المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دروس الرسوم الدنماركية


السلطان
25 Apr 2006, 10:40 AM
مع أفول الشهر الفائت فبراير بدأ تدريجياً انحسار الاحتجاجات العنيفة والصاخبة التي اندلعت في معظم البلدان العربية والإسلامية ضد الرسوم الدنماركية البذيئة المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم التي نشرتها صحيفة «بولاند بوستن» الدنماركية وأعادت نشرها صحف غربية وعربية عديدة، على أن ثمة دروساً بالغة الأهمية من هذه المعركة ينبغي الاستفادة منها واستلهامها من قبل مختلف الأطراف المعنية:
1 - رغم ما تبينه مظاهر الاحتجاجات الواسعة من عمق الأحاسيس والمشاعر الدينية لعامة المسلمين وقوة غيرتها على دينها، بما يؤشر على أهمية السلاح الديني إذا ما أحسن توظيفه عقلانيا في توحيد الشعوب الإسلامية ضد أعدائها والتفافها حول قضاياها المصيرية إلا أنه تبين في ذات الوقت التغييب الملحوظ لهذا السلاح للدفاع عن قضية المسلمين المركزية - القضية الفلسطينية - حيث بيت المقدس والقدس أولى القبلتين وثالث الحرمين.

أكثر من ذلك ومما يثير الدهشة والعجب معاً أن تاريخا طويلاً من مخزون الممارسات الإسرائيلية واليهودية العنصرية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين، هو من البذاءة والحجم المتراكم بما لا يقارن البتة بما ظهر من ممارسات دنماركية، ومع ذلك لم يفعل هذا السلاح ولم نجد كل أشكال تلك الاحتجاجات ضد الرسوم الدنماركية ولا بقوتها، يكفي أن نشير إلى ما ظهر منها خلال المعركة الأخيرة بإعادة صحف إسرائىلية عمداً نشر هذه الرسوم، وقبلها بأشهر وتحديداً في أغسطس 2005 عثر على رأس خنزير وضعت عليه كوفية كتب عليها اسم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في مسجد حسن بك في يافا، وقبل ذلك في يونيو من نفس العام قام حراس صهاينة في مسجد مجدو في فلسطين بتدنيس القرآن الكريم، أما الحالات المماثلة منذ ظهور الدولة العبرية على مدى نصف قرن ونيف فهي أكثر مما يحصى.

2 - بقدر ما تظهر معركة الاحتجاجات شموليتها العام الإسلامي فإنها تظهر بنفس القدر غياب التنسيق لتفعيل هذا السلاح الديني على نحو عقلاني، وذلك كما تجلى ليس في أعمال الحرق والاعتداءات التي طاولت الإعلام ومقار وهيئات دبلوماسية واقتصادية للدنمارك وبلدانا غربية بل وفي أخذ البرىء منها بجريرة المذنب، ذلك أن ثمة شركات دنماركية عديدة ليست فقط لاذنب لها في هذه القضية، التي تتضرر منها هي فحسب بل وقطاعات واسعة من العاملين الدنماركيين من بينهم مسلمون وعاملون عرب، لا بل إن الدنمارك هي أكثر الدول التي آوت واستضافت المطاردين، لاسيما من الجماعات الإسلامية، كما أن المعارضة الديمقراطية الدنماركية هي من أكثر من تصدى للرسوم المسيئة، ناهيك عن الفاتيكان والمجلس الأوروبي ورموز وقوى ديمقراطية عالمية عديدة في أوروبا والغرب مما يعني أنه من الخطأ البالغ وضع الدنمارك أو الغرب برمته في سلة واحدة.

3 - بيّنت المعركة بجلاء أن بعض الأطراف والجهات التجارية والأنظمة السياسية الشمولية لاتتورع عن توظيف الدين توظيفاً انتهازياً فجاً لخدمة مصالحها، الأولى لدغدغة مشاعر زبائنها رغم تورطها في أعمال الغش والغلاء الفاحش التي تتنافى مع الإسلام، والثانية لصرف أنظار شعوبها عن قضايا الإصلاح الآنية الملحة (طهران ودمشق وليبيا نموذجاً).

