..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين الرسمية > المنتديات الأدبية > مرافئ البوح
  [ 1 ]
قديم 10 Feb 2012, 01:17 AM
عضو متميز

متأمل غير متصل

مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
التواصل

الكاتب المميز

مسابقة تعرجات قلم

العضو المميز

الحضور المميز


تاريخ التسجيل : Oct 2008
رقم العضوية : 11616
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
المشاركات : 3,674
معدل التقييم : 1079
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
تغريداتي لسورية



سأترك كل البوح - مع صعوبة ذلك علي - إلا لسورية ، حتى يتم النصر بإذن المولى عز وجل .
...
و إن كنتُ قد كتبت بعضا من التغريدات في تويتر ، إلا أني أجعل ذلك موضوعا هنا ،
لم أعد قادرا على كتابة غير ذلك .
...
* إن قلّ ناصرهم ،
فأنت خالقهم ،
و إن تولوا عنهم ،
فأنت مولاهم
و إن قتلوهم ،
فإليك معادهم
ياربّ
عبادك في سورية
هتفوا باسمك ،
و أعلنوا توحيدك
و جهروا بالتلبية لك
وقالوا بلسان واحد :
مالنا غيرك يالله .
و أمرك : كن فيكون
فعجل بنصرهم ، و فرجهم ،
و احفظهم من بين أيديهم ،
و من خلفهم ، وعن أيمانهم ، وعن شمائلهم ،
و إني أعيذهم بعظمتك أن يغتالوا من تحتهم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* الآن ( الجمعة 18 / 3 / 1432 هـ ) الساعة 12.30 صباحا ،
على قناة صفا ، فتاة تركية تتصل بالشيخ العرعور تقول :
سأترك دراستي في جامعة " أم القرى " و أتجه إلى تركيا ،
لأجمع تبرعات ، ثم أتجه إلى الحدود التركية السورية لإغاثة الناس .
..
السؤال : ما ذا فعلنا نحن ؟
و لماذا لا تُقام حملة تبرعات على القناة الرسمية للدولة ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* عجبا لكم أهلَ سورية
تزغردون على شهدائكم ،
وترددون الأناشيد ،
لكني أتفهّمَ فِعلكم ،
فأنتم تزفونهم إلى جنةٍ عرضها السموات و الأرض .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* كنتُ أحب الشامَ و أهلها ،
لأن حبيبي صلى الله عليه وسلم أثنى على الشام و أهلها ،
و اليوم زادوني حبا فيهم ،
لثباتهم ، و شجاعتهم ، و رجولتهم ،
و استبسالهم في الدفاع عن حياضِ دينهم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* بكاكم قلبي قبل أن تبكيكم عيناي
يشهد علي الله
و إني لفي غاية الهم و الغبن
أن تُحبس أسود الإسلام عن نصرة إخوانهم
بينما نرى الشيعة أمدادهم لا تتوقف عن بشار !
ـــــــــــــــــــــــــ
" لنا لقاء "


توقيع : متأمل

رد مع اقتباس
قديم 10 Feb 2012, 10:53 PM [ 2 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Oct 2008
رقم العضوية : 11616
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 189
الردود : 3485
مجموع المشاركات : 3,674
معدل التقييم : 1079متأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud of

متأمل غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
التواصل

الكاتب المميز

مسابقة تعرجات قلم

العضو المميز

الحضور المميز


رد: تغريداتي لسورية


* الشام أرض البركة و الخير ،
الشام أرض الأنبياء و الصالحين ،
الشام مثوى العظام من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ،
منهم : سيف الله المسلول خالد بن الوليد ،
و أبو عبيدة عامر بن الجراح ،
و معاذ بن جبل ، و غيرهم كثير من الصحابة - رضي الله عنهم - .
وممن تبعهم بقرون : محرر فلسطين القائد العظيم : صلاح الدين الأيوبي الكردي - رحمه الله تعالى - .
ــــــــــــــــــــــــــ
* الشام بلد العلماء الكبار من قديم الزمن حتى وقتنا الحالي :
منهم :
الإمام الأوزاعي ، و الإمام الموفق صاحب ( المغني ) في الفقه الحنبلي ،
و شيخ الإسلام ابن تيمية ، و تلميذه ابن القيم ، و تلميذه ابن رجب الحنبلي صاحب ( جامع العلوم و الحكم ) في شرح أربعينية النووي ،
ومن المعاصرين : العلامة وهبه الزحيلي الفقيه الأصولي المفسر ، و مصطفى الخن ، و قبلهما الشيخ حسن الشَّطِّي ، و الشيخ محمد أبو زهرة ، و الشيخ محمود شلتوت ،
و الشيخ الإمام المُقرِئ الكبير السن و القدر ، شيخ القُرَّاء : كرَيِّم راجح ، صاحب مقولة : الجيش السوري ابن عاق . مقولته كانت بداية الأحداث . رحم الله من مات منهم ، و حفظ الحي ، وبارك فيه .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* لكم الله يا أهل سورية ،
و للحكيم في مجريات الأحداث حكم ،
و الحقُّ سبحانه لا يستعجل لعجلة البشر ،
فصبرٌ جميل .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* فيتو روسيا و الصين جعلنا نكتشف أن مجلس الأمن ( الرعب ) ليس أهلا للثقة .
وا عجبي الذي لا ينقضي !!!!!!!!!!!!!!!!!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* بدماء الشهداء تتعطر سماء الشام ،
و تتزين ثورتهم بعزيمتهم الأسطورية .
ـــــــــــــــــــــــــــ
* يقول المؤرخون : من أسباب انتصار معاوية - رضي الله عنه - : ثبات أهل الشام .
....
للحديث بقية


