..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


آخر 10 مشاركات دعوة لكتابة خاطرة من سطر واحد    <->    أناقة حرف    <->    اكتب حوار او تعليق طريف على الصورة    <->    وردة أين سأجدك أيها المجهول    <->    موضوع جديد درس تحويل الصورة العادية الى صورة كرتونية    <->    Shela كثر الحنين    <->    Reyadh رابطة جمهور العالمي (13)    <->    Shela العضاوين القروم    <->    Shela زواج ياسر بن عبدالله بن نجر الشدّادي    <->    Shela بين تيّار الغرام وبين تيّار المحبّة    <->   
مختارات   اللَّهُمَّ قِني شَرَّ أصْدقائي، أمَا أعْدَائي فأنا كَفيلٌ بِهم ‏   
مواضيع ننصح بقراءتها كثر الحنين   <->   درس تحويل الصوره العادية الى صوره كرتونية   <->   زواج ياسر بن عبدالله بن نجر الشدّادي
العودة   شبكة الشدادين الرسمية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الاسلامي
  [ 1 ]
قديم 17 Feb 2018, 06:44 PM
مشرفة المنتديات التقنية

عشقك خفوقي متصل الآن

تاريخ التسجيل : Sep 2013
رقم العضوية : 66524
الإقامة : saudi arabia
الهواية : التصميم
المشاركات : 2,182
معدل التقييم : 776
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
الالتفاتُ في الصلاة



الالتفاتُ في الصلاة

حضور القلب في الصلاة


مقالات مختارة من كتب ابن القيم
وقوله في الحديث :"وأمركم بالصلاة فإذا صليتم فلا تلتفتوا
فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت".

الالتفات المنهي عنه في الصلاة قسمان:
أحدهما التفات القلب عن الله عز و جل إلى غير الله تعالى
الثاني التفات البصر وكلاهما منهي
نه ولا يزال الله مقبلا على عبده ما دام العبد مقبلا على صلاته فإذا التفت بقلبه أو بصره أعرض الله تعالى عنه وقد سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن التفات الرجل في صلاته فقال :"اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد ". وفي أثر يقول الله تعالى : ( إلى خير مني إلى خير مني ؟ )
ومثل من يلتفت في صلاته ببصره أو بقلبه مثل رجل قد استدعاه السلطان فأوقفه بين يديه وأقبل يناديه ويخاطبه وهو في خلال ذلك يلتفت عن السلطان يمينا وشمالا وقد انصرف قلبه عن السلطان فلا يفهم ما يخاطبه به لأن قلبه ليس حاضرا معه فما ظن هذا الرجل أن يفعل به السلطان ؟ أفليس أقل المراتب في حقه أن ينصرف من بين يديه ممقوتا مبعدا قد سقط من عينيه ؟ .
فهذا المصلي لا يستوي والحاضر القلب المقبل على الله تعالى في صلاته الذي قد أشعر قلبه عظمة من هو واقف بين يديه فامتلأ قلبه من هيبته وذلت عنقه له واستحى من ربه تعالى أن يقبل على غيره أو يلتفت عنه وبين صلاتيهما كما قال حسان عطية : إن الرجلين ليكونان في الصلاة الواحدة وأن ما بينهما في الفضل كما بين السماء والأرض وذلك أن أحدهما مقبل على الله عز و جل والآخر ساه غافل .
فإذا أقبل العبد على مخلوق مثله وبينه حجاب لم يكن إقبالا ولا تقريبا فما الظن بالخالق عز و جل ؟ وإذا أقبل على الخالق عز و جل وبينه و بينه حجاب الشهوات والوساوس والنفس مشغوفة بها ملأى منها فكيف يكون ذلك إقبالا وقد ألهته الوساوس والأفكار وذهبت به كل مذهب ؟
والعبد إذا قام في الصلاة غار الشيطان منه فإنه قد قام في أعظم مقام وأقربه وأغيظه للشيطان وأشده عليه فهو يحرص ويجتهد أن لا يقيمه فيه بل لا يزال به يعده ويمنيه وينسيه ويجلب عليه بخيله ورجله حتى يهون عليه شأن الصلاة فيتهاون بها فيتركها.
فإن عجز عن ذلك منه وعصاه العبد وقام في ذلك المقام أقبل عدو الله تعالى حتى يخطر بينه وبين نفسه ويحول بينه وبين قلبه فيذكره في الصلاة ما لم يذكر قبل دخوله فيها حتى ربما كان قد نسي شيء والحاجة وأيس منها فيذكره إياها في الصلاة ليشغل قلبه بها ويأخذه عن الله عز و جل فيقوم فيها بلا قلب فلا ينال من إقبال الله تعالى وكرامته وقربه ما يناله المقبل على ربه عز و جل الحاضر بقلبه في صلاته فينصرف من صلاته مثل ما دخل فيها بخطاياه وذنوبه وأثقاله لم تخف عنه بالصلاةفإن الصلاة إنما تكفر سيئات من أدى حقها وأكمل خشوعها ووقف بين يدي الله تعالى بقلبه وقالبه فهذا إذا انصرف منها وجد خفة من نفسه وأحس بأثقال قد وضعت عنه فوجد نشاطا وراحة وروحا حتى يتمنى أنه لم يكن خرج منها لأنها قرة عينيه ونعيم روحه وجنة قلبه ومستراحه في الدنيا فلا يزال كأنه في سجن وضيق حتى يدخل فيها فيستريح بها لا منها فالمحبون يقولون : نصلي فنستريح بصلاتنا كما قال إمامهم وقدوتهم ونبيهم صلى الله عليه و سلم يا بلال أرحنا بالصلاة ولم يقل أرحنا منها وقال صلى الله عليه و سلم :" جعلت قرة عيني في الصلاة ". فمن جعلت قرة عينه في الصلاة كيف تقر عينه صلى الله عليه و سلم بدونها وكيف يطيق الصبر عنها ؟ فصلاة هذا الحاضر بقلبه الذي قرة عينه في الصلاة هي التي تصعد ولها نور وبرهان حتى يستقبل بها الرحمن عز و جل فتقول حفظك الله تعالى كما حفظتني وأما صلاة المفرط المضيع لحقوقها وحدودها وخشوعها فإنها تلف كما يلف الثوب الخلق ويضرب بها وجه صاحبها وتقول ضيعك الله كما ضيعتني وقد روي في حديث مرفوع رواه بكر بن بشر عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي شجرة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما يرفعه أنه قال :" ما من مؤمن يتم الوضوء إلى أمكانه ثم يقوم إلى الصلاة في وقتها فيؤديها لله عز و جل لم ينقص من وقتها وركوعها وسجودها ومعالمها شيئا إلا رفعت له إلى الله عز و جل بيضاء مسفرة يستضيء بنورها ما بين الخافقين حتى ينتهي بها إلى الرحمن عز و جل ومن قام إلى الصلاة فلم يكمل وضوءها وأخرها عن وقتها واسترق ركوعها وسجودها ومعالمها رفعت عنه سوداء مظلمة ثم لا تجاوز شعر رأسه تقول : ضيعك الله كما ضيعتني ضيعك كما ضيعتني ".
فالصلاة المقبولة والعمل المقبول أن يصلي العبد صلاة تليق
بربه عز و جل فإذا كانت صلاة تصلح لربه تبارك وتعالى وتليق به كانت مقبولة .


