عرض مشاركة واحدة
  [ 1 ]
قديم 11 Feb 2008, 07:44 PM
مشرف المنتديات الخاصة

ابن مهرس غير متصل

تاريخ التسجيل : Apr 2005
رقم العضوية : 173
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 1,149
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
الشيخ محماس بن شرار بن مهرس يرحمه الله



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لولا الحكمة والعقل لما عرفت ألغاز الحياة, فحكماء العرب لهم مكانتهم عند قبائلهم فهم الملجأ والملتجأ في معضلات الأمور...

وقبيلة بني الحارث كغيرها من القبائل العربية التي تزخر بالكثير من الحكماء والرجال العظماء الذين سطروا لقبائلهم المجد والفخر في جميع المجالات وجميع الأزمان..
ومن مشاهير قبيلة بني الحارث عامة والشدادين خاصة

الأمير محماس بن شرار ابن مهرس الشدادي رحمه الله.



ولد الأمير محماس بن شرار في عام 1338هـ في الحارثية عندما كان والده الأمير الفارس شرار ابن مهرس (( خيّال البواضا)) مع جيش التوحيد (( الأخوان))..

وأشتهر محماس بن شرار بالشجاعة والكرم والحكمة والمعرفة والصدق في القول والرأي السديد وقوة الحجة والعدل بين المتخاصمين وجميع الصفات الحميدة الأصيلة, ويعتبر أحد مقاطع الحق بين القبائل ولو أسهبنا في الحديث عن مواقفه وأخباره فلن تكفي صفحات المنتدى لذكرها, ولعلنا نتذكر قصة السدارى مع الشدادين وما كان فيها من أحداث عندما حضر الشيخ مران ابن قويد الدوسري وكان من أطراف الصلح وقابله الأمير محماس بن شرار وأنهى الموضوع بحنكته وحكمته ويقول الشاعر فيها:

على فعوله يشهدون السدارا = قول ٍ ليا قلناه ما فيه تكذيب

وكما أسلفت أخواني الكرام لن تكفي صفحات المنتدى لذكر سيرته الخالدة عليه رحمة الله, ولكن من حقه علينا أن نذكره ولو بشي من الإختصار..

وقد توفي الأمير محماس بن شرار بن مهرس في صيف عام 1419هـ عن عمر يناهز 81 سنة, وقيل فيه الكثير من المراثي والقصائد المعبرة ونترككم مع هذه القصيدة:

يا بادعين القاف بدعه خساره = لا صار ما ينقال فأهل المواجيب
اللي لهم في المجد ساس وعماره = زحول الرجال امطوّعين الأصاعيب
أقولها والشوف مرهي عباره = والقلب كنه جوف حامي اللواهيب
عليك يا شيخ ٍ يذرّي جداره = محماس أخو سارة أمير ٍ على طيب
أمارة ٍ يا حيّها من أماره = على الفعول الطيبه والتجاريب
وأبوه قدّامه مقدي النماره = شرار متعب كاسرات المصاليب
عقيدهن وان روّح الجيش غاره = وأليا بدا السبّار روس المراقيب
عوق المعادي في نهار الكراره = وياما شعا من جل ذود ٍ حنازيب
شيوخ الفعايل والفخر والكباره = يشهد لها التاريخ وسط المكاتيب
ومرحوم ياللي ما طفى الوقت ناره = يا معزّب اللي ما لقاله معازيب
يفرح ليا من زار بيته خطاره = أقراب وألا من بعيد الاجانيب
ما صك بابه كارهن للزياره = وأليا لفاه الضيف يلقى التراحيب
وفنجال بن ٍ ما غوينا بهاره = ومفطحات ٍ في الصواني تعاجيب
وأن جاء نهار الهوش ثاير غباره = على العدا كفه عطيب المضاريب
من دون ربعه ما حسب للخساره = حيد ٍ يذرّي في السنين الشلاهيب
ولا قط صابه في المواقف حياره = وبين القبايل حل عسر المناشيب
مقطاع حق وطيّب الشور شاره = شيخ ٍ على بيته تلافا المراكيب
وعلى فعوله يشهدون السدارا = قول ٍ ليا قلناه ما فيه تكذيب
وأليا ذكرته شب بكبدي حراره = والدمع جاء له من عيوني تصابيب
لا والله اللي راح رجل الوقاره = والموت حق ولا عن الموت تجنيب
وعزي لمن مثلي يحب الشطاره = مار الليالي خاينه للأصاحيب
راحت بأبن مهرس رفيع المناره = وغديت مثل منادي ٍ ماله امجيب
يالله يا ضافي علينا ستاره = يا واحد ٍ تعلم بالاسرار والغيب
تثبت الخاطر بصبر وجساره = وأظن في تال الليالي هناديب
وعساه في الفردوس يقطف ثماره = برحمتك ياللي ما ترد المطاليب

وفي الختام لا نقول سوى رحم الله أبو سعود وأسكنه فسيح جناته...


التعديل الأخير تم بواسطة ابن مهرس ; 02 Oct 2009 الساعة 12:32 AM

رد مع اقتباس