4 - رغم وجاهة ومشروعية الاحتجاجات ضد الإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم إلا أن هذه الاحتجاجات تكشف تدني الوعي الديني بخطورة ولا أخلاقية الإساءة إلى القيم والمبادئ الدينية الإسلامية الأخرى كحرمة حياة الإنسان، وذلك كما تجلى ابان الأزمة في غرق العبارة المصرية، ناهيك عن المذابح الجماعية العراقية اليومية بحق المدنيين الأبرياء على أيدي من يدعون الإسلام نفسه.

5 - شاءت المقادير أن تكشف الاحتجاجات ازدواجية المعايير لدى قطاع كبير من المسلمين، ففي الوقت الذي يدينون فيه الغرب «الصليبي» لتدنيس أو الإساءة إلى معتقداتهم فإنهم لايتورعون عن ممارسة هذه الموبقات تجاه مقدساتهم الدينية في العراق بتفجير القبة وحرق المساجد.

6 - مع أن الإسلام أكثر ديانات العالم في قيم التسامح فإن استمرار انفجار مخزون الغضب الذي ولدته الرسوم أظهرنا وكأننا نرفض الاعتذارات مهما تكررت ومهما كانت واضحة وحازمة.

7 - غاب الجدل العقلاني حول مرامي الصحف العربية والعالمية التي أعادت نشر الرسوم، فمنها من ابتغى ذلك استفزازاً ومنها من أراد إطلاع الرأي العام العربي أو العالمي على حقيقتها.. فالسؤال: أليس من حق الرأي العام العربي والإسلامي الاطلاع عليها ولو من باب الاحاطة قبل أن يتفجر غضباً من التسليم مقدماً ببذاءتها؟

المستحيلة
25 Apr 2006, 01:08 PM
http://sultan9.jeeran.com/mosta7ila2.gif
سبحان الله .. اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ..

عبدالله الشدادي
25 Apr 2006, 09:39 PM
شكراً اخي السلطان والله يدمر من يحاول ان ينال

من الاسلام والمسلمين وجزاك الله كل خير

البرنس
25 Apr 2006, 10:20 PM
كلام واقعي أخي السلطان

بالفعل لقد شدتنا هذه الرسوم المسيئة للرسو صلى الله عيه وسلم

ولقد رفع المسلمون غطاء النوم ليصحوا ويستنكرو ويقاطعوا

ويخرجون بنتيجة عظيمة ودرس قاسي للدنمارك وغيرها

وأنا هذا الغطاء مازال يعتم على عقول المسلمين من قضية مهمة

قضية فلسطين العزيزة فندعوا الله أن نرى ذالك السلاح يتجهة نحو إسرائيل

نــــــدى
26 Apr 2006, 05:13 AM
للأسف بعد ظاهرة الرسوم المسيئه اكتشف الغطاء عن بعض الدول المعاديه للأسلام

وكثرت فيها الاحتجاجات وسلط الضوء على انها من منبر حرية الرأي

ما اتمناه فعلا ان تبقى عقول المسلمين نيره وتدافع عن كل اساءه

يكفي مامزقوه من مصاحف واستهزاءات وغيرها من استفزازات للمسلمين متى يحين

للمسلمين ان يدلو بدلوهم ولو لمره واحده يكون شعارها القضاء على مثل تلك الاساءات

شاكره لك

السلطان
26 Apr 2006, 11:17 AM
هذا هو حالنا دائماً

ولكن لعل الله يخرج من أصلابنا من ينصر نبينا ويرفع الذل عن أمتنا

حياكم الله وشكراً لكل من شاركني الرد على هذا الموضع

أبو نايف
27 Apr 2006, 01:09 AM
الله يجزاك خير اخوي ابونوره

ربما ضارة نافعة

السلطان
30 Apr 2006, 12:55 PM
حياك الله أخوي أبو نايف

شاكراً لك مرورك العبق