رد مع اقتباس
قديم 18 Feb 2018, 01:25 PM [ 2 ]
عضو محترف

تاريخ التسجيل : Dec 2012
رقم العضوية : 63965
الإقامة : saudi arabia
مواضيع : 216
الردود : 997
مجموع المشاركات : 1,213
معدل التقييم : 25نور الدين is on a distinguished road

نور الدين غير متصل


رد: الالتفاتُ في الصلاة


اشكرك عشقي خفوقي
على الموضوع الرائع واتمنى لكم كل التقدم


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 19 Feb 2018, 03:58 PM [ 3 ]
مؤسس شبكة الشدادين

تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 1616
الردود : 85956
مجموع المشاركات : 87,572
معدل التقييم : 4873السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان غير متصل


رد: الالتفاتُ في الصلاة


بارك الله فيك أختي الفاضلة
وبارك في حضورك المميز وتواجدك الرائع
والله يجزاك كل خير وينفع الجميع بما قدمت


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 19 Feb 2018, 04:28 PM [ 4 ]
مشرفة المنتديات التقنية

تاريخ التسجيل : Sep 2013
رقم العضوية : 66524
الإقامة : saudi arabia
الهواية : التصميم
مواضيع : 270
الردود : 1912
مجموع المشاركات : 2,182
معدل التقييم : 776عشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to behold

عشقك خفوقي متصل الآن


رد: الالتفاتُ في الصلاة


نورك حياك ربي
واسعدك المولئ
طبت بخير..


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 19 Feb 2018, 04:29 PM [ 5 ]
مشرفة المنتديات التقنية

تاريخ التسجيل : Sep 2013
رقم العضوية : 66524
الإقامة : saudi arabia
الهواية : التصميم
مواضيع : 270
الردود : 1912
مجموع المشاركات : 2,182
معدل التقييم : 776عشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to beholdعشقك خفوقي is a splendid one to behold

عشقك خفوقي متصل الآن


رد: الالتفاتُ في الصلاة


السلطان
اشكرك ع نورك وروعة حضورك
طبت بسعادة..


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

03:10 AM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official