عرض مشاركة واحدة
  [ 1 ]
قديم 25 Aug 2021, 09:33 PM
عضوة متميزة

أم وريف غير متصل

تاريخ التسجيل : Jun 2013
رقم العضوية : 66027
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 2,595
معدل التقييم : 456
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
كيف ومتى يبدا الطفل تعلم الكتابة ؟



يتساءل الآباء دائمًا عن كيفية تعليم الطفل الكتابة: «متى نبدأ؟ وكيف نقوم بذلك؟ ما هي الطرق الصحيحة لبدء تعليم الكتابة لأطفالنا؟»

تُقسم عملية تعليم الكتابة إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: ما قبل الكتابة

1-متى تبدأ؟

متى نبدأ؟ سؤال طُرح كثيرًا وطال عنه البحث طويلًا، هناك من يرى أنه يجب البدء فورًا متى أبدى الطفل استعداده، وهناك آراء علمية قوية تؤكد على أهمية تأخير القراءة والكتابة والتعليم الأكاديمي حتى السادسة أو السابعة، وأن هناك مهارات أخرى كثيرة أهم من التعليم الأكاديمي في تلك السنوات الأولى وتلك المهارات الهامة هي ما تطور دماغه ليكون مستعدًا فيما بعد لتعلم المواد الأكاديمية والقراءة والكتابة والحساب


2 - إعداد الطفل

قبل البدء في الكتابة يجب علينا إعداد الطفل لتلك المرحلة، فعلينا:

1. البدء في تدريب يد الطفل وتقوية عضلات يده الدقيقة وذلك عن طريق ألعاب وأنشطة كثيرة مثل:

-العجين.
-الصلصال.
-استخدام المقص في قص الأوراق.
-صنع مشغولات بالخرز والأزرار وأعمال الخيوط المختلفة.
-استخدام الملصقات في الألعاب والأنشطة.
-استخدام رشاش المياه لسقي النبات أو ملمع الزجاج.
-اللعب بالمكعبات وتركيبها.
-أقلام ذات أنواع وأحجام مختلفة وفرش تلوين أو طباشير مثلاً وبشكل حر تمامًا وليس صورًا جاهزة أو ما شابه، فقط ورق أبيض وألوان مختلفة، ورسم أشكال وخطوط حرة.

كل تلك الأنشطة تدرب عضلات الطفل الدقيقة ليستطيع إمساك القلم بشكل صحيح فيما بعد، وعلينا بعد أن يأخذ الطفل وقته في مرحلة الإعداد تلك والتي بالطبع قد تأخذ أكثر من عام بشكل تدريجي حسب عمر الطفل ودرجة تفاعله مع تلك الأنشطة الحياتية المختلفة، يمكننا البدء في المرحلة الثانية : وهي مرحلة تعلم الحروف للاستعداد للكتابة .


المرحلة الثالثة: ما بعد تعلم الطفل الحروف، تدريبات أكثر على الكتابة.

يمكن في هذه المرحلة الدمج بين فلسفات أخرى مثل المنتسوري وغيرها، يبدأ التدرب مثلاً على أشكال الحروف وإتقانها بأنشطة مختلفة مثل:

1. تشكيل العجين بأشكال الحروف وخبزها أو بالصلصال الملون.

2. الرسم على الرمال أو الملح، يمكن استخدام الفرشاة والألوان المائية أو حتى الكتابة بأصابعه، أو أغصان الأشجار.

3. الرسم على الطين فيمكن تشكيل الحروف باستخدام الحجارة ، مئات الأشكال من التدريبات الممتعة للطفل لإتقان أشكال الحروف ومن ثم كتابتها، وأثناء كل ذلك يتدرج الطفل بشكل طبيعي في إجادة مسك القلم والكتابة بشكل صحيح.

4. التركيز على الحروف في محيطنا فمثلاً نستخرج الحروف التي تعلمناها من لافتة المتجر أو مطعمه المفضل، أو من على ألواح السيارات وهكذا.

5. يمكننا أيضًا في تلك المرحلة التدرب بشكل أكبر على كتابة الحروف بشكل مجرد، مثلاً يتدرب على كتابة اسمه واسم أفراد عائلته ثم كتابة أسماء حيواناته المفضلة أو طعامه المفضل، يمكننا تدريبه على نسخ كلمات أو جمل من قصته المفضلة، يمكننا تدريبه على كتابة بعض الرسائل ونتبادلها سويًا بشكل ممتع ومرح، كل هذا بالتدريج وبحسب قدرة وتقبل كل طفل.

6. استخدام مجسمات الحروف مثل صندوق الحروف الخاص بفلسفة منتسوري وغيره من المجسمات المحببة للأطفال وتشجيعهم على استخدام تلك المجسمات في تكوين الكلمات والجمل وكتابتها.

7. شجع طفلك مع مرور الوقت على استخدام الكتابة بأشكال عديدة، مثلاً التعبير عن مشاعره المختلفة وكتابتها.

8. اطلب منه المساعدة في كتابة قائمة الطلبات بدلًا منك، شجعه على تأليف قصة وكتابتها بشكل مرح، أو أن يكتب يومياته أو يحكي عن شيء يحبه مثل مكان محدد أو شخص وهكذا.

9. كن قدوة له في استخدام الكتابة بصور متنوعة خلال اليوم.

وهكذا تصبح الكتابة نشاطًا ممتعًا بالنسبة له يمارسه يوميًا في حياته النشطة الحرة بطرق متنوعة وبدون أي ضغوط، فالمرور بسلاسة بين المراحل الثلاثة مع مراعاة حق الطفل في التطور بالمعدل المناسب له دون المقارنة بأي طفل آخر، يجعل عملية تعلم الكتابة وبعدها القراءة عملية سهلة طبيعية محببة للطفل.


ولمن يسأل من هي منتسوري ؟
هي دكتورة ومربية ذات شهرة عالمية تهتم بدراسة تطور الاطفال وألية تعليمهم سواء من ذوي الاحتياجات او الاطفال الاسوياء .


توقيع : أم وريف
يامن سجد وجهي لوجهك ولازال
يجني ثمار السجدة اللي سجدها
أنا بوجهك من عنى الوقت لامال
ومن شر نفوس المبغضات وحسدها

رد مع اقتباس