..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين الرسمية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الاسلامي
  [ 1 ]
قديم 10 Feb 2018, 01:32 PM
عضو متميز

نور الدين غير متصل

تاريخ التسجيل : Dec 2012
رقم العضوية : 63965
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 1,626
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
مشيئة العبد واختياره



مششيئة آلعبد و آختيآره ..




السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة








للعبد مَشيئةٌ واختيار ، بها يفعل ويترك ، ويُؤمن ويكفر ،
ويُطيع ويَفجُر ، وعليها يُحاسَب ، مع أنَّ الله - سُبحانه -
يَعلمُ ما يكونُ عليه ، وما سيختاره ، وكيف سيكونُ مَصيرُه .

اللهُ لم يَجبُر أحدًا على فِعل الشَّرِّ ، ولا اختيار الكُفر ،
بل وَضَّحَ له الطريقَ ، وأرسل له الرُّسُلَ ، وأنزل له الكُتُب ،
ودَلَّه على الصَّواب ، فمَن ضَلَّ فإنَّما يَضِلُّ على نفسه .

الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته ،
فيَدخل الجنةَ ، أو يَكفُر ويَعمل السيئاتِ باختياره
ومشيئته ، فيدخل النار . فلَكَ مَشيئةٌ ، فاستهدِ
رَبَّكَ يَهديك .

كُلُّ إنسانٍ يَعلمُ مِن نَفسِهِ ، وبالنَّظَر ِ حولَه ، أنَّ أعمالَنا
مِن خَيرٍ وشَرٍّ ، وطاعةٍ ومَعصية ، نفعلُها باختيارنا ، ولا
نشعُر بسُلطةٍ تُجبِرُنا على فِعلها ، فاجعلها في طاعةٍ تُفلِح .

مَشيئةُ العَبد تستطيعُ أن تَسُبَّ وتَكذِبَ ، كما تستطيعُ
أن تصدق وتستغفر ، وتستطيعُ أن تمشي إلى أماكن
المُنكر ، كما تستطيعُ أن تمشي إلى أماكن الخَير
والطاعة .

مَشيئةُ العَبدِ : يستطيعُ الإنسانُ أن يَضرِبَ بيدِهِ ،
ويَسرِق ، ويُزوِّر ، ويَخون ، ويستطيعُ أن يُساعِدَ
المحتاج ، ويبذل الخَير ، ويُقدِّمُ المَعروفَ بيده .
وكُلُّ نَفسٍ بما كسبت رهينة .

كُلُّ إنسانٍ يُؤدِّي شيئًا مِن الأعمال ، لا يَشعُرُ بالجَبرِ
ولا بالقَهر ، بل يَفعلُها باختياره وإرادته ، ومِن ثَمَّ فإنَّه
سيُحاسَبُ عليها ، إنْ خيرًا فخَير ، وإنْ شرًّا فشَرّ .

ما كتبه الله - تعالى - وقدَّره ، أمرٌ لا يَعلمُ به العَبد ،
ولا يَصِحُّ له أن يَحتجَّ به ، كمَن يَنسِبُ فِعلَ المَعصيةِ
إلى القَدَر فقد كَذَب . فلَكَ مَشيئةٌ واختيار ، ولكنَّكَ غَوَيْتَ .

اللهُ لم يَظلِم الشَّقِيَّ ، بل أعطاه المُهلةَ والقُدرةَ والاختيار ،
وأقامَ الحُجَّةَ عليه بالرُّسُلِ والكُتُب ، وذكَّره وأنذره ؛ لِيَهتديَ ،
ولكنَّه اختار طريقَ الغِواية ، فشَقِيَ وعُذِّبَ .

﴿ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُ مْ يَظْلِمُون َ ﴾ آل عمران/117 ،
﴿ قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ﴾ الشمس/9-10 .
لك مشيئةٌ ، فاجعلها طاعة .

الإيمانُ بأنَّ اللهَ - تعالى - قَدَّرَ الأشياءَ وكَتَبَها ، لا يَعني
أنَّه جَبَرَ عِبادَه على الطاعةِ أو المَعصيةِ ، بل أعطاهم
الإرادةَ والاختيارَ ، فبها يفعلون ، وعليها يُحاسَبون .

﴿ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيد ِ ﴾ فصلت/46 . تدارك حياتَكَ ،
فهي دارُ الابتلاءِ والاختبار ، فأحسِن المَشيئةَ والاختيار ،
قبل أن يُقالَ لَكَ لا فِرار ، إمَّا جَنَّةٌ وإمَّا نار .


رد مع اقتباس
قديم 10 Feb 2018, 03:20 PM [ 2 ]
مؤسس شبكة الشدادين

تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 1641
الردود : 86579
مجموع المشاركات : 88,220
معدل التقييم : 4873السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان متصل الآن


رد: مششيئة آلعبد و آختيآره ..


حياك الله وبارك فيك أخي العزيز
نور الدين
وجزاك عنّا كل خير وأثابك
على هذا الحضور وهذه المشاركات الهادفة


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

01:48 AM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official