..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


آخر 10 مشاركات Youtub صلًى عليك الله يا خير الورى    <->    عسالون عسل السدر الأصلي الفاخر    <->    وردة جُرح الروُح عَابثْ بتفاصيِلْ الصَمتْ!    <->    وردة الحِكمةُ ضَالّة المؤُمِنْ !!    <->    وردة سَجلْ دُخوُلكْ / خُروُجكْ بِـ بيَتْ شِعر ♫ ( النُسخّة الثَالِثّة ) !    <->    باقة سوا زيارة 70    <->    اماكن بيع الاحذية الطبية فى مصر|Global – اطراف صناعيه    <->    قلب نابض البيوت التي تصلى فيها قيام الليل تكون مضاءة    <->    موقع ثقافة.كوم منارة العلم والثفافة العربية    <->    اكواد خصم المتاجر    <->   
مختارات   جميل أن تُعطي مَن يسألك، وأجمل منه أن تعطي مَن لا يسألك وقد أدركت حاجته   
العودة   شبكة الشدادين > المنتديات الشعبية > قبائل بني الحارث
 
أدوات الموضوع
إضافة رد
  [ 1 ]
قديم 24 Nov 2010, 07:30 PM
عضو متميز

الحاجب المنصور غير متصل

مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
المشاركات : 394
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال



إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال




بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين والصلة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



أيها القارئ الكريم:



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



نظراً لأعتقاد الغالب بأصحية كتاب الإمتاع أردت ان أبين لك أيها القارئ الكريم حقيقة أمتاع السامر الذي يضم بمتنه وحواشية أخباراً وتراجم ومعلومات تاريخية هي أمس الحاجة إلى الدراسة والتحقيق والتعليق، توضيحاً لما يتضمنه من أخبار مزورة، ومعلومات ملفقة، وذلك نقلاً من محققي الدارة وفقهم الله والحق أحق أن يتبع أخي القارئ.



وكانت الدارة قد اضطلعت بتبيان حقيقة الأمتاع، ونشرت في عام 1419هـ الكتاب المصنوع بعنوان (إمتاع السامر بتكملة متعة الناظر) من تأليف شعيب بن عبدالحميد الدوسري المفترى عليه.



وما كاد الرد على ذلك الكتاب والتعليق عليه ينتشر حتى ظهرت مطبوعة أخرى تدعى (الطبعة الثالثة للقسم الثاني من إمتاع السامر) في صيف عام 1423هـ دون إيراد أية معلومات عن تلك الطبعة. والغريب في الأمر أن هذه النسخة المشار إليها (صورة) ولم تظهر في أصل مطبوع.



وفي الحقيقة أن هذا الكتاب المزور ليس إلا امتداد لما سبق من مؤلفات مثل كتاب (إمتاع السامر) في قسمة الأول، وكتاب (تاريخ عسير في مذكرات الحفظي) بتحقيق: محمد الوصال البشري، وكتاب (مذكرات سليمان الكمالي) بتحقيق: أحمد بن حسن النعمي.




وبداية نقول إن الموضوع سيكون مقسماً الى ثمانية أقسام :



القسم الأول: المدلولات الشكلية للكتاب.



القسم الثاني: من شعيب الدوسري؟



القسم الثالث: متى ظهرت كتب إمتاع السامر؟



القسم الرابع: مصادر إمتاع السامر ومراجعه



القسم الخامس: أهدافه وغاياته



القسم السادس: أهم الدلائل على اختلاق الأخبار.



القسم السابع: أساليبه ومنهجه لتحقيق غاياته



القسم الثامن: موقف الباحثين منه





رد مع اقتباس
قديم 24 Nov 2010, 07:32 PM [ 2 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


القسم الأول
المدلولات الشكلية للكتاب


إن لكل كتاب شخصية اعتبارية، وهوية تعريفية تميزه عن غيره من المؤلفات، وتوضح أصله ومصدره وزمانه ومكانه .. إلخ.

