..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


آخر 10 مشاركات لمحة عن برنامج قياس    <->    وصايا للمعلمين والمعلمات    <->    11 ذو القعدة ..انطلاق مهرجان الورد و الفاكهة بتبوك    <->    تفسير: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تع    <->    تفسير: (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون)    <->    وفاة وإصابة 10 أشخاص في حادث انقلاب سيارة عائلية بتيماء    <->    بأملج .. حملة للحد من انتشار الدبابات النارية بالمتنزهات    <->    سجون تبوك ومكافحة التدخين يوقعان اتفاقية الإقلاع عن التدخين    <->    شاهد .. زيارة مدير المتابعة لهلال تبوك الأحمر    <->    رئيس وزراء البوسنة: المملكة الدولة الإسلامية الأكثر تأثيراً    <->   
مختارات   العِتابُ هَديةُ الأحْبابِ   
مواضيع ننصح بقراءتها قصيدة مدح في الشيخين سعود بن عيّاد و دخيل الله بن هلال   <->   قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال(3)   <->   قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال(2)   <->   لا لا تهدد بالمفارق   <->   ما هو بكيفك   <->   قصيدة مدح في الشيخ دخيل الله بن هلال
العودة   شبكة الشدادين الرسمية > عاصمة تحكمها النساء > أمهات الرجال
 
أدوات الموضوع
إضافة رد
  [ 1 ]
قديم 17 Nov 2008, 11:24 PM
عضو متألق

طلال الشدادي غير متصل

تاريخ التسجيل : May 2005
رقم العضوية : 185
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 192
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
ومن يطيق ما تطيقين يا أم عُمارة



