عرض مشاركة واحدة
  [ 1 ]
قديم 05 May 2007, 10:44 AM
عضوة متميزة

بسمة غير متصل

تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية : 1994
الإقامة : qatar
الهواية : كتابة الخواطر
المشاركات : 11,670
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
لا داعي للهلع فهناك علاج للصلع



لا داعي للهلع فهناك علاج للصلع


د.كمال حسين

الشعر مهم لكل إنسان فبالإضافة لأهميته الجمالية للشخص ويعطي الشكل المميز له، فهو درع يحمي جلد الإنسان من الحرارة والبرودة والاحتكاك الشديد الذي يؤثر على الجلد.
الشعرة: تتكون من جزءين الأول: الجزء الخارجي وهو غير حي (ميت) والجزء الداخلي في الجلد (حي).
وتتحكم الصفات الوراثية (حسب قانون مندل) المكتسبة من الأبوين في نوع الشعر ولونه وكثافته في مناطق الجسم المختلفة.
واتفقت المراجع الطبية على أن تساقط الشعر بمعدل +50 شعرة باليوم هو طبيعي في أكثر
المرحلة الاولى للمريض
الأحيان، وتمر الشعرة بمراحل عديدة في حياتها:
1 ــ مرحلة البناء Anaphase.
2 ــ مرحلة النمو Telephase.
3 ــ مرحلة الاندثار Cata phase.

أسباب تساقط الشعر:
ما عدا النسبة الطبيعية المذكورة أعلاه هناك أسباب عديدة لتساقط الشعر بصورة غير طبيعية أهمها:
> عوامل وراثية:
وهذه تلعب دوراً كبيراً خاصة في صلع الرجال (male baldness) في مرحلة البلوغ وقد تستقر بعد سن الأربعين وتكون على عدة أنواع منها الصلع الجزئي أو الكلي.
> عوامل خارجية:
ــ استخدام الشامبوهات غير الجيدة والتي تحتوي على مواد مخدشة للجلد وبالتالي تؤدي إلى تساقط كثيف للشعر.
ــ السشوار الحار قد يؤدي إلى تساقط الشعر عند الاستعمال المتكرر.
ــ كثرة النوم علي منطقة معينة من الرأس في بعض الأحيان يؤدي إلى تساقط الشعر.
ــ استخدام أغطية الرأس بشدة ولفترات طويلة قد تؤدي إلى زيادة تساقط الشعر.
ــ كثرة غسل الشعر أو بالعكس عدم غسل الشعر لفترات طويلة في بعض الأحيان يقلل من كثافة الشعر.
ــ عوامل أخرى مثل التدخين بكثافة في بعض الدراسات تؤدي إلى تساقط الشعر.

عوامل مرضية أو صحية


مراحل تطور العلاج


> فقر الدم الشديد (anemia) يؤدي إلى تساقط الشعر خاصة عند النساء.
> نقص الفيتامينات والعناصر المهمة في الغذاء (سوء تغذية)

malenntrition) مثل (Biotine).
> الحمل: (Preginancy) خاصة عندما تكون غير مهتمة بالغذاء خلال فترة الحمل.
> الحروق: Bwns مثل الحروق بالماء أو الزيت الحار أو النار مباشرة تؤدي إلى حروق الجلد وبالتالي فقدان الشعر بصورة دائمة خاصة الحروق العميقة.
> الأمراض الجلدية: كل الفطريات الجلدية (Fungling) التي تصيب الجلد وبعض الأمراض الجلدية المزمنة لفروة الرأس.
> داء الثعلبة (allopecia) وهو من الأمراض المناعية (auto immune) التي تصيب جلد الإنسان وتتسبب في تساقط الشعر جزئياً أو كلياً.
> الاختلال الهرموني (Hormonal disturbances) وذلك لاضطراب الغدد الصماء وخاصة الغدة الدرقية في الرقبة والتي قد تؤدي إلى تساقط الشعر.
> الحالات النفسية والعصبية: ككثير من الحالات المرضية التي تصيب الإنسان بسبب اضطراب الحالة النفسية للشخص.
> الحوادث الأخرى Tranma: الشدة الخارجية نتيجة حوادث مختلفة قد تؤدي إلى فقدان كلي أو جزئي لفروة الرأس.
> عوامل أخرى قد تكون غير معروفة.

الوقاية خير من العلاج
المرحلة النهائية بعد العلاج

> عدم استخدام الصابون والشامبوهات غير الصحية والتي لا تلائم نوعية الشعر.
> الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والعناصر الضرورية لنمو الشعر مثل الفواكه المختلفة والخضراوات الطرية وخاصة السبانخ التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد.
> استخدام السشوار في الحالات الضرورية فقط على أن يكون الهواء معتدل الحرارة نسبياً.
> استشارة الطبيب المختص في حالة حدوث تساقط غير طبيعي للشعر.

