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• جواز الصلاة في البيت لمن عجز.
س:ب/12: أفيدكم بأني رجل عاجز وإحدى رجلي مقطوعة والثانية مصابة بمرض يسمى :الروماتزم ونظري ضعيف وبيني وبين المسجد مسافة 750 متراً تمر منه السيارات والدبابات بأقصى سرعة ومصاب بضيق في النفس فهل ترى لي رخصة في الصلاة في البيت والحال ما ذكر؟ علماً بأنني أصلي الجمعة في الجامع بكل كلفة ومشقة وعناء ويعلم الله أنني ما أقول إلا الواقع والله على ما أقول شهيد.؟
إذا كان الحال كما ذكر فأنت معذور فصل في بيتك وأجرك إن شاء الله كامل لعموم الأدلة الدالة على يسر الشريعة ومنها قوله تعالى : " ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج " وقوله سبحانه : " فاتقوا الله ما استطعتم " ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ماكان يعمل مقيماً صحيحاً " أخرجه البخاري في صحيحة وفقنا الله وإياك لما فيه رضاه.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث
العلمية والإفتاء 8/ 40 - 41
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• جواز إمامة مفقود الذراع.
س:ب/13: أحيطكم علماً أنني ولله الفضل والمنة طلبت العلم منذ ثلاثين سنة في كل من مكة والمدينة والرياض والجامع الأزهر بمصر على أيدي الأفاضل من علماء هذا البلد الطيب ومن ضمنهم : المرحوم الشيخ محمد بن علي بن تركي , والشيخ حماد الحربي , والشيخ رشيد أحمد مدير دار العلوم السلفية والشيخ أبو بكر جابر الجزائري بالمدينة المنورة , والشيخ يوسف الملاحي بالرياض , والشيخ محمد أبو زهرة بالأزهر , وغيرهم في القرآن وعلومه وفي الحديث ومصطلحة وفي الفقه وأصوله وفي التوحيد وفي الفرائض وفي اللغة العربية والخطابة والدعوة إلى الله سبحانه وتعالى وكل هذا غير الدراسة النظامية من الابتدائي إلى الثانوي بمعهد الرياض العلمي فكلية الشريعة بالرياض حيث تخرجت منها عام 1389 هـ وأعمل حالياً مدير مدرسة متوسطة في بلاد بني شهر.وقد جاء مؤخراً تعميم من وزارة المعارف على خطاب وزير الحج والأوقاف وينص على الاستعانة بمدرسي العلوم الدينية بمدارس وزارة المعارف على القيام بواجب الإمامة في المساجد وإلقاء الخطب في الجوامع بأنحاء المملكة وحيث لي رغبة أكيدة في المشاركة في هذا العمل الخير بل قمت بما يسر الله لي ذلك عن طريق الاحتساب.
لما تقدم ولأنني فقيد الذراع الأيمن منذ الولادة خلقة رحما نية كما هو موضوع في حفيظتي أحببت الاستئناس برأيكم الشرعي في إمامة مفقود الذراع كما وصفت حالتي؟
إذا كان الواقع كما ذكرت من دراستك القرآن والعلوم الشرعية فلك أن تصلي إماماً بالناس بل صلاتك بهم أفضل إذا كنت أقرأهم للقرآن وأعرفهم بأمور الصلاة لقوله صلى الله عليه وسلم :" يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله " ولا أثر لفقدك ذ راعك الأيمن خلقة أو باعتداء عليك أو قطعه لمرض مثلاً.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث
العلمية والإفتاء 7/ 384-386
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• حكم إمامة الأعرج.
س:ب/14: يوجد إنسان حافظ القرآن وهو إنسان أعرج وعليه جهاز , هل تجوز إمامته عند الحاجة؟
نعم يجوز للإمام أن يكون عاجزاً عن القيام والقعود والركوع والسجود لأن صلاته تصح وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى بأصحابه قاعداً فقاموا فأشار إليهم أن اجلسوا فلما أخبرهم بأن الإمام يؤتم به , وقال : " وإذا صلى قاعداً فصلوا قعوداً " فالصواب أنه من صحت صلاة الإنسان صحت إمامته.