ومن المهم لمن يريد أن يتحقق من صحة كتاب مشكوك فيه أن يتفحص المعلومات الأولية للكتاب ابتداء من الغلاف، واتهاء بعنوان المطبعة، وعنوان الناشر، قبل أن يبدأ في نقد معلومات الكتاب ومحتواه الداخلي.

سوف نلقي نظرة سريعة على المظاهر الخارجية والشكلية، ومعلومات النشر التي تكون عادة هي المدخل للتثبيت من هوية الكتاب، والنأكد من صحة مصدره، وحقيقة أمره.


(1) وصف عام للكتاب:

تتكون النسخة المتداولة من هذا الكتاب المكتوب على غلافة: (إمتاع السامر، القسم الثاني، الطبعة الثالثة) من مئة وستين صفحة مصورة يبدأ ترقيمها من ص323 إلى ص493، وهي من حجم ورق التصوير العادي (a4)، مكتوبة بخط النسخ الحديث بواسطة الحاب الآلي، تحمل عنوان الكتاب واسم المؤلف واسم الطبعة، وهي عناوين وأسماء وهمية، بإستثناء شعيب الدوسري المعروف شخصيةً والمجهول مؤلفهاً. والنسخة المتداولة مصورة على وجه واحد على ورق تصوير عادي، ومغلفة تغليفاً عادياً على طريقة تغليف المصورات الدارجة عند مكتبات خدمات الطالب، وقد توجد هذه النسخة المصورة بأغلفة مختلفة، وهكذا يتبين أن الكتاب صورة، وليس أصلاً، وهذا أول ما يثير تساؤل الباحث، فكيف يكون الكتاب مطبوعاً ثلاث مرات، ولا ىيوجد له أصل؟

(2) تاريخ الطبع:

ويلحظ على ذلك ما يأتي:
ــ يشير الغلاف إلى أن هذا القسم طبع سنة 1394هـ، لكنه لم يظهر إلا سنة 1423هـ. ويبدو أن المؤلف أن المؤلف لما أحس بهذا المزلق أراد أن يتداركه فنزع الغلاف الذي يشير إلى سنة الطبع، فصار هناك نسختان، متداولتان، إحدهما بالغلاف المشار إليه، والأخرى بغلاف مختلف لا يحمل إلا اسم الكتاب واسم المطبعة المزعومة!

ــ إذا كانت هذه هي الطبعة الثالثة، للقسم الثاني من الجزء الأول، كما هو مشار إليه، فإن السؤال الذي يتبادر إلى الذهن: هو أين تمت الطبعات الأولى والثانية لهذا القسم؟ ولماذا لم يعرفها الباحثون؟

ــ لا توجد أية إشارات إلى الطبعات السابقة، ولا ذكر سنواتها، ولا مكانها، وهذا بخلاف المتبع في طباعة الكتب

(3) اسم المطبعة ومكان الطباعة:

يعد اسم المطبعة على أي اصدار مطبوع وسيلة تعريفية مهمة من وسائل التحقيق من صحة الكتاب والاطمئنان إليه. لذا فإن إثبات اسم المطبعة على الكتاب لم يعد إجراء روتينياً ودعائياً للمطبعة، بل أصبح إلزامياً في كثير من الدول، وإجراء تنظيمياً متبعاً لدى مؤسسات الطباعة ودور النشر

ومن النظرة الأولية لكتاب إمتاع السامر يتضح أن اسم المطبعة المدون على الغلاف اسم وهمي بدلالة ما يأتي:
ــ لا يوجد عنوان للمطبعة المزعومة
ــ إظهار اسم المطبعة على الغلاف بحجم كبير وبارز، لكن دون عنوان هذه المطبعة!
ــ أن المطبعة المذكورة غير معروفة

(4) معلومات الناشر:

يعد اسم الناشر من أساسيات الكتاب في حالة تحقيق المخطوطات من قبل باحثين غير مؤلفيها. ويلحظ هنا عدم وجود اسم الناشر، أو عنوانه، أو مقدمته!

