..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


آخر 10 مشاركات قصيدة مدح في الشيخين سعود بن عيّاد و دخيل الله بن هلال    <->    8seeda قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال(3)    <->    8seeda قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال(2)    <->    Shela لا لا تهدد بالمفارق    <->    نظرة المجتمع إلى المعاق تحدد توظيف طاقاته    <->    تعرَّف على خدمة الجيل الخامس 5G    <->    ابتليت بمعصية النظر إلى المحرمات، فهل هذه عقوبة إلهية؟    <->    مايكروسوفت تطلق سيرفس لاب توب في دولة الإمارات    <->    وردة خطوات عملية لترك عادة النوم نهاراً والسهر ليلاً    <->    موضوع جديد بصيرة الحيـاة    <->   
مختارات   ‏قَالَ النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: ‏لا يَزالُ الرَجُلُ عالِماً ما طَلَبَ العِلمَ، فإذا ظَنَّ أَنَهُ قَدْ عَلِمَ فقَدْ جَهِلَ ‏   
مواضيع ننصح بقراءتها قصيدة مدح في الشيخين سعود بن عيّاد و دخيل الله بن هلال   <->   قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال(3)   <->   قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال(2)   <->   لا لا تهدد بالمفارق   <->   ما هو بكيفك   <->   قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال
العودة   شبكة الشدادين الرسمية > المنتديات العامة > القسم العام
 
أدوات الموضوع
إضافة رد
قديم 20 Nov 2017, 07:32 PM [ 41 ]
مؤسس شبكة الشدادين


تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 1619
الردود : 85991
مجموع المشاركات : 87,610
معدل التقييم : 4873السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان متصل الآن


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
فعالية ضوء عدسة

فعالية طلباتك أوامر

شكر وتقدير

فعالية مجموعات المنتدى

يوميات الأعضاء

التميز في دورة الفوتوشوب

شكر وتقدير

أجمل خط 1434 هـ


رد: مقال على الرف


رائعة جداً هذه المقالات
يا ريحان
احسنت الاختيار ويعجبني جداً انتقاؤك لها

استمري رعاك الله


توقيع : السلطان




الأعلى رد مع اقتباس
قديم 21 Nov 2017, 12:09 AM [ 42 ]
عضو متألق


تاريخ التسجيل : Oct 2017
رقم العضوية : 76226
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 1
الردود : 168
مجموع المشاركات : 169
معدل التقييم : 39ريحـان is on a distinguished road

ريحـان غير متصل


رد: مقال على الرف


 
 
المشاركة الأصلية بواسطة : شروق الأمل
اقتباس
 

ابدعتي في الموضوع
واستحققتي التكريم
وهذا اهداء مني لكي



 
 

هلا وهلا ، منورتني ياغالية
أحلى إهداء والله لا و الأنمي المفضل بعد !
أجمل من كذا ؟ لا
سعيدة بإعجابك ووجودك هنا بالمنتدى يبهجني

بس فيه تنهيدة بصدري لازم تطلع لا أنا اللي بحلم ولا هو يتمنى ولد الناس
لا أرغب بالإرتباط ولا أظن تعيس القدر يراني مؤهلة لرغباته
مشغولة بإعمار الأرض وإصلاحها بعدما أفسدها أصحاب العقول الضيقة
لا طاقة لي بحياة زوجية .



 
 
المشاركة الأصلية بواسطة : السلطان
اقتباس
 

رائعة جداً هذه المقالات
يا ريحان
احسنت الاختيار ويعجبني جداً انتقاؤك لها
استمري رعاك الله

 
 
مرورك دائماً سخي شكرا السلطان


توقيع : ريحـان

الكلام من فضة لكن الصمت فظيع نعيش ونموت بأسنان مطبقة ، الأشياء التي يجب أن تقال لاتقال أبداً *
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 21 May 2018, 09:38 PM [ 43 ]
عضو متألق


تاريخ التسجيل : Oct 2017
رقم العضوية : 76226
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 1
الردود : 168
مجموع المشاركات : 169
معدل التقييم : 39ريحـان is on a distinguished road

ريحـان غير متصل


رد: مقال على الرف


تعلم قول (لا) !
فهد الأحمدي -2008



أول وظيفة في حياتي كانت في مدرسة ثانوية جديدة تحت التأسيس.. كانت مجرد أربعة فصول تستقر في أعلى متوسطة ضخمة.. وكنا خمسة معلمين ومديراً وفراشاً نتقاسم جميعنا غرفة واحدة.. ولأنني أصغرهم سنا - ولأننا كنا في مرحلة تأسيس ونتعامل كعائلة واحدة - كنت أقوم طواعية بمعظم الأعمال الكتابية المرهقة.. فقد كنت أنا من يتولى شؤون الغياب ومسيرات الرواتب وأوراق الطلاب وخطابات التعيين - بل وحتى ماكينة التصوير.. ولأنني كنت (طيباً) ولا أقول (لا) تراكمت علي الأعمال بالتدريج لدرجة كنت أساعد بعض المعلمين - بطيب خاطر - في تحضير دروسهم الخاصة.. لم أكن حينها جبانا أو غبيا بل كنت أؤمن بمبدأ المساعدة والتعاون وحقيقة أننا نتشارك نفس الغرفة (ونأكل نفس الفول والتميز فوق السطوح)..

غير أن الموقف تغير فجأة بعد أن أرسلت لنا ادارة التعليم وكيلا جديدا لا يعرفني (ولم يشاركني طبق الفول) وعاملني كمساعد شخصي. وذات يوم - وفيما كنت أستعد لتناول الفطور مع بقية المعلمين - رمى على مكتبي مسيرات الرواتب (وكانت حينها تكتب يدويا) وطلب مني اعادة كتابتها من جديد.. فما كان مني إلا أن حملتها في الاتجاة المعاكس ورميتها فوق مكتبه قائلا: افعلها بنفسك..

ورغم أنني قلت هذه الجملة بكل ثقة وهدوء إلا أن شيئا في داخلي كان يقول لي "لقد تصرفت بطريقة خاطئة".. وحين صعدت لتناول الفطور لم أستطع كتم الخبر فأخبرت "المدير" بما حصل.. وبدل أن يلومني أو يعاتبني ضحك وقال: "من زمان وأنا أقول متى ينفجر فهد".. وحينها فقط أدركت كم ظلمت نفسي بعجزي عن قول (لا) منذ فترة طويلة.. ومن يومها توقفت عن تقديم المساعدة لمن لا يستحقها واستعمال أقوى كلمة في جميع اللغات (لا / نو / نن / نخت / هييت / فينيتو / تدا / نيفر)..

والعجيب أن تعلمي لكيفية استعمال هذه الكلمة أكسبني احتراما حقيقيا أكثر من الماضي؛ فمعظمنا يعتقد أن اللطف - والمبادرة بتقديم المساعدة - كفيل بكسب ود واحترام الآخرين.. ولكن الحقيقة قد تكون عكس ذلك كون "الطيبة الدائمة" تنتهي بالاستغلال والتطاول "والمساعدة الصادقة" بالاتكالية ورمي الأعباء (في حين قد يتحول لين الجانب الى سلة غسيل يرمي فيها البعض ثيابه القذرة).. وفي المقابل حين تقول لا - بطريقة مؤدبة وابتسامة خفيفة - تثبت استقلاليتك وحرية اختيارك وهو ما يكسبك احترام الآخرين فعلا...

... وبطبيعة الحال أتوقع منك تمييز الفرق بين المساعدة - كمبادرة ذاتية وعمل نبيل - وبين استمرائها واستغلالها من قبل الآخرين..

فالمساعدة بطبيعتهما حالة مؤقتة تصرف فقط للمحتاجين لها، ولكنها تتحول الى استغلال (واستهوان) إذا اتخذت طابع الديمومة والطلب الرسمي.. ولأنها عمل إضافي (لا تنال مقابله أجرا) يجب أن تتخذ قرارك بسرعة بناء على ظروف الشخص المقابل ومستوى علاقتك به وخلفية تعامله معك.. وفي حال لمست منه نفحة استغلال أو اتكالية فما عليك سوى أن تقول له بكل وضوح (لا؛ آسف، لا أستطيع مساعدتك).. وحين تفعل هذا لا تخشى خسارته - بل على العكس توقع منه احترامك كصديق تعاني بدورك من ضيق الوقت وتراكم الأعمال!

.. ولكل من يجهل استعمال هذه الكلمة المفيدة أذكره بأننا (نحن) من يعلّم الآخرين طريقة معاملتنا وكيفية احترامهم لنا.. واليوم مثل كل يوم فرصة جديدة كي تقول (لا) دون أن تخشى خسارة أحد!


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 21 May 2018, 09:47 PM [ 44 ]
عضو متألق


تاريخ التسجيل : Oct 2017
رقم العضوية : 76226
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 1
الردود : 168
مجموع المشاركات : 169
معدل التقييم : 39ريحـان is on a distinguished road

ريحـان غير متصل


رد: مقال على الرف


اسأل جدك على ماذا ندم؟
فهد الأحمدي - 2013



وصلتني قبل فترة رسالة إلكترونية تتضمن ملخصاً لكتاب يدعى "أكثر خمسة أشياء ندموا عليها".. ورغم جمال الفكرة إلا أنها وصلتني عبر الواتساب (الذي لا أثق فيه كثيراً) وبالتالي كان علي التحقق من وجود الكتاب ودقة المعلومات قبل أن أخبركم به أصلاً.. وهو ما حدث فعلاً.

فالكتاب من تأليف ممرضة أسترالية تدعى بروني ويير عملت عند العديد من كبار السن قبل وفاتهم. وكانت تسألهم في آخر أيامهم عن أبرز الأشياء التي ندموا على فعلها(أو عدم فعلها) لو عادوا إلى سن الشباب.. وفي النهاية لاحظت وجود خمس رغبات اشترك في ذكرها معظم كبار السن هي:

أولاً: تمنيت لو كانت لديّ الشجاعة لأعيش لنفسي ولا أعيش الحياة التي يتوقعها أو يريدها مني الآخرون.. فقد عبّر معظمهم عن ندمه على إرضاء الغير(كرؤسائهم في العمل) أو الظهور بمظهر يُرضي المجتمع أو من يعيشون حولهم.

ثانيًا: تمنيت لو أنني خصصت وقتاً أطول لعائلتي وأصدقائي.. وهذه الرغبة أتت من رجال ضيعوا أعمارهم في روتين العمل المجهد، ومن نساء فقدن العائل في سن مبكرة

ثالثًا: تمنيت لو كانت لديّ الشجاعة لأعبّر عن مشاعري بصراحة ووضوح.. فالكثيرون كتموا مشاعرهم لأسباب مثل تجنّب مصادمة الآخرين، أو التضحية لأجل أناس لايستحقون

رابعًا: تمنيت لو بقيت على اتصال مع أصدقائي القدامى أو تجديد صداقتي معهم.. فالأصدقاء القدامى يختلفون عن بقية الأصدقاء كوننا نشعر معهم بالسعادة ونسترجع معهم ذكريات الطفولة الجميلة. ولكننا للأسف نبتعد عنهم في مرحلة العمل وبناء العائلة حتى نفقدهم نهائياً أونسمع بوفاتهم فجأة.

وأخيراً: تمنيت لو أنني أدركت مبكراً المعنى الحقيقي للسعادة.. فمعظمنا لا يدرك إلا متأخراً أن السعادة كانت حالة ذهنية لا ترتبط بالمال أو المنصب أو الشهرة.. إن السعادة كانت اختياراً يمكن نيله به بجهد أقل وتكلفة أبسط ولكننا نبقى متمسكين بالأفكار التقليدية حول تحقيقها

وهذه كانت أبرز الرغبات التي ذكرها "كبار السن" في الكتاب الذي عثرت عليه في متجر أمازون (وخصصت وقتاً طويلا لقراءته) بعنوان:

The Top Five Regrets of the Dying:

A Life Transformed by the Dearly Departing

ورغم أهمية "المحتوى" إلا أن جمال الكتاب يكمن في لفت أنظارنا الى ضرورة تعلم دروس الشيخوخة (في سن الشباب) وقبل وصولنا لمرحلة نعجز فيها عن تعويض ما فات من حياتنا.. ومع أن الرغبات التي استعرضتها المؤلفة عامة وشائعة لدى كل البشر، إلا أن هناك أمنيات خاصة بكبار السن في مجتمعنا المحلي (فياليت تسأل جدك على ماذا ندم في حياته؟).

وللمساعدة؛ سمعت ذات يوم حكمة أو "أمنية سادسة" من رجل متقاعد مفادها:

قبل سن العشرين تحاول أن تصبح أفضل من كل الناس.

وقبل سن الأربعين تحاول إرضاء كل الناس.

وقبل سن الستين تفقد رغبتك في أن ترضي كل الناس أو أن تصبح أفضل منهم.

وحين تتجاوز سن التقاعد تكتشف متأخراً أن لا أحد من الناس كان يهتم بمراقبتك أو الحكم عليك أصلاً..!!


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 21 May 2018, 10:03 PM [ 45 ]
عضو متألق


تاريخ التسجيل : Oct 2017
رقم العضوية : 76226
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 1
الردود : 168
مجموع المشاركات : 169
معدل التقييم : 39ريحـان is on a distinguished road

ريحـان غير متصل


رد: مقال على الرف


سعيدة لوصول الموضوع لهذا العدد من المشاهدات
ممتنة لضيوفي القراء المتخفين والذين يقرأون بصمت دون ضجيج




الأعلى رد مع اقتباس
قديم 22 May 2018, 03:22 AM [ 46 ]
عضو متألق


تاريخ التسجيل : Oct 2017
رقم العضوية : 76226
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 1
الردود : 168
مجموع المشاركات : 169
معدل التقييم : 39ريحـان is on a distinguished road

ريحـان غير متصل


رد: مقال على الرف


تموت وماعندك خبر مايصير !
جعفر عباس - 2014

هذه واقعة نشرتها صحيفة الشرق القطرية قبل حين من الزمان، تتعلق بالمواطن القطري ج.م. الذي ارتكب تقصيرا كبيرا في حق نفسه عندما توفي وهو لا يدري أنه توفي .. وجلّ من لا يسهو!!

لا تتهموني بالخرف والجنون، واسمعوا الحكاية من البداية: ذهب ج.م. الى دائرة حكومية لقضاء أمر ما، ولكن الموظف المسؤول نظر إليه مرعوبا ثم متشككا في نواياه، ثم هدده بأنه سيستدعي الشرطة ما لم يفرنقع وينصرف، ولكن ج.م. ركب رأسه وقال للموظف ان من حقه كمواطن ان يعامل بشكل لائق وإنه لن ينصرف قبل ان يكمل المهمة التي جاء من أجلها.

هنا علت وجه الموظف ابتسامة ساخرة وقال للرجل ما معناه “حرام عليك استغلال الموتى”.. وكلمة من هنا وأخرى من هناك، وفهم ج. م أن لدى الموظف مستندات تثبت أنه (أي جيم .ميم) ميت منذ سبعة أشهر.

طبعا وضع (ج م) يديه على رأسه وحزن لأنه آخر من يعلم بأمر وفاته، وقال للموظف: مو عيب عليكم أنا أموت وما تعطوني خبر؟ حتى أهلي وقعوا في اللوم لأنهم لم يتقبلوا العزاء فيني!!

وين أودي ويهي (وجهي) من أصحابي لما يعرفون إني مت وما خبَّرتهم؟ وطفق ج. م يلمس وجهه ويقرص نفسه في الخد والفخذ ليتأكد أولا من أنه غير نائم، وثانيا من أنه حي! ولما اطمأن الى انه حي 100% أدرك لماذا ظل يفشل في سحب نقود من جهاز الصرف الآلي.. ولماذا لم يتمكن من بيع أسهمه محققا أرباحا طيبة عندما ارتفع سعرها.

وما حدث هو ان شخصا ما توفي في ذات يوم، ولكن الموظف المسؤول عن استخراج شهادات الوفاة أدخل اسم ج.م. ورقم بطاقته في سجل الموتى، وتم إبلاغ كافة الجهات المعنية بما في ذلك المصارف وهيئة شؤون القاصرين بوفاته.

وهكذا تم الحجر على جميع أمواله السائلة والمنقولة وممتلكاته حفاظا على حقوق الورثة.. وهكذا ظل ج م متوفيا من الناحية الرسمية، وهو “ما عنده خبر” وإلا لقام ب”الواجب” تجاه نفسه.. ورغم الصدمة بتلقي خبر وفاته الرسمية، إلا أنه حمد الله ان أهله لم يأخذوا علما بذلك وإلا لأصيبوا بصدمات وربما جلطات ونوبات قلبية… وعمرك طويل ان شاء الله يا جيم ميم.

وبعد معارك بطولية نجح الرجل في “إلغاء” أمر وفاته والحصول على شهادة بأنه حي يرزق، ولكنه الرجل ظل يعاني كلما ذهب الى جهة ما لقضاء مهمة تستوجب إبراز المستندات الرسمية.. يذهب الى البورصة لبيع وشراء الأسهم ومعه شهادة الوفاة المنسوخة وشهادة الحياة السارية، ولكنهم يقولون له: الكمبيوتر يقول إنك متوفى.. الله يرحمك ويحسن إليك ويلهم أهلك الصبر الجميل.. فيصيح ج.م: يا رب ألهمني الصبر الجميل منشان ما أخنق واحد من الجماعة ويموت صج (فعلا) على إيدي.. الجماعة موتوني “غصب” وأنا أقف قدامهم بشحمي ولحمي، وبعد يقولون لي انت ميت.. وما زال صاحبنا ميتا في نظر العديد من الجهات الرسمية! وهكذا يا أعزائي تكون البيروقراطية قد أثبتت أنها بالفعل “قاتلة” فاحذر التعامل معها كي لا “تقصف” عمرك.

بعد ان تركت التدريس وزارة التربية ظل راتبي يذهب الى البنك لعدة أشهر، وأمضيت عدة أيام وأنا أفتش في غرفة نتنة عن ملف خدمتي، وذات صباح دخلت على جماعة الأرشيف، ووجدت أمامهم صحن فول، وانتبهت الى أنهم يستخدمون ملفات قديمة ك “طاولة أكل” ولما استنكرت ذلك قالوا إنها ملفات معلمين متوفين، وبعد الفراغ من الأكل جلست أقلب الملفات ووجدت من بينها شخصيات ذات بصمات معروفة في تاريخ السودان، ثم كانت المفاجأة أنني كنت أحد الموتى من قدامى المعلمين.

ملف خدمتي كان مربوطا ضمن رزمة ملفات المتوفين .. يعني حسب وزارة التربية السودانية فإن كاتب هذه السطور قام من الموت و”ويحوم حولكم” ويا ويلكم.

اللذيذ في الموضوع أن راتبي ظل يورد في البنك حتى صارت المبالغ الموردة تعادل عشرة أضعاف مكافأة نهاية الخدمة التي كنت أستحقها.. ولو طالبتني الحكومة السودانية بهذا المبلغ (ومن حقها أن تفعل ذلك) فرقبتي سدادة لأن “المبالغ التي دخلت حسابي البنكي تساوي اليوم أقل من ربع ريال قطري.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 22 May 2018, 06:27 AM [ 47 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Dec 2012
رقم العضوية : 63965
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 222
الردود : 1016
مجموع المشاركات : 1,238
معدل التقييم : 25نور الدين is on a distinguished road

نور الدين غير متصل


رد: مقال على الرف


موضوع وخط رائع و قلم براق
ومعلومات راقية
اشكركم من القلب


توقيع : نور الدين
سبحانك اللهم وبحمدك
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 22 May 2018, 06:11 PM [ 48 ]
مؤسس شبكة الشدادين


تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 1619
الردود : 85991
مجموع المشاركات : 87,610
معدل التقييم : 4873السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان متصل الآن


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
فعالية ضوء عدسة

فعالية طلباتك أوامر

شكر وتقدير

فعالية مجموعات المنتدى

يوميات الأعضاء

التميز في دورة الفوتوشوب

شكر وتقدير

أجمل خط 1434 هـ


رد: مقال على الرف


هلا والله بك أختي ريحان
والله يحييك من جديد في منتداك


أحب أن أحضر وأقرأ بصمت ثم أرحل
لكن المنطق يلزمنا بتقديم الشكر لشخصك الكريم


فألف شكر لك
فقط استمري والله يرعاك


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 22 May 2018, 06:35 PM [ 49 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Nov 2007
رقم العضوية : 4435
الإقامة : saudi arabia
الهواية : المقناص + الرياضة + الكمبيوتر
مواضيع : 556
الردود : 16913
مجموع المشاركات : 17,469
معدل التقييم : 881خيال الشدادين is a splendid one to beholdخيال الشدادين is a splendid one to beholdخيال الشدادين is a splendid one to beholdخيال الشدادين is a splendid one to beholdخيال الشدادين is a splendid one to beholdخيال الشدادين is a splendid one to beholdخيال الشدادين is a splendid one to behold

خيال الشدادين غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 9
المشاركة في الاحتفالية السنوية

المشاركة في احتفالية العام التاسع

المراقب المتميز

الإداري المميز

عضو مخلص

الاحتفال بالعام السابع

العضو المميز

المشرف المميز

الحضور المميز


رد: مقال على الرف


ريحان
تشكرين على حضورك ومشاركتك
وتميز قلمك.


توقيع : خيال الشدادين

أنت الزائر رقم لمشاركاتي


أذكروني بالخير الله يذكركم بالخير
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 May 2018, 09:23 PM [ 50 ]
عضو متألق


تاريخ التسجيل : Oct 2017
رقم العضوية : 76226
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 1
الردود : 168
مجموع المشاركات : 169
معدل التقييم : 39ريحـان is on a distinguished road

ريحـان غير متصل


رد: مقال على الرف


نور الدين
حياك وبيّاك


السلطان
سلمت على هذا العطاء المستمر منك
وجودك يسعدني دائما



خيال الشدادين
شكراً لوجودك هنا شرّفتني


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

10:10 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official