ومن يطيق ما تطيقين يا أم عُمارة
لقد سجل التاريخ الإسلامي بطولات وأمجاد للرجال والنساء على حد سواء فالمرأة المسلمة تأتي جنباً إلى جنب مع الرجل لا كما يفهم البعض اليوم وما ينادي به من حرية وإباحيات بمشاركتها له في المكتب والمصنع وفي كل مرافق الحياة ، بل أكرمها الله وأعزها وجعلها مع الرجل في حفظ القرآن الكريم وفهمه وتطبيق أحكام الشريعة كلها وفي القيام برسالة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، شريكته في هذا ، بل في رسالة البيت والمسجد ، في المعركة والميدان .وقد يظن البعض أن المرأة في الإسلام لا قيمة لها ولا تستحق الذكر وأنه ركنها في البيت وقصرها على تربية الأطفال وشئون الزوج ..كلا فالصحيح أنه لا هذا ولا ما يتصوره ويعتقده الكثير وخاصة أولئك اللاهثون وراء بريق الحضارة الغربية الذين حطوا من مكانة المرأة وأنزلوها لتصبح سلعة تباع وتمتهن وأبعدها عن المكان الذي جعلها فيه الإسلام فديننا أكرم المرأة وأوصى بها خيراً وأوضح مكانها وبين كيف تعامل وجعلها شريكة للزوج تشترك معه في كثير من الأمور بالإضافة إلى مسئوليتها الرئيسية في مملكتها الصغيرة التي هي البيت ولكن تعمل كل هذا في حدود تعاليم الشريعة الإسلامية . وما عائشة وأخواتها أمهات المؤمنين وما كثير من المجاهدات الأخريات ممن برزن في ميادين العلم والتعليم وميادين الجهاد في سبيل الله إلا نماذج لهذا .
حديثنا عن إحدى هؤلاء المؤمنات : امرأة فاقت الكثير من الناس في صبرها وفي إيمانها وثباتها وتضحيتها ، جاءت مع قومها من المدينة المنورة إلى مكةالمكرمة لتحظى بمبايعة رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإيمان والنصرة والجهاد لتعود إلى المدينة مرة أخرى ثم تصبح في سجل الخالدات ... أنها أم عمارة ( بضم العين ) نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف من بني مازن النجاري فهي مازنية خزرجية أنصارية من بني النجار أخوال الرسول صلى الله عليه وسلم ولدت بالمدينة وعاشت بها وترعرعت بين أحضان أبويها و تزوجت في الجاهلية من ابن عمها زيد بن عاصم بن كعب الذي أسلم معها وكان في عداد المؤمنين أسلمت وحسن إسلامها وكانت ضمن القوم الذين بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم بيعة العقبة الثانية حيث قدمت مع قومها من المدينة إلى مكة للحج وفي نفس الوقت سبق أن اتفق بعضهم مع الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يأتوا إليه في السنة القادمة وحدد لهم وقتاً معيناً بعد هجعة من الليل وعين لهم مكاناً معروفاً في منى ليجتمعوا فيه فبايعه أولئك النفر ومعهم أم عمارة ، بايعوه على الإيمان بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى أن يأتي الرسول صلى الله عليه وسلم إلى بلادهم فيحموه ويمنعوه مما يمنعون منه أنفسهم وأهليهم ليقوم بتبليغ رسالة ربه عزوجل .
بطبيعة الحال لم تصل دعوة الإسلام إلى الناس إلا بتضحيات وإراقة دماء في سبيل الله لا لأن الإسلام جاء لهذا ولكنه لا يقف مكتوف الأيدي تلقاء الواقفين في طريقه والمناوئين لدعوته والخصوم لرجاله ، ودارت معارك كثيرة بين الحق والباطل، بين الإيمان وضده وكان من ضمنها معركة أحد التي اشتركت فيها أم عمارة بدافع من إيمانها ورغبة في الثواب وحفاظاً على الوفاء بالعهد . جاءت تحمل السقاء على ظهرها لسقي جند المسلمين وفي نفس الوقت ربطت لفائف من القماش على وسطها وقامت بعملية إسعاف و تضميد الجرحى وتربط جراحهم وتخفف من آلامهم وتعيد إليهم نشاطهم وصلت إلى ميدان المعركة مع زوجها وابنيها لتكون على مقربة من قائد المعركة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتفاصيل المعركة وما حصل للمسلمين في ذلك اليوم من نصر وغيره وما نال الرسول صلى الله عليه وسلم من الأذى والجروح كلها قد سطرت بمداد من النور في سجل التاريخ ....