ابن عثيمين
جريدة الرياض العدد ( 10343)
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• ولده مشلول هل يحج عنه؟.
س:ب/15: عندي ولد مشلول , وأفكر في حجه لأنه لو حج بنفسه فأخاف أن يأتيه الضرر, فهل يجوز أن أحج عنه؟
إذا كان الولد مشلولاً – كما قلت – فإنه يجوز أن تحج عنه الفريضة إذا كنت حججت عن نفسك.

ابن عثيمين
جريدة الرياض العدد ( 10490)
-=-=-=-=-=-=-=-=-
• جواز إمامة الناس من قبل شخص قطعت رجله.
س:ب/16: أنا رجل قطعت رجلي من تحت المعطف , هل يجوز لي أن أتقدم لإمامة المصلين أثناء غياب الإمام أم معاذ لا؟ وهل يجوز لي المسح عليها عند الوضوء للصلاة؟
إذا كان القطع لا يمنعك من الصلاة قائماً فلا حرج في إمامتك للناس إذا توافرت فيك شروط الإمامة أما المسح عليها فلا بأس به إذا كان قد بقي من القدم إذا لبست الخف أو الجورب على طهارة وكان ساتراً مدة وليلة للمقيم وثلاثة أيام بلياليها للمسافر , كما جاءت السنة الصحيحة عن النبي بذلك. أما إن كانت الرجل قد قطعت فوق الكعب فلا مسح ولا غسل لها , لأن ما فوق الكعبين ليس محلاً للغسل ولا المسح عوضك الله خيراً وجبر مصيبك ومنحك الصبر والاحتساب.

ابن باز
مجموع فتاوى سماحة الشيخ
فتاوى الطهارة والصلاة 2/ 392

*كتاب اللؤلؤ الثمين من فتاوى المعوقين - إعداد الشيخ / عبدالإله بن عثمان الشايع

تــرف
08 Oct 2009, 06:04 AM
الله يجزاك الجنة أخي وافي ..

وأثابك الله على تلك الفتاوى اللي الكثير

راح يحتاجونها في أمور دينهم ..

سدد الله خطاك ..

السلطان
08 Oct 2009, 09:57 PM
بارك الله فيك يا مشرفنا العزيز أبو ثامر
والله يكثر من أمثالك الرجال المخلصين
جهود طيبة وحضور متميز
ولا نستغرب عليك كل هذا
جزاك الله كل خير على هذا الموضوع الهادف

وافي الشدادي
08 Oct 2009, 11:25 PM
شاكر مرورك ترف
.......................
ولاهنت يابو عبدالله
وشكراً على الاطراء الجميل

نسايم
10 Oct 2009, 10:46 PM
كل الشكر لك اخي وافي
جمعت مايحتاجة له المعاق من الفتاوى
وجزاك الله خير

وافي الشدادي
24 Oct 2009, 12:11 AM
كل الشكر لك نسايم للحضور المميز

رعد الجبوب
27 Oct 2009, 11:32 PM
وفقك الله يامشرف المنتديات التعليميه
على ماتبذله من جهود في خدمة منتدى قبيلتك ياشنب

الرحيـل
26 Feb 2011, 02:55 PM
جزاك الله خير
جزيل الشكر والتقدير

مزيج الحياة
26 Feb 2011, 03:01 PM
جزاك الله خير

معلومات قيمة

يعطيك العافيه

الشذى
23 Aug 2011, 10:05 AM
جزاك الله خير
والحمدلله على كل حال
شكراً لك

عطر الياسمين
26 Aug 2011, 10:26 PM
جزاك الله خير أخوي
والله يعطيك العافية
ماتقصر..:)

الشذى
02 Apr 2012, 06:01 PM
والله الاعاقه ماهي عيب ماتقهر الامن شيء واحد
نظره الشفقه ووبس
يارب لك الحمد
شكرا لك اخوي

الفارسة
22 Jun 2012, 09:17 PM
يعطيك العافيه........
ماتقصر........
ربي يسعدك...........