عرض مشاركة واحدة
قديم 19 Jun 2005, 11:25 PM [ 4 ]
عضوة متميزة

تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 3
الإقامة : kuwait
مواضيع : 772
الردود : 15974
مجموع المشاركات : 16,746
معدل التقييم : 25المستحيلة is on a distinguished road

المستحيلة غير متصل




انا اعتقد ان ماخانتني الذاكرة ان السبع قبايل ....الي هي مناخ الرضيمة
سبيع ومطير والدواسر والعجمان والسهول وابن عريعر

أسباب المعركة

أن ماجد بن عريعر حرّم على الناس أكل (بيض الحباري ) وفي هذه الأثناء جاء

عشرة رجال من قبيلة العجمان في سفرة عابره ومعهم من لاينتمي لقبيلتهم

وآثروا تناول بيض الحباري حين وجدوه وتابعوا طريقهم وشاءت الصدفه أن

مروا الشيخ //ماجد العريعر وباتوا عنده تلك الليله وغلب على مرافقهم طبعه

السيء وأخبر سرآ ماجد العريعر عما فعله رفاق دربه (حيث أنه وضع جائزه

للذي يخبره عن أي أحد لايطبق الأوامر ) وحتى تخشى الناس سطوته وتأخذ

تحذيره محمل الجد قتل التسعه وشد وثاق العاشر حتى يمكنه من الهرب

لينتشر الخبر في الأرجاء فقال أحدهم بعد قتل التسعه ,,,


ركبن من العجمان ربي رمى بهم =مثل الجلب صكوا عليه القصاصيب ..


وأنتظرت قبيلة العجمان لأخذ الثأر وجاءت الفرصه سانحه عندما تفرغت قبيلة

مطير من حرب ( كير , والعمار , المربع ) وطلبت المساعده من الدويش فتم ذلك

ويقال أن شيخ العجمان في تلك الفتره هو ( جريس بن جلبان ) الذي كان قد

سجنه (بن عريعر ) في وقت سابق وأستنجد ب (العوباء ) زوجة ماجد وقال

قصيده بها منها هذا البيت :::

يا سيدة الخفرات ماتفزعيلي = أنا ستركن يوم الغداف تطيـر ,,


واستفزع شيخ العجمان واظنه حين ذاك حزام بن حثلين بعدد من القبائل لنصرته ضد بن عريعر
وفيها يقول شاعرهم
رحنا وجينا بالسهول وخلطهم =برازات عند الضيق تدمي حرابها
ورحنا وجينا بالدواسر الااد زايد= قوم تردجى بالاشده ركابها
ورحنا وجينا بالدويش المسمى = له هدة عند الضحى ينحكا بها
من يوم جانا وابلهم ساهجينها =اخذنا معقلها واخذنا ركابها
جاان بقوم يرهب الضد شوفها = وخيل تهاذب ماعرفنا حسابها

وكان مع ابن عريعر سبيع وعنزه وليس كل القبيلتين بل بعضهم فمعه ابن هذال وبعضا من سبيع
اشترط بن قويد الدوسري على العجمان ان له الريشه وهي رايه الحرب لابن عرير
( وحدثني من اثق به من الدواسر انها لازالت عند مران بن قويد الى الان ) واشترط الدويش الصمان والدهناء والهارج والمارج وودايع بن عريعر
اما الهارج فهو العبد الآبق وكسب الغنايم والمارج الفرس التي يقتل فارسها ولايعرف قاتله
ووافق العجمان على ذلك



استمرت المعركه عده اشهر غدو ورواح وقتل فيها مغيليث الهذال وبعد انتهاء المعركه وهزيمه بن عريعر نزل الدويش اللهابه ونزل ابنه محمد القرعا
ونزل بن لامي اللصافه
واخذت الودايع ابل بن عريعر اخذها الدويش

كان حباب من ادهى مطير وفرسانهم المعدودين
ارادبرغش بن عريعر لا اصحابه برصد

كمين لحباب لتخلص منه لعلمه بنقصه الشديد على قبيلة مطير

اذا ما قتل حباب. وكان حباب ينادي بالمعركه بسم ابنته حيث

لم يرزق بأبناء وكانت تدعى رفعا فبرغم من انتصار قبيلة مطير

بمعركة الرضيمه الى ان ابن عريعر استطاع قتل حباب

ويقول الشاعر:


اشوفها تاخذ علينا شهرها =غدت ببورفعه على حول مشعان




والعذر والسموحة ؟...


من قصص الرضيمة ..

أنقسمت قبيلة (سبيع ) على نفسها قبل بدء المعركه ولكن الغالبيه العظمى من القبيلة رجحت الأشتراك بالمعركة ..
وقد كان الشاعر (نوّال بن مخشوش ) من المعارضين لها وقد سخر منه أحدهم
لمعارضته تلك فكتم غيظه وأنتظر النتائج التي جاءت لصالحه والحمد لله ..

فقال :::

ولوّا سبيع التمر ما حدكم لوم = ولا حدّكم غرس يفجّر غذاها
طحتم بنار صلوها يطرح الحوم = والضبعه العرجا تعشي جراها
زوكم الشري المربرب على الصوم = وعيونكم بالشـب جوّد دواها



حنا مطير اليا حضرنا حضر نوح =عاداتنا غدى بها من حضرها


توقيع : المستحيلة



الأعلى رد مع اقتباس