..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين الرسمية > عاصمة تحكمها النساء > أمهات الرجال
  [ 1 ]
قديم 20 Sep 2017, 01:08 PM
عضو متميز

محب الصوم متصل الآن

مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
العضو المميز

الحضور المميز


تاريخ التسجيل : Jun 2014
رقم العضوية : 71207
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 1,598
معدل التقييم : 43
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
حفصة زوجة الرسول



حفصة زوجة الرسول حفصة بنت الفاروق عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عدي بن كعب بن لؤي، وأمها هي زينب بنت مظعون بن حبيب بن وهب، وأمها هي أخت الصحابي الجليل عثمان بن مظعون، وأخوها لأبيها عبد الله بن عمر بن الخطاب، وُلدت قبل البعثة بخمس سنوات، وكانت قريش تجدد بناء الكعبة، وفي هذا المقال سنعرفكم على حفصة زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم.

زواج حفصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت السيدة حفضة رضى الله عنها قد ترملت في الثامنة عشرة من عمرها، فتألّم عمر بن الخطاب رضى الله عنه لترمّل ابنته الشابة، فرأى أن يختار لها زوجاً، ففكر في أبي بكر الصديق رضى الله عنه، فذهب إليه وعرض عليه أن يتزوّج ابنته، ولكن أبا بكر لم يجبه، ثمّ ذهب إلى عثمان بن عفان رضى الله عنه يعرض عليه الزواج من ابنته؛ وكان متزوجاً من رقية بنت الرسول، وقد توفت فطلب عثمان من عمر ثلاث أيام مهلة ليفكر، ثمّ أوضح له أنه لا يريد الزواج في الوقت الحاضر، فأصاب الحزن سيدنا عمر، فذهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يشكو إليه صاحبيه، فتبسك الرسول وقال له: (يتزوج حفصة من هو خير من عثمان ويتزوج عثمان من هي خير من حفصة) [الإصابة]، ففهم عمر ما أراد قول الرسول، ففرح وتهلّل وجهه، وخرج مسرعاً ليزفّ لحفصة خبر خطبتها من الرسول، وبينما هو في طريقه إلى البيت قابل أبا بكر الصديق، فعرف الصديق سرّ الفرحة التي ظهرت على وجه عمر، فقال له: (لا تجد علي يا عمر فإن رسول الله ذكر حفصة، فلم أكن لأفشي سرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو تركها لتزوّجتها)، أمّا عثمان رضي الله عنه فقد تزوّج من ابنة رسول الله أم كلثوم.

حياة حفصة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن توفي الرسول صلى الله عليه وسلم لزمت السيدة حفصة بيت أبيها، ولم تخرج منه قط، وقد ورد ذكرها في حدثين مهمين فقط، وذلك بعد حروب الردة، وما أصاب المسلمين من فقد للحفاظ القرآن، وعلى أثر ذلك قرر أبو بكر الصديق أن يجمع القرآن الكريم في مصحف واحد، فأمر زيد بن ثابت بجمعه، وبقي المصحف عند أبي بكر حتى وفاته، وبعدها انتقل إلى عمر بن الخطاب، وبعد وفاته انتقل إلى ابنته حفصة، وفي زمن عثمان بن عفان اختلف الناس في القراءات، فأرسل عثمان إلى حفصة يطلب منها المصحف الذي عندها، لينسخ منها عدداً من النسخ، أمّا الحدث الثاني فهو نيتها الخروج مع السيدة عاشة رضى الله عنها إلى البصرة على أثر الفتنة التي وقع فيها المسلمون، ولكن أخاها عبد الله بن عمر منعها من ذلك.

وفاة حفصة توفيت السيدة حفصة في سنة 41هـ، وذلك في أوّل خلافة معاوية بن أبي سفيان رضى الله عنه، ودُفنت في البقيع.


توقيع : محب الصوم

رد مع اقتباس
قديم 20 Sep 2017, 01:54 PM [ 2 ]
عضو متألق

تاريخ التسجيل : Dec 2009
رقم العضوية : 22605
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 0
الردود : 199
مجموع المشاركات : 199
معدل التقييم : 25عبدالله السلطان is on a distinguished road

عبدالله السلطان متصل الآن


رد: حفصة زوجة الرسول


رضوان الله عليها وعلى جميع
أمهات المؤمنين
وجزاك كل خير أخي محب الصوم


توقيع : عبدالله السلطان
سبحانك اللهم وبحمدك
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 21 Sep 2017, 08:04 AM [ 3 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Dec 2012
رقم العضوية : 63965
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 39
الردود : 197
مجموع المشاركات : 236
معدل التقييم : 25نور الدين is on a distinguished road

نور الدين متصل الآن


رد: حفصة زوجة الرسول


شكرا علىموضوع ام المؤمنين
//////////////////////////////////


توقيع : نور الدين
سبحانك اللهم وبحمدك
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 21 Sep 2017, 10:50 PM [ 4 ]
مشرفة المنتديات العامّة


تاريخ التسجيل : Jun 2014
رقم العضوية : 71210
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 92
الردود : 1283
مجموع المشاركات : 1,375
معدل التقييم : 532سوكراَ is a glorious beacon of lightسوكراَ is a glorious beacon of lightسوكراَ is a glorious beacon of lightسوكراَ is a glorious beacon of lightسوكراَ is a glorious beacon of lightسوكراَ is a glorious beacon of light

سوكراَ غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
العضو المميز

الحضور المميز


رد: حفصة زوجة الرسول


رضي الله عنهم وارضاهم
جزيت خيراَ ،


توقيع : سوكراَ


_ الله لحزني وفرحتي الله لأحلامي
وأسراري الله لكل شي بداخلي ()
الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading
03:13 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official