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 13 Feb 2012, 12:20 AM [ 3 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Oct 2008
رقم العضوية : 11616
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 189
الردود : 3485
مجموع المشاركات : 3,674
معدل التقييم : 1079متأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud of

متأمل غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
التواصل

الكاتب المميز

مسابقة تعرجات قلم

العضو المميز

الحضور المميز


رد: تغريداتي لسورية


* أدعو الإخوة و الأخوات لمدّ يد العون لإخوانهم السوريين ،
الهيئات الإغاثية في بلادنا كفتنا هم توصيلها ، فقط نذهب إليهم ، و نتبرع بما تجود به أنفسنا .
من المؤسسات الفاعلة : الندوة العالمية للشباب الإسلامي .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* سورية : جنة الشام ،
جعلها النصيري جحيما على أهلها .
ــــــــــــــــــــــــ
* أختنا في سورية ، ليَطُل نحيبك ،
فقد تعوَّد رجالات العرب طأطأت الرؤوس ،
و أنِسُوا مستنقعات الذل .
ـــــــــــــــــــــــ
* نحن لسنا شهودَ زور ،
لكننا شهود جُبن .
...


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 13 Feb 2012, 10:29 PM [ 4 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Oct 2008
رقم العضوية : 11616
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 189
الردود : 3485
مجموع المشاركات : 3,674
معدل التقييم : 1079متأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud of

متأمل غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
التواصل

الكاتب المميز

مسابقة تعرجات قلم

العضو المميز

الحضور المميز


رد: تغريداتي لسورية


* كبِّروا
إن تكبيرَكم زلزلهم
كبِّروا
إن تكبيرَكم يُسْقِطُهُمْ
كلما صاحتِ الحناجرُ
اللهُ أكبرْ
لاحَ نصرٌ
و ذُلَ شانئْ
و أبْتَر .


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 20 Feb 2012, 10:51 PM [ 5 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Oct 2008
رقم العضوية : 11616
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 189
الردود : 3485
مجموع المشاركات : 3,674
معدل التقييم : 1079متأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud of

متأمل غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
التواصل

الكاتب المميز

مسابقة تعرجات قلم

العضو المميز

الحضور المميز


رد: تغريداتي لسورية


* إلى متى
نكتفي بالمشاهدة
إلى متى
نتقنُ الكلام فقط
إلى متى
نتلذذ بطعامنا وشرابنا
و نحن نشاهد دماء أهل السنة في الشام
نهرا جاريا على شاشات التلفاز
ماهذه الغِلْظة في قلوبنا
كيف نجلس أمام التلفاز
و نرى المناظر التي تذيب الحجر
ومع ذلك نستلذ بالأكل
على الأشلاء و الدماء
إلى متى
لا تُحركنا الفواجع
إلى متى
نبيت و نخنع و نذل و نستكين
للخزي و العار و الذل و الهوان
إلى متى
نظل محبوسين ،
نبقى في بيوتنا كالنساء ،
نكتفي بالدعاء ،
و سَحِّ الدموع
إلى متى
نقول للمستنصرين
نحن لن ننصركم
إن لم نقلها بلسان المقال
فقد قلناها بلسان الحال
إلى متى
تظلُّ أوْصالُ الجسدِ الواحدِ
مُمَزَّقةً
إلى متى
يصيحُ إخواننا في سورية :
يا مسلمون ، يا عرب
يا أهل الحرمين
يا ويح قلبي
و عذاب روحي
من ندائهم هذا
إلى متى
ننظر إلى أمتِّنا
جِراحاتُها
تُثْخِنُها
و لا نفعل شيئًا
إلى متى ..
إلى متى ..
يا أمتي :
إلى متى .. ؟


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 20 Feb 2012, 11:14 PM [ 6 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Oct 2008
رقم العضوية : 11616
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 189
الردود : 3485
مجموع المشاركات : 3,674
معدل التقييم : 1079متأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud ofمتأمل has much to be proud of

متأمل غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
التواصل

الكاتب المميز

مسابقة تعرجات قلم

العضو المميز

الحضور المميز


رد: تغريداتي لسورية


* عفوًا سيدي أميرَ الشعراء أحمد شوقي - رحمك الله تعالى -
سأتطفل على قصيدتك " قم ناجِ جِلَّق "
و آتي بها هنا .
.............

