عرض مشاركة واحدة
  [ 1 ]
قديم 08 Aug 2007, 03:24 PM
عضو مرشح للإشراف

فيصل الشدادي غير متصل

تاريخ التسجيل : Apr 2007
رقم العضوية : 2497
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 4,808
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
سالفة زيد وغريسة وأخوها عامر



يقول الراوي يا سادة يا كرام
,,
,,
(((يقولون ان هالسالفة احصلت في قبيلة بني هلال اللي كانت لها السلطة في نجد كلها مبطي يعني قبل السبع مية الى الثمان مية سنة
وفي جنوبي نجد من صوب جرف عليا. وغريسة هذي بنت من بني هلال
هاوت لها واحد اسمه زيد (يوم الهوى يا عيالي على وضح النقا :rolleyes: ولا فيه من علوم الردى شي) ..يقولون وانه بغى يتزوجها وعيا اخوها عامر واحجروها بني عم لها عن زيد .وجاه البلا والجلا من هواها .وما خلى شي ما جربه معهم من علوم الطيب على شان يتركونها له وعيوا .
والبنت هي بعد مهاوية زيد .ويقولون .يوم زيد ضاقت به الدنيا نوى يترك ديرتهم ويشد عنهم بعيد .ويوم الغريسة درت ان زيد بيشد شديد ما عقبه رجعة .ضاقت على غريسة الدنيا .وقالت لرفيقة لها ..تشوّفي لزيد مع اهل الخيل
فإلى شفتيه شافك فقولي
يا غرسة في الوادي
............. عليك ليلٍ بادي
وهذا كان تلغيز لزيد (إن حبيته الغريسة تحتريه في الوادي الى جاء الليل على شان تسلم عليه قبل يشد عنهم )
ويقولون ان رفيقة غريسة يوم قالت ذالكلمة كان به شايب يسمونه (الأوقيشر) يقولون انه فطين وخبيث في نفس الوقت ..يعني يحب يشب الفتنة .ويوم سمع كلام رفيقة الغريسة فهم قصدها .
وهو يروح يعدي لين اقبل على اخو الغريسة اللي اسمه عامر ..ويوم قرب منه قال:
الغرس ذالليلة صرامه
,,,,,,,,,,,,,وعامر يلوسب في العمامة
(يعني ان الغرس بيقطع ثمره في هالليلة والغرس هو غريسة .وعامر يلوسب في العمامة يعني انه غافل ما يدري وش صار في غرسه)
ويوم سمع عامر كلام الاوقيشر ارتاع ودرى ان الاقيشر يقصد بالغرس شي تحت حكمه ..وقال للاوقيشر بيّن وش مغزاك؟ ..وقال الاوقيشر :برّق في اللي وراك .
ومشى الاوقيشر ..وعرف عامر ان القصد اما مرته والا اخته ..
وجلس طول الليل متغطي بالعمامة وهو ما نام .لين سمع صوت شي وراء رواق البيت وقام يتتبعه (والى هي الغريسة رايحة تبي تسلم على زيد )
ويقولون :يوم واجهت الغريسة زيد كل منهم بكى ..الى مير عامر مدركهم بسيفه وهو يذبح زيد وهو ياخذ اخته ويربطها ..وياخذها بعيد عن العرب في هضبة فيها مثل الغار وهو يقطع رجلها ويخليها مربطة في الغاار
ويقولون انه صار من القهر كل يوم يركب فرسه ويجيها في الغار ويسقيها ماء على شان ما تموت ويقطع عضو من اعضاء جسمها ..
وجلست على ذالحال ايام ويوم جاء عقب عاشر يوم الى هي ميتة وكاتبة بدمها على صفاة الغار القصيدة هذي:

قالت غريسة زينة القول والنبا=فجاني زماني والمقدّر دهانيه
تهاويت مع زيد وطابت ليالنا =ثمان سنين في طرابه وامانيه
هاواني وهاويته على الونس والهوى=وقطفنا ثمر ما لاق والنفس فانية
سقاني شراب من ثمانه وانا بعد=سقيته شراب صافي من ثمانية
يا ليت زيد طاعني يوم اقول له=اسر وكل الناس في النوم هانية
ولا طاعني والامر ما فيه حيلة=غشا زيد حلو النوم وانا غشانيه
ولا انتبهت ألا ان زيد ضحية=نعيته ولو هو حيٍّ نعانيه
ولما اقطعوا رجلي تراكيت بالعصا=على جال قبره قلت ما جاه جانيه
وبعد اقطعوا الاخرى تدربت جثّّتي=على قبر زيد وقلت هذا مكانيه
الى مت ما سايلت عن وابل الحيا=ولا من حفر قبري ولا من نعانيه
عفا الله عن زيد عشيري ذنوبه=ولو هو عصاني يوم اقول إسر ثانية
محا الله عن زيد عشيري ذنوبه=ولو كان في حوض المنية رمانيه
يا حافر للقبر وسّع جوانبه=على جانبٍ من زيد لا تبعدانيه
المقصد اني ما اقوله بخاطري=ابي الى جاء الوبل زيد سقانيه
أوصّيك يا نقر الصفا لا تغرّني=ان جو عريبٍ واردين شنانية
يا مدوّر زيد ترى زيد عندنا=ذبيح العمر هذا سبب كل جانية
اخوي عامر يعطي القوم عمره=شجاع وياما من نهار حمانيه
مثل عامر توسم به الإبل والغنم=وزيد كفى عن ربعي الا ثمانية
ابوي وأخوالي وعمي وعزوتي=وذبح الشفايا في عشيري هنانيه

يقولون يوم عامر قرى ابياتها اللي كاتبتها بدمها قبل تموت
وقرى بيتينها اللي تمدحه فيها انه غشي من الندم ومن الحزن
وتندم على انه ما زوجها لزيد على سنة الله ورسوله
ويقولون انه حارب الطعام والمنام وقم اسبوعين لين مات حزن على اخته)))
انتهى كلام الراوي


رد مع اقتباس