(5) معلومات المحقق:

مع أن كل مخطوطة يتم نشرها وطباعتها تحتاج إلى التعريف بمحققها، ومكانته العلمية والعملية، ومؤلفاته ... الخ، إلا أنه لا توجد أية إشارة للمحقق في هذا الكتاب، ولا ذكر لا سمه ولا عنوانه، ولا مقدمته.
وهذا لا يستقيم مع كتاب توفي صاحبه المفترى عليه قبل أن يخرجه إلى الناس مطبوعاً، لأنه لا بد من إظهار اسم المحقق، لأن الأمر لا يتعلق بالنواحي العلمية فقط، بل بحقوق الملكية الفكرية، وما يترتب على ذلك من مسؤليات وحقوق.

(6) مقدمة الكتاب:

يلحظ عدم وجود المقدمة التي تتضمن معلومات عن النسخ المخطوطة للكتاب، من حيث مكانها، أو عدد صفحاتها، أو نحو ذلك!
وقد يكون السبب في عدم وجود مقدمة لهذا الكتاب كونه قسماً ثانياً، و اكتفاء بمقدمة القسم الأول، إلا أن هذا غير كاف، وغير مقبول، وبخاصة أن كل قسم طبع في زمن مختلف ومكان مختلف، ومطبعة مختلفة، حسب زعم من قام بطبعه وتصويرة

(7) ترقيم صفحات الكتاب:

ترقيم الصفحات فيما سمي بالقسم الثاني من إمتاع السامر يبدأ من ص (333) إلى ص (493) دون أية إشارة إلى أسباب هذا الترقيم الموضوع بقصد إيهام القارئ بوجود المزيد من أجزاء هذه المخطوطة، والإيحاء كذلك بأنها امتداد لأجزاء سابقة!
ومما يزيد الشك في هذه المحاولة أن القسمين كتبا بحرف واحد، مع أنهما مختلفان زمناً ومطبعة!

(9) لغة الكتاب:

عند التمعن في لغة كتاب إمتاع السامر يتضح أنه كتب بلغة حديثة هي أقرب للغة الصحفية المعاصرة، ويمكن التحقيق من ذلك من خلال دراسة الجوانب الآتية:

تحديد زمن اللغة:
يلحظ أن لغة الكتاب لغة معاصرة تتضمن ألفاظاً واصطلاحات حديثة، لم تكن شائعة الاستعمال في عصر المفترى عليه شعيب الدوسري المتوفى في شهر رجب سنة 1364هـ (1944م) ولا في عهد من سبقه من مصادره التي نقل عنها، ومن ذلك على سبيل المثال استخدام بعض العبارات أو المصطلحات الآتية:

منوا بهزائم كبحت جماحهم، لتحكم قبضتها[ص333]، وحاولوا دعمهم عسكرياً [ص336] و [ص364]، لتكون تجاتهم مع الشام والعراق في مأمن وحرة [ص338]، حرية الحوار الفكري [ص342]، تسويق البضائع[ص342]، مجلس الشورى / مجلس الشيوخ [ص348] و[ص364] و[ص427]و[431]و[ص460]، كوّونوا معارضة[ص349]، تنفيذ المخططات الاستعمارية[ص349]و[ص350]، أهداف ساسية بعيدة المرمى طويلة الأمد[ص350] التدخل الأجنبي[ص363] بقاء الحكام على كراسيهم[350] وقفت في وجه مطامعها[ص351]، تحسين علاقاتهم[ص336] [486] محط أنظار العالم الأسلامي[ص358] العميل والعملاء(ص361]و[ص362]و[ص346] الحكومات العربية[ص361] الدول الكبرى[ص362] الرأي العام[ص363] ينددون بما أرتكبه [ص392] الخليج العربي[ص352]و[ص353]و[ص365]و[ص402] الشظايا والمتفجرات والعبوات[ص375]

فمتى عرف شعيب الدوسري المتوفي سنة1464هـ (1945م) التجارة الحرة؟ والتبادل التجاري؟ ومصطلح الاستنكار والتنديد؟ وحرية الحوار الفكري؟