العلاج:
> معالجة الحالات المرضية والصحية من قبل اختصاصي كفقر الدم الشديد والأمراض الجلدية الأخرى.
> إعطاء الفيتامينات الضرورية والعناصر المهمة في تقوية الشعر.
> استخدام الحمامات الزيتية الطبيعية وخاصة الشعر الجاف بإشراف اختصاصي مثل زيت الخروع، زيت الزيتون، زيت جوز الهند، عصارة الثوم أو زيت الثوم.. زيت الحية.. الخ.
> استعمال بعض المستحضرات الطبية أو الشامبوهات المعروفة عالميا بعد استشارة الطبيب طبعا مثل المينوكسديل Minoxidil شامبو آسيوي وكذلك ثونو سكالبين لوشن Tono Scalpine.. الخ.
> زراعة الشعر: بدأت عمليات زراعة الشعر تتطور بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة وخاصة في الحالات التي لا تستجيب للعلاج الطبي وتشمل زراعة الشعر الطبيعي من الشخص نفسه أو زراعة الشعر الطبيعي الجاهز ولكل طريقة إيجابيات وسلبيات مختلفة.

زراعة الشعر الطبيعي Hair Transplantation
وتتم زراعة الشعر من مناطق الشعر الكثيفة للشخص نفسه إلى المناطق المعدومة أو الفقيرة ولا يمكن استخدام شعر من شخص آخر لاحتمالية الرفض الكبيرة وتتم هذه العملية بعدة طرق ويمكن إجراء التخدير الموضعي والعام حسب الحالة أو رغبة المريض.
> زراعة بصيلة الشعرة الواحدة: وهي زراعة مكثفة على مرحلة وأكثر حسب مساحة الصلع وتتم تقطيع البصيلات بالمايكروسكوب.
> زراعة شتلة الشعر (Punch graft) ويتم فيها زراعة قطعة أو شتلة صغيرة من الجلد الطبيعي وتحتوي على 8 ــ 10 شعرة في الشتلة الواحدة ويمكن زراعة عدد من هذه القطع في المرحلة الواحدة.
> زراعة خصلة صغيرة من الشعر (Strip hair graft) وتكون هذه الخصل طويلة وحسب الاحتياج مثلا 5 سم وعلى ألا يزيد عرضها عن نصف سم أو 5 ملم فقط ويمكن استخدامها في زراعة الحاجب المفقود في الحروق مثلا أو غيرها.
> زراعة السدلات (hair flaps) وهي من الطرق القديمة استخدمها العالم جوري (Jhri) في تغطية الصلع في مرحلة واحدة أو أكثر ويمكن استخدامها في تغطية الصلع الناتج من الحروق أو الحوادث.
> موسعات الجلد Tissue expander: وهذه الطريقة تستخدم في بعض المراكز التجميلية لتغطية مساحات كبيرة من الصلع الناتج عن الحروق أو رفع أورام جلدية كبيرة من الرأس وذلك عن طريق توسيع بالون مزروع تحت الجلد الكثيف بالشعر أو الطبيعي بحقنة بماء مقطر بطريقة خاصة لحين يصبح الجلد (الذي تم توسيعه أو تمديده) جاهزاً لتغطية المناطق المشوهة بعد رفع البالون طبعاً.

> الشعر الصناعي:
وهناك عدة أنواع أيضاً:
> زرع شعرة صناعية تباع جاهزة في مراكز خاصة.
> حياكة الشعر وتستخدم في بعض مراكز التجميل النسائية.
> الباروكات الصناعية ويفضلها أكثر الممثلين وتثبت بعدة طرق لاصق خاص مثلاً وفي بعض الأحيان تستخدم في مراكز معينة وتثبت بذرعة معدنية في العظم (Oesteo Integrated) لتغطية مساحة كبيرة من فروة الرأس والأنسجة الأخرى كما يحدث بعد إزالة أورام كبيرة من فروة الرأس.
بهذه الطرق كلها يمكن إعادة الشعر لمن فقده آجلاً أم عاجلاً
> د. كمال حسين
اختصاصي جراحة تقويمية وتجميل
drkhsh2001@yahoo.com


توقيع : بسمة
اللهم ارحم أبي و أمي وجدتي و أختي واغفر لهم واجعل قبرهم روضة من رياض الجنة لا حفرة من حفر النار
اللهم اجزهم عن الإحسان إحسانا وعن الإساءة عفواً وغفراناً

رد مع اقتباس