قُمْ نَاجِ جِلَّقَ وانْشُدْ رَسْـمَ مَنْ بَانُوا *** مَشَتْ عَلَى الرّسْمِ أَحْدَاثٌ وَأَزْمَانُ
هَذا الأَديـمُ كِتابٌ لا انْكِفَـاءَ لَـهُ ** رَثُّ الصَّحَائِفِ، بَاقٍ مِنْهُ عُـنْوانُ
بَنُـو أُمَـيَّـةَ للأنْبَـاءِ مَا فَتَحُـوا*** وَللأحَـادِيثِ مَا سَـادُوا وَمَا دَانُوا
كَـانوا مُلُوكاً، سَرِيرُ الشّرقِ تَحْتَهُمُ *** فَهَلْ سَأَلْتَ سَريرَ الغَرْبِ مَا كَانُوا؟
عَالينَ كَالشَّمْسِ في أَطْرَافِ دَوْلَتِها *** في كُلِّ نَاحِـيَـةٍ مُلْكٌ وَسُلْطَـانُ
لَوْلا دِمَشْـقُ لَمَا كَانَـتْ طُلَـيْطِلَةٌ *** وَلا زَهَـتْ بِبَني العَبَّـاسِ بَغْدانُ
آمَنْـتُ بالله واسْـتَثْنَيْـتُ جنَّتَـهُ *** دِمَـشْـقُ رُوحٌ وَجَنَّـاتٌ وَرَيْحَانُ
قَالَ الرّفَاقُ وَقَـدْ هَبَّـتْ خَمَائِلُهـا *** الأرْضُ دَارٌ لَهَا (الفَيْحَـاءُ) بُسْتانُ
جَـرَى وَصَفَّقَ يَلْقَانا بِها (بَرَدى) *** كَمَا تَلقَّـاكَ دُونَ الخُلْـدِ رُضْـوانُ
دَخَـلْتُها وَحَواشِـيها زُمُـرُّدَةٌ *** والشَّمْسُ فَوقَ لُجَيْنِ المَـاءِ عِقْيانُ
والحُورُ في (دُمَّرَ) أو حَوْلَ (هَامَتِها) *** حُورٌ كَواشِفُ عَنْ سَـاقٍ ، وَوِلْدَانُ
و(رَبْوَةُ) الوَادِ في جِلْبَابِ رَاقِصَةٍ *** السَّـاقُ كَاسِـيَةٌ، وَالنَّحْـرُ عَرْيَانُ
وَالطّيْرُ تَصْدَحُ مِنْ خَلْفِ العُيُونِ بِها *** وَلِلعُيُـونِ ، كَـمَا لِلطَّيْـرِ أَلْحَـانُ
وَأقْبلَـتْ بالنَّباتِ الأَرْضُ مُخْتَلِفَـاً *** أَفْـوَافُـهُ ، فَـهُـوَ أَصْبَاغٌ وَأَلْوَانُ
وَقَدْ صَفَا (بَرَدَى) لِلرِّيحِ فَابْتَرَدَتْ *** لَدَى سُـتُورٍ، حَوَاشِيهِـنَّ أَفْنَـانُ
يا فِتْيَةَ الشَّامِ، شُكْرَاً لا انْقِضَاءَ لَهُ *** لَو أنَّ إحسَانَكْـمْ يَجْزيهِ شُـكْرَانُ
ما فَوْقَ رَاحَاتِكُمْ يَـوْمَ السَّمَاحِ يَدٌ *** وَلا كَأَوْطانِكـم في البشـرِ أوطانُ
خَمِيلَـةُ الله وَشَّـتْهَا يَـدَاهُ لَكُـمْ *** فَهَـلْ لَـهَا قيِّمٌ مِـنْكُـمُ وَجَنَّـانُ
شيدُوا لَهَا المُلْكَ وَابْنُوا رُكْنَ دَولَتِها *** فالمُلْـكُ غَـرْسٌ ، وتَجْديدٌ، وبُنْيانُ
المُلْكُ أَنْ تَعْمَلوا مَا استَطَعْتُمو عَمَلاً *** وَأَنْ يَبِيـنَ عَلى الأعمالِ إتْـقـانُ
المُلكُ أَنْ تُخْـرَجَ الأَمْوالُ نَاشِطَةً *** لِمَطْلَبٍ فـِيـهِ إصْـلاحٌ وعُمرانُ
الملكُ أن تَتَلاقُـوا في هَوَى وَطَنٍ *** تَفَـرَّقَـتْ فِيـه أَجْـنَاسٌ وَأَدْيـانُ
.....................

" جِلَّق " اسمٌ لِدمشق .
قال سيدنا حسان بن ثابت - رضي الله عنه - شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم :
للهِ دَرّ عصابةٍ نادمْتُهم *** يومًا بِجِلّقَ في الزمان الأولِ


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading
12:05 AM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official