مستوى اللغة (الأخطاء النحوية والإملائية):
يتضح من تتبع الكتاب أنه مليء بالأخطاء اللغوية والإملائية الكثيرة. ومن أمثلة أخطائة اللغوية:
ـ (بنو) فأوردها: بنو، بالرفع، والصحيح: بني، بالنصب، في أكثر من 70 موضعاً في الكتاب
ـ كلمة حروب، حيث جعلها منصوبة من أنها مرفوعة فقال: (وحدثت حروباً) في أكثر من 7 مواضع
الأخطاء اللغوية كثير أما عن أخطائة الأملائية، فيمكن اكتشافها من خلال استخدامه لهمزة القطع وخاصة الألف المفتوحة، في الألفاظ التي تبدأ بهمزة وصل، ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر:
ـ انضمّ، فقد كتبها أنظم أو أنضم في أكثر من 60 موضعاً
ـ كلمة: استقل واستقلال، فقد رسمها بالهمزة: أستقل، وأستقلاق، في أكثر من 40 موضعاًً

إن هذه الملحوظات التي أوردناها كأمثلة فقط تعطينا دلالة قوية على مستوى الكتاب المزور


(10) عنوان الكتاب في فهارس الكتب:

من الغريب أن هذا الكتاب المطبوع للمرة الثالثة سنة1394هـ كما هو موضح على غلافة لا يوجد له ذكر في فهارس الكتب، ولم يرد عنوانه في أي من كشافات المطبوعات العربية خلال الخمسين سنة الماضية!
فكيف لكتاب طبع ثلاث مرات أن تخلو منه كشافات المطبوعات العربية؟


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 26 Nov 2010, 01:44 PM [ 3 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


القسم الثاني
من شعيب الدوسري؟

بما أن الكتاب منسوب لشعيب بن عبدالحميد الدوسري، فإنه من المهم أن نعرف من شعيب الدوسري، وهل كان مؤرخاً بهذا الحجم؟ وهل ما ذكر عنه في الكتاب يتفق مع الحقيقة؟
ولحسن الحظ فإن شعيب الدوسري شخصية معروفة، وعهده لا يزال قريباً، بحيث لا يزال عدد ممن أدركوه على قيد الحياة، وكذلك بعض أبنائه وأحفاده

شخصيته ونشأته:
هو: شعيب بن عبدالحميد بن سالم الدوسري شهرة، العسيري مولداً ونشأة
عاش شعيب الدوسري في كنف والده عبدالحميد بن سالم في أبها، ونشأ وترعرع في جو مضطرب مليء بالمعارك والحملات التركية على عسير، وشهد خروج تركيا ثم دخول القوات السعودية الى أبها حاضرة عسير سنة1338هـ، ثم ما حصل من حركة آل عائض التي انتهت لصالح القوات السعودية سنة1341هـ.
ولهذا فقد نشأ شعيب بن عبدالحميد نشأة عسكرية، حيث خدم في القوات التركية مدة من الوقت، ثم انضم إلى خدمة آل عائض بعد آخر قائد تركي من عسير سنة1336هـ. وبعد انتقال آل عائض إلى الرياض سنة 1342هـ انتقل معهم ليمضي بقية عمره هناك. ولخبرته في تشغيل المدافع التي اكتسبها من خدمته في عسير فقد شارك في تشغيل المدفعية السعودية في أثناء حصار جدة، وأظهر براعته وشجاعته، فاكتسب بذلك سمعة طيبة. وبعد استتاب الأمور في الحجاز عاد إلى الرياض، ولخبرته الجيدة في المدفعية فقد كلف بتشغيل مدفع رمضان في العاصمة الراض.
أما حياته الأسرية، فقد تزوج شعيب كثيراً، بل أفاد أحد أحفادة (الشيخ خالد بن حمزة غوث، حفيدة من ناحية الأم) بأنه قد تزوج ما يقارب أربعين مرة، لكنه لم يرزق بذرية إلا من زوجتين فقط، الأولى اسمها: حفيظة بنت إبراهيم، عسيرية من أبها، أنجب منها ولده يحيى، وهو الولد الوحيد لشعيب، وعاش في سوريا التي ذهب إليها وعمره تسع سنوات بسبب زواج أمه من الدكتور أحمد ياسين السياسي المعروف، فارتحلت معه إلى الشام بعد وفاة زوجها شعيب الدوسري.
أما زوجته الثانية فهي: طامسة بنت سعيد آل سرحان، من سراة عبيدة في بلاد قجطان الجنوب، وأنجب منها ابنتين هما: فاطمة وتوفيت صغيرة،ومستورة ولا تزال على قيد الحياة، وهي التي تزوجها الشيخ حمزة بن إبراهيم غوث السياسي المعروف الذي توفي سنة 1390هـ، وأنجب منها تسعة من الولد: خمسة أبنائ وأربع بنات

أوصافة وهيئته:
وفقاً لما ذكره حفيده الأستاذ خالد بن حمزة غوث الذي رآه قبل وفاته بسنوات قليلة، فإن شعيباً رجل مربوع القامة، حسن البنية، ذو وجه مستطيل قليلاً، يميل إلى السمرة، أقنى الأنف، واسع العينين، شعر رأسه مظفور، ولهجدائل، له عوارض متصلة بلحيته، لكنها ليست كثيرة ولا عريضة، وربما كان يأخذ من أطرافها ويهذبها، يتمنطق بحزام مسدسه وذخيرته، وربما أبقى خنجرة العسيري في وسط حزامه.

مستواه العلمي:
يؤكد كل من يعرف شعيباً أنه كان يجيد القراءة والكتابة، وحطه جميل، لكنه ليس عالماً ولا كاتباً، ولم يشتهر عنه شيء من ذلك. كما ذكر كل من عرفه منأحفاده ومعاصرية أنه لم يكن له اهتام بالتاريخ ولا بالكتاب، ولم يعرفوا ذلك عنه لا في أحاديثه لهم، ولا في ما تركه من أوراق
وتفيد وثيقة حصر مخلفات شعيب ـ رحمه الله ـ أنها تنحصر في:
بندقية، وروالي، وأباريق شاي، ودلال، وفوانيس، وصندوق خشبي، وكوت بالطو، وشنطة فيها أدوية، ولم يرد أية أشارة إلى الأوراق والمخطوطات والكتب

أخـــلاقــة:
إضافة إلى ما عرف عن شعيب من الشجاعة ورباطة الجأش، فقد عرف عنه أنه رجل هادئ الطباع، متسامح، قليل الكلام، عف اللسان.
ويتضح مما تقدم أن شعيباً لم يكن مؤرخاً ولا مهتماً بالتاريخ، كما أنه لم يكن مهتماً بالأدب عموماً كحفظ الأشعار والقصص والأخبار، وهذا يتنافى مع صورته في إمتاع السامر التي تجعله يحفظ أخبار الأولين والمتأخرين، ويلم بتاريخ معظم أجزاء المعمورة من الفرس والتتتار والمغول شرقاً إلى بلاد الحبشة والصومال والسودان وتونس والجزائر غرباً، فضلاً عن إلمامه بتاريخ الجزيرة العربية. كما أن المعلومات الثابتة عن شعيب تفيد أنه لم يكن يقتني مؤلفات تاريخية.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 26 Nov 2010, 02:00 PM [ 4 ]
شاعر

تاريخ التسجيل : Mar 2008
رقم العضوية : 5868
الإقامة : qatar
الهواية : الشعر والقراءة
مواضيع : 63
الردود : 2298
مجموع المشاركات : 2,361
معدل التقييم : 28قطري أصيل is on a distinguished road

قطري أصيل غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
المشاركة في احتفالية العام التاسع

الكاتب المميز

العضو المميز

التواصل

الحضور المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


يهناك العلم والأدب والتاريخ والمعرفة اخي الفاضل الحاجب المنصور
وكم نهلنا من علمك وحبر قلمك المتميـّز



الى الامام دائما اخي الكريم الحاجب المنصور
ولازلنا متابعين متشوقين للمزيد



حفظك الرحمن


توقيع : قطري أصيل



استغفرالله العظيم
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 26 Nov 2010, 02:41 PM [ 5 ]
مؤسس شبكة الشدادين


تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 1980
الردود : 89900
مجموع المشاركات : 91,880
معدل التقييم : 4981السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
فعالية ضوء عدسة

فعالية طلباتك أوامر

شكر وتقدير

فعالية مجموعات المنتدى

يوميات الأعضاء

التميز في دورة الفوتوشوب

شكر وتقدير

أجمل خط 1434 هـ


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


يا هلا والله من جديد
بمؤرخنا الرائع الحاجب المنصور
والله يحييك بعد طول الغياب
شرفتنا بهذه المشاركة الطيبة
والله يطيب فالك اليوم ودوم
وألف شكر لك


توقيع : السلطان
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2010, 11:37 PM [ 6 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


 
 
المشاركة الأصلية بواسطة : قطري أصيل
اقتباس
 

يهناك العلم والأدب والتاريخ والمعرفة اخي الفاضل الحاجب المنصور
وكم نهلنا من علمك وحبر قلمك المتميـّز



الى الامام دائما اخي الكريم الحاجب المنصور
ولازلنا متابعين متشوقين للمزيد



حفظك الرحمن

 
 
الله يخليك ويحفظك يالغالي، وأنا اشكرك على روحك الطيبة


وينك طلعت شاعر يالخطير ولا تقولنا شوف أبغى قصيد مدح فيني لين ينتفخ رأسي بس ماني معطيك ريال واحد ههههههههه


بالتوفيق يالغلا


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2010, 11:43 PM [ 7 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


 
 
المشاركة الأصلية بواسطة : السلطان
اقتباس
 

يا هلا والله من جديد
بمؤرخنا الرائع الحاجب المنصور
والله يحييك بعد طول الغياب
شرفتنا بهذه المشاركة الطيبة
والله يطيب فالك اليوم ودوم
وألف شكر لك

 
 
الله يسلمك ويبقيك


أنا عندما لا أتواجد تحدني الضروف على ذلك

فأذا تواجدت على مستوى الشبكة العنكبوتية فأعلم أنك ستجدني في منتدى الشدادين

الشرف لي اليوم ودوم وعلى طول

بالتوفيق ياذيبان


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2010, 11:46 PM [ 8 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال



القسم الثالث
متى ظهرت كتب إمتاع السامر؟



من المهم الإشارة إلى أن كتاب إمتاع السامر بقسيمة الأول والثاني امتداد لسلسلة من المؤلفات المصنوعة التي بدأت حلقاتها الأولى في الحواشي المضافة على مذكرات سليمان باشا الكمالي تحت اسم محقق مفترى عليه هو أحمد بن حسن النعمي، ثم تلاها تاريخ عسير في مذكرات إبراهيم الحفظي، بتحقيق: الوصالي البشري، وهو محقق وهمي أيضاً، وظهرت المؤلفات المذكورة في أواخر التسعينات من القرن الرابع عشر الهجري كما يتضح من الإشارة إليها في مؤلفات عدد من الكتاب والمؤرخين الذين انخدعوا بها في بادئ الأمر، ومن ذلك على سبيل المثال:

المؤرخ محمود شاكر، في كتابه: عسير، ط1، بيروت، (د.ت)

حيث أورد بعض مشجرات الأنساب التي لا توجد إلا عند صاحب الإمتاع [بالنسبة للشيخ محمود شاكر، مؤلف كتاب عسير، فقد أفاد عند سؤاله عن مصدر سلسلة النسب التي أوردها في كتابه: عسير، والتي تربط آل عائض بيزيد بن معاوية، بأنه أخذها من بعض الأشخاص في عسير دون مصدر، وأنه يأسف على تسرعه في إثباتها]

عبدالله بن علي بن مسفر في كتابه: أخبار عسير،ط1، دمشق، سنة 1398هـ/1978م

ثم جاء بعد ذلك كتاب إمتاع السامر الذي ظهر قسمه الأول سنة 1407هـ وظهر قسمة الثاني سنة 1423هـ

ومن تتبع المؤلفات الحديثة والكتابات المعاصرة لمعرفة متى ظهر القسم الأول من إمتاع السامر، نجد أن أول أشارة له وردت سنة 1407هـ، ومن ذلك المكاتبات التي جرت بين كل من الشيخ أبي عبدالرجمن الظاهري والشيخ حمد الجاسر في مطلع 1407هـ حول هذا الكتاب، وكذلك ما كتبه الأستاذ عبدالله بن علي بن حميد في جريدة البلاد السعودية تاريخ 14و15/4/1407هـ

وما كتبه الفريق يحيى المعلمي في المجلة العربية في ذي القعدة سنة 1408هـ حول تسمية بعض الأماكن في مدينة الرياض، معتمداً على إمتاع السامر

وكذلك ما ورد في مجلة العرب، س23، ص820 (الجماديان1409هـ)


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 27 Nov 2010, 11:53 PM [ 9 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


القسم الرابع
مصادر الإمتاع ومراجعة



[ 1 ] المؤرخون الذين ينقل عنهم:
يحيل مؤلف إمتاع السامر ـ القسم الثاني ـ على مؤرخين غير معروفين، ولم يرد لهم ذكر في المصادر التاريخية المعروفة، ومع ذلك فقد درج على الرجوع إليهم، والنقل عنهم مع أنهم مجهولون تماماً لدى أهل الاختصاص في تاريخ الجزيرة العربية.
ولو أنه كان يحيل إلى مؤرخ واحد أو اثنين مثلاً لربما قال قائل إن مؤلفاتهم قد ذهبت واندثرت قبل وصولها للباحثين، لكنه يحيل على عدد كبير من المؤرخين المجهولين أعدادهم أكثر من عشرين أسماً، ومنهم:

1) ابن مياس الخالدي:
أشار إلى الاعتماد على هذا المؤرخ أكثر من 20 مرة، وذلك في الصفحات:
(333/385/391/398/401/402/411/412/419/444/446/452/459/476/477/486/488/). ويلحظ على هذا المؤرخ ما يأتي:
(1) أنه سماه: ابن مياس الخالدي في ص 333 و ص 385
(2) أنه سماه المياسي في ص 452
(3) أنه سماه ابن المياس في ص 402
(4) سماه ابن مياس في بقية الصفحات
(5) ذكر على لسان شعيب أنه كان صديق جده سالم، وهذا يعني أنه من أهل القرن الثالث عشر الهجري، فمن الغريب أن يجهل هذا المؤرخ عند مؤرخي نجد والحزيرة العربية، وهو متأخر.

2) ابن غيهب العطوي:
أشار إليه أكثر من 15 مرة. وقال عنه في ص(399): ( تعرض لذلك حمد بن غيهب، وهو عالم متبحر حنبلي المذهب 9
وقال في ص (486): ( ترجم له ولأفراد من أهل بيته الخنيزي وابن مياس ... وابن غيهب العطوي الزيدي النهدي القضاعي .. )
وقال في ص (420): (... وذكر ابن غيهب تراجم لبعضهم في عهد الأمير عبدالعزيز بن محمد )
ومما يثير التساؤل والشك أيضاص أن تاريخ وفاة ابن غيهب المزعوم يدل على أنه متأخر عن عصر الإمام عبدالعزيز بن محمد، فكيف يترجم لرجاله، ولا يترجم لمعاصرية، ولم يورد أخباراً عن نهاية الدولة السعودية الأولى والثانية مع أنه من مواليد 1190هـ؟
ويلحظ على ما ذكر هنا ما يأتي:
(1) أن ابن غيهب لم يعرف بأنه مؤرخ ولا عالم
(2) أنه سماه مرة حمد بن غيهب، ومره إبراهيم بن غيهب
(3) أنه سمى كتابه مرة: الأسماط الزبرجدية، ومرة الأسماط العسجدية.
(4) أن كتاب ابن غيهب المذكور ليس معروفاً لدى مؤرخي نجد وباحثي البلاد السعودية، ولا حتى عند أحفاد ابن غيهب

3) البطالي:
أشار إلى النقل عنه في مواضع عدة كما في ص (335)، وص (384)، وص (391)، وص (401) وص (404)، وص (412)، وص (415). ولكنه لم يسمه، ولم يسم كتابه

4) الدحناني العكاسي:
أشار إليه في ص (379)، حيث قال: (وقد ألف سعيد بن معرقب بن زفرة الدحناني العكاسي قