..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين > المنتديات الإسلامية > الخيمة الرمضانية
  [ 1 ]
قديم 18 Aug 2010, 01:26 AM

جواهر غير متصل

مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]



" تأملات قرآنية "
الجزء الثامن
سورة الأنعام من (111) إلى (165) إلى آخر السورة
سورة الأعراف من ( 1 ) إلى ( 87 )

سورة مكية ماعدا الآيات من " 163 : 170 " فمدنية
هي من سوره الطول .
عدد آياتها .206 آية .

وسميت السورة (الأعراف) لورود ذكر اسم الأعراف فيها وهو سور مضروب بين الجنة والنار يحول بين أهلهما وروى جرير عن حذيفة أنه سئل عن أصحاب الأعراف فقال: هم قوم تساوت حسناتهم وسيئاتهم فقعدت بهم سيئاتهم عن دخول الجنة وتخلفت بهم حسناتهم عن دخول النار فوقفوا هنالك على السور حتى يقضي الله تعالى فيهم.

محور مواضيع السورة :

سورة الأعراف من أطول السور المكية وهي أول سورة عرضت للتفصيل في قصص الأنبياء ومهمتها كمهمة السورة المكية تقرير أصول الدعوة الإسلامية من توحيد الله جل وعلا وتقرير البعث والجزاء وتقرير الوحي والرسالة .


توقيع : جواهر



سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد أن لا إله إلا أنت .. استغفرك وأتوب إليك ..

رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:28 AM [ 2 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ * وَمَا لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ
وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ }
الأنعام 118، 119

يأمر تعالى عباده المؤمنين، بمقتضى الإيمان، وأنهم إن كانوا مؤمنين، فليأكلوا مما ذكر اسم الله عليه من بهيمة
الأنعام، وغيرها من الحيوانات المحللة، ويعتقدوا حلها، ولا يفعلوا كما يفعل أهل الجاهلية من تحريم كثير من الحلال،
ابتداعا من عند أنفسهم، وإضلالا من شياطينهم، فذكر الله أن علامة المؤمن مخالفة أهل الجاهلية، في هذه العادة
الذميمة، المتضمنة لتغيير شرع الله، وأنه، أي شيء يمنعهم من أكل ما ذكر اسم الله عليه، وقد فصل الله لعباده ما
حرم عليهم، وبينه، ووضحه؟ فلم يبق فيه إشكال ولا شبهة، توجب أن يمتنع من أكل بعض الحلال، خوفا من الوقوع
في الحرام، ودلت الآية الكريمة، على أن الأصل في الأشياء والأطعمة الإباحة، وأنه إذا لم يرد الشرع بتحريم شيء
منها، فإنه باق على الإباحة، فما سكت الله عنه فهو حلال، لأن الحرام قد فصله الله، فما لم يفصله الله فليس بحرام.
ومع ذلك، فالحرام الذي قد فصله الله وأوضحه، قد أباحه عند الضرورة والمخمصة،
كما قال تعالى: { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ }
إلى أن قال: { فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ }


تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:29 AM [ 3 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا
كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
الأنعام 122

يقول تعالى: { أَوَمَنْ كَانَ } من قبل هداية الله له
{ مَيْتًا } في ظلمات الكفر، والجهل، والمعاصي،
{ فَأَحْيَيْنَاهُ } بنور العلم والإيمان والطاعة، فصار يمشي بين الناس في النور،
متبصرا في أموره، مهتديا لسبيله،

عارفا للخير مؤثرا له، مجتهدا في تنفيذه في نفسه وغيره، عارفا بالشر مبغضا له،
مجتهدا في تركه وإزالته عن نفسه

وعن غيره. أفيستوي هذا بمن هو في الظلمات، ظلمات الجهل والغي، والكفر والمعاصي.
{ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا } قد التبست عليه الطرق، وأظلمت عليه المسالك، فحضره الهم والغم والحزن والشقاء.
فنبه تعالى العقول بما تدركه وتعرفه، أنه لا يستوي هذا ولا هذا كما لا يستوي الليل والنهار، والضياء والظلمة،
والأحياء والأموات

تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:31 AM [ 4 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]


{ فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا

كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ }
الأنعام 125
يقول تعالى -مبينا لعباده علامة سعادة العبد وهدايته، وعلامة شقاوته وضلاله-:
إن من انشرح صدره للإسلام، أي: اتسع وانفسح، فاستنار بنور الإيمان، وحيي بضوء اليقين،
فاطمأنت بذلك نفسه، وأحب الخير، وطوعت له نفسه فعله، متلذذا به غير مستثقل،
فإن هذا علامة على أن الله قد هداه، ومَنَّ عليه بالتوفيق، وسلوك أقوم الطريق.
وأن علامة من يرد الله أن يضله، أن يجعل صدره ضيقا حرجا.
أي: في غاية الضيق عن الإيمان والعلم واليقين، قد انغمس قلبه في الشبهات والشهوات،
فلا يصل إليه خير، لا ينشرح قلبه لفعل الخير كأنه من ضيقه وشدته يكاد يصعد في السماء،
أي: كأنه يكلف الصعود إلى السماء، الذي لا حيلة له فيه.
وهذا سببه، عدم إيمانهم، هو الذي أوجب أن يجعل الله الرجس عليهم،
لأنهم سدوا على أنفسهم باب الرحمة والإحسان، وهذا ميزان لا يعول، وطريق لا يتغير،
فإن من أعطى واتقى، وصدق بالحسنى، يسره الله لليسرى،
ومن بخل واستغنى وكذب بالحسنى، فسييسره للعسرى.


تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:32 AM [ 5 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ } الأنعام 128
أي: تمتع كل من الجِنّي والإنسي بصاحبه، وانتفع به.
فالجنّي يستمتع بطاعة الإنسي له وعبادته، وتعظيمه، واستعاذته به.
والإنسي يستمتع بنيل أغراضه، وبلوغه بسبب خدمة الجِنّي له بعض شهواته،
فإن الإنسي يعبد الجِنّي، فيخدمه الجِنّي، ويحصل له منه بعض الحوائج الدنيوية،
أي: حصل منا من الذنوب ما حصل، ولا يمكن رد ذلك .


تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:33 AM [ 6 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ
وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ َ }
الأنعام 141
لما ذكر تعالى تصرف المشركين في كثير مما أحله الله لهم من الحروث والأنعام،
ذكر تبارك وتعالى نعمته عليهم بذلك، ووظيفتهم اللازمة عليهم في الحروث والأنعام
فقال: { وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ } أي: بساتين، فيها أنواع الأشجار المتنوعة، والنباتات المختلفة.
{ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ } أي: بعض تلك الجنات، مجعول لها عرش، تنتشر عليه الأشجار،
ويعاونها في النهوض عن الأرض. وبعضها خال من العروش، تنبت على ساق،
أو تنفرش في الأرض، وفي هذا تنبيه على كثرة منافعها، وخيراتها،
وأنه تعالى، علم العباد كيف يعرشونها، وينمونها.
{ وَ } أنشأ تعالى { النخل وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ } أي: كله في محل واحد، ويشرب من ماء واحد،
ويفضل الله بعضه على بعض في الأكل.
وخص تعالى النخل والزرع على اختلاف أنواعه لكثرة منافعها،
ولكونها هي القوت لأكثر الخلق.
{ وَ } أنشأ تعالى { الزيتون وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا } في شجره
{ وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ } في ثمره وطعمه.


تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:34 AM [ 7 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ } الأنعام 141
أي: أعطوا حق الزرع، وهو الزكاة ذات الأنصباء المقدرة في الشرع، أمرهم أن يعطوها يوم حصادها،
وذلك لأن حصاد الزرع بمنزلة حولان الحول، لأنه الوقت الذي تتشوف إليه نفوس الفقراء،
ويسهل حينئذ إخراجه على أهل الزرع، ويكون الأمر فيها ظاهرا لمن أخرجها، حتى يتميز المخرج ممن لا يخرج.

وفي هذه الآية دليل على وجوب الزكاة في الثمار، وأنه لا حول لها، بل حولها حصادها في الزروع، وجذاذ النخيل،
وأنه لا تتكرر فها الزكاة، لو مكثت عند العبد أحوالا كثيرة، إذا كانت لغير التجارة، لأن الله لم يأمر بالإخراج منه
إلا وقت حصاده.
وأنه لو أصابها آفة قبل ذلك بغير تفريط من صاحب الزرع والثمر، أنه لا يضمنها، وأنه يجوز الأكل من النخل
والزرع قبل إخراج الزكاة منه، وأنه لا يحسب ذلك من الزكاة، بل يزكي المال الذي يبقى بعده.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم، يبعث خارصا، يخرص للناس ثمارهم، ويأمره أن يدع لأهلها الثلث، أو الربع،
بحسب ما يعتريها من الأكل وغيره، من أهلها، وغيرهم.


تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:35 AM [ 8 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ } الأنعام 142
أي: بعضها تحملون عليه وتركبونه، وبعضها لا تصلح للحمل والركوب عليها لصغرها كالفصلان ونحوها،
وهي الفرش، فهي من جهة الحمل والركوب، تنقسم إلى هذين القسمين.
وأما من جهة الأكل وأنواع الانتفاع، فإنها كلها تؤكل وينتفع بها.
ولهذا قال: { كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ } أي: طرقه وأعماله التي من جملتها أن تحرموا
بعض ما رزقكم الله. { إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ } فلا يأمركم إلا بما فيه مضرتكم وشقاؤكم الأبدي.



تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:36 AM [ 9 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ } الأنعام 151
{ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ } من ذكور وإناث
{ مِنْ إِمْلَاقٍ } أي: بسبب الفقر وضيقكم من رزقهم، كما كان ذلك موجودا في الجاهلية القاسية الظالمة،
وإذا كانوا منهيين عن قتلهم في هذه الحال، وهم أولادهم، فنهيهم عن قتلهم لغير موجب،
أو قتل أولاد غيرهم، من باب أولى وأحرى.
{ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ } أي: قد تكفلنا برزق الجميع، فلستم الذين ترزقون أولادكم،
بل ولا أنفسكم، فليس عليكم منهم ضيق .

تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Aug 2010, 01:38 AM [ 10 ]


تاريخ التسجيل : Jun 2010
رقم العضوية : 29031
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والكتابة
مواضيع : 383
الردود : 14766
مجموع المشاركات : 15,149
معدل التقييم : 223جواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura aboutجواهر has a spectacular aura about

جواهر غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
العضو المميز

الشاعر المميز

الاحتفال بالعام السابع

التواصل

فعالية لقطة ومقاديرها

العضو المميز

وسام المسابقات والفعاليات

الحضور المميز


رد: تأملات قرآنية [ 7 + 8 ]




{ وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ } الأنعام 152
{ وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ } بأكل، أو معاوضة على وجه المحاباة لأنفسكم، أو أخذ من غير سبب.
{ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } أي: إلا بالحال التي تصلح بها أموالهم، وينتفعون بها.
فدل هذا على أنه لا يجوز قربانها، والتصرف بها على وجه يضر اليتامى،
أو على وجه لا مضرة فيه ولا مصلحة،
{ حَتَّى يَبْلُغَ } اليتيم { أَشُدَّه } أي: حتى يبلغ ويرشد، ويعرف التصرف،
فإذا بلغ أشده، أُعطي حينئذ مالُه، وتصرف فيه على نظره.
وفي هذا دلالة على أن اليتيم -قبل بلوغ الأشُد- محجور عليه،
وأن وليه يتصرف في ماله بالأحظ، وأن هذا الحجر ينتهي ببلوغ الأشُد.


تيسير الكريم الرحمن / ابن سعدي


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأملات قرآنية [ 29 / 30 ] جواهر الخيمة الرمضانية 84 07 Sep 2010 11:26 PM
تأملات قرآنية [ 10 ] جواهر الخيمة الرمضانية 46 05 Sep 2010 06:50 PM
تأملات قرآنية [ 17 / 18 ] جواهر الخيمة الرمضانية 78 03 Sep 2010 07:26 PM
تأملات قرآنية [ 13 / 14 ] جواهر الخيمة الرمضانية 78 30 Aug 2010 12:16 AM
تأملات قرآنية [ 11 / 12 ] جواهر الخيمة الرمضانية 65 29 Aug 2010 08:51 PM
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

02:03 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com