لما ترك المسلمون الجبل ونزلوا منه ثم احتله جيش العدو ورشقوا المسلمين بالنبال بل أمطروها عليهم مما جعل الكثير يخرج من المعركة ويبقى الرسول صلى الله عليه وسلم وقلة معه . كان من أبرزهم أم عمارة التي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما التفت يميناً ولا شمالاً إلا وأراها تقاتل دوني " ...تقول أم عمارة : لما انهزم المسلمون انحزت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلت أباشر القتال وأذب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسيف وأرمي عن القوس حتى خلصت أي وصلت إلى الجراح . ولقد أصيبت بعدة إصابات بليغة إحداها ضربة غائرة في عاتقها ولما سُئلت عن ذلك قالت : أقبل ابن قميئة المشرك بعد ما انصرف الناس فقال دلوني على محمد فلا نجوت إن نجا فاعترض له مصعب بن عمير وبعض من بقى وكنت معهم فضربني هذه الضربة ولقد ضربته عدة ضربات ولكن عدو الله كان عليه درعان ..... لقد صمدت هذه المرأة المؤمنة وثبتت رغبة فيما عند الله ووفاء بالعهد والذمة وحباً للشهادة . قاتلت في ذلك اليوم بالسيف والنبل وتترست بالترس ولم تكن وحدها بل أسرة مكونة من أب وأم وابنين .... مشهد بطولي رائع وموقف لن يقفه إلا من وصل إلى درجة عالية من قوة الإيمان وصفاء العقيدة وحب الشهادة . جرح ابنها عبد الله في ذلك اليوم جرحاً بليغاً بضربه في عضده اليسرى واستمر الدم ينزف ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم الرحيم بأمته : " اعصب جرحك " فتقبل أمه ومعها عصائبها في حقويها فتربط الجرح وتضمده ورسول الله صلى الله عليه وسلم واقف ينظر إليهما ، ثم تقول له : انهض بُني فضارب القوم فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة " كفاك فخراً وعزاً يا أم عمارة نموذجاً حياً لنساء المسلمين ووقفت في ذلك اليوم تجالدين وتذبين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت وجميع أسرتك ....... كفاكم أن نالكم مدح وثناء رسول الله صلى الله عليه وسلم " بارك الله عليكم من أهل بيت رحمكم الله أهل البيت اللهم اجعلهم رفقائي في الجنة " حتى قالت أم عمارة : ما أبالي ما أصابني من الدنيا بعد ذلك ... مواقف حاسمة وبطولات خالدة وإيمان قوي صادق وعقيدة راسخة جعلت أم عمارة في مواكب الخالدين ...وعادت أم عمارة إلى المدينة وتولت أسرتها تضميد جراحها والعناية بها وتمنت أن تخرج مرة أخرى مع المجاهدين إلى حمراء الأسد تنفيذاً لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن الجراح التي أصابتها في أُحد أقعدتها وأسلمتها للفراش ، ودارت الأيام دورتها وذهب حبيب بن زيد بن عاصم ابنها وفلذة كبدها إلى اليمامة لمقابلة مسيلمة الكذاب بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتقم منه مسيلمة بأبشع طريقة في الإيذاء والتعذيب حيث ربطه ثم بدأ يقطعه إرباً إرباً ووصلة وصلة وهو يسأله أتشهد أنني رسول الله ؟ فيقول : كلا ، فيقول أتشهد أن محمداً رسول الله ؟ فيقول : نعم ، فيهوى إليه بيده الآثمة علَّه يرجع عن دين محمد صلى الله عليه وسلم ولكن إيمان حبيب الصادق جعله يفضل أن يموت شهيداً ولا يرجع عنه وعلمت أم عمارة بذلك فصبرت ورضيت وسألت ربها أن يمكنها من قاتل ابنها. ...سير الخليفة الراشد أبو بكر الصديق رضي الله عنه جيشاً لقتال مسيلمة كما هو معروف في حروب الردة واستأذنت المجاهدة الباسلة أم عمارة أن تسير مع المجاهدين رغبة فيما عند الله وانتصاراً لابنها حبيب فأذن لها فسار الجيش حتى وصل إلى هناك ثم دارت المعركة واشتركت في القتال ونالها من الأذى والتعذيب ما الله به عليم حتى قطعت إحدى يديها .... ولما خاف مسيلمة على نفسه احتمى ببستانه وأغلق على نفسه فتسور عليه أحد المسلمين وفتح الباب فأسرع إليه كل من عبد الله بن زيد شقيق حبيب ، ووحشي قاتل حمزة رضي الله عنه ، كل منهما يريد أن يقتله فعبد الله يريد أن يأخذ بثأر أخيه ووحشي يريد قتل شر الناس بعد أن قتل حمزة الذي هو من خير الناس في غزوة أحد وتم لهما ذلك فضربه وحشي بحربته ثم أجهز عليه عبد الله بسيفه ففرح المسلمون وتم لهم النصر وعلمت أم عمارة وهي في وسط الميدان قد قطعت يدها وتحلت بأوسمة كثيرة من الجراح فما أشد فرحتها وما أجمل تلك اللحظات حينما علمت بمقتل عدو الله الذي فجعها في ابنها وأحرق فؤادها فحمدت الله وشكرته وانتهت المعركة وعادت إلى المدينة بعد أن عاد الجيش المظفر بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه الذي كان يرعاها ويهتم بها بأمر الخليفة وعاشت مدة من الزمن انتقلت بعدها إلى جوار ربها إلى جنة الخلد ، ماتت وكلمات رسول الله صلى الله عليه وسلم في أُحد تهتف في أذنيها حينما قال : " اللهم اجعلهم رفقائي في الجنة " وقوله صلى الله عليه وسلم " ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة "


رد مع اقتباس
قديم 17 Nov 2008, 11:28 PM [ 2 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2007
رقم العضوية : 4022
الإقامة : saudi arabia
الهواية : كل شيء
مواضيع : 744
الردود : 18772
مجموع المشاركات : 19,516
معدل التقييم : 325بندر النايف is a jewel in the roughبندر النايف is a jewel in the roughبندر النايف is a jewel in the roughبندر النايف is a jewel in the rough

بندر النايف غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 12
المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

التواصل

يوميات رمضانية

المشاركة في احتفال المنتدى

عضو مخلص

وسام أفضل تقديم للسفرة

فعالية أين الكرة؟

التواصل

العضو المميز




اللهم صلي على محمد وعلى أله وصحبه أجمعين

ورضي الله عن أم عماره

وجزاك الله خير أخوي بس لو إنك نزلت الموضوع في قسم أمهات الرجال كان 100%


توقيع : بندر النايف
.
رحـــمكِ الله يا أمي وجعل الجنة مثواكِ
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 17 Nov 2008, 11:56 PM [ 3 ]
عضو متألق

تاريخ التسجيل : May 2005
رقم العضوية : 185
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 37
الردود : 155
مجموع المشاركات : 192
معدل التقييم : 25طلال الشدادي is on a distinguished road

طلال الشدادي غير متصل




وجزاك الله خير أخوي بندر النايف

الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Nov 2008, 08:46 AM [ 4 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Nov 2007
رقم العضوية : 4673
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 403
الردود : 6730
مجموع المشاركات : 7,133
معدل التقييم : 29ابن مهرس2008 is on a distinguished road

ابن مهرس2008 غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
عضو مخلص

المشاركة في احتفالية العام التاسع




صلى الله عليه وسلم

ورضي الله عن ام عماره

اخوي طلال

جزاك الله خيرا ولاهنت


توقيع : ابن مهرس2008
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 18 Nov 2008, 09:22 AM [ 5 ]
كلامه يقوطر عسل


تاريخ التسجيل : Nov 2005
رقم العضوية : 626
الإقامة : turkey
الهواية : صيد السمك , وتقليم الأظافر
مواضيع : 200
الردود : 6613
مجموع المشاركات : 6,813
معدل التقييم : 64شــاهر will become famous soon enough

شــاهر غير متصل




جزاك الله خير يا أبو عبدالرحمن

وبارك الله فيك

والله يعطيك العافيه


توقيع : شــاهر
الله يرحمك يا ابو حسام عز الله انك علينا فقيدة
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 19 Nov 2008, 04:35 PM [ 6 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Jul 2006
رقم العضوية : 1653
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 91
الردود : 2371
مجموع المشاركات : 2,462
معدل التقييم : 25ابوسلطان is on a distinguished road

ابوسلطان غير متصل




الله يعطيك العافيه اخوي وبارك الله فيك
وجعلها الله في موازين حسناتك
تحياتي


توقيع : ابوسلطان

خلك شمالي عند زلة قرايبك=وعند الحقوق اليا نصتك حجازي
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 19 Nov 2008, 08:22 PM [ 7 ]
زهرة المنتدى


تاريخ التسجيل : May 2007
رقم العضوية : 2893
الإقامة : iraq
الهواية : خربشات حرف
مواضيع : 431
الردود : 8280
مجموع المشاركات : 8,711
معدل التقييم : 25نور الهدى is on a distinguished road

نور الهدى غير متصل






ومثل ماقال اخوي بندر لو وضعته في قسم امهات الرجال لكان افضل
تحياتي


توقيع : نور الهدى

الأعلى رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2008, 07:54 PM [ 8 ]
نائب المشرف العام


تاريخ التسجيل : Jan 2007
رقم العضوية : 2191
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 1016
الردود : 10390
مجموع المشاركات : 11,406
معدل التقييم : 25الريّان is on a distinguished road

الريّان غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 3
عضو مخلص

التواصل

مسابقة تعرجات قلم




أبو عبدالرحمن
جزاك الله خير
أسأل الله بكرمه ومنّه أن يجعل ما كتبت في ميزان
حسناك يوم القيامة أنك سميع مجيب
ينقل لمنتدى أمهات الرجال فهو المكان المناسب له
دمت بحفظ الرحمن
أبو حسام


توقيع : الريّان

رحمك الله يا أمي يا تاج رأسي ومنبع ساسي
اللهم أنطق لسانه
وثبت جنانه وألهمه رشده
يااااااااااااا رب
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2008, 07:56 PM [ 9 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Jul 2005
رقم العضوية : 291
الإقامة : saudi arabia
الهواية : إِحْتِضاّن الـ غَ ـيمَ ..!!
مواضيع : 669
الردود : 16170
مجموع المشاركات : 16,839
معدل التقييم : 29عـــلاوي is on a distinguished road

عـــلاوي غير متصل




صلى الله عليه وسلم

ورضي الله عن ام عمارهـ

جزآك الله كل خير وبارك الله فيــك


توقيع : عـــلاوي
مثواك الجنهه يا ابو حسام
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 11 Dec 2008, 11:52 PM [ 10 ]
عضو متألق

تاريخ التسجيل : May 2005
رقم العضوية : 185
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 37
الردود : 155
مجموع المشاركات : 192
معدل التقييم : 25طلال الشدادي is on a distinguished road

طلال الشدادي غير متصل




حياكم الله ....................

الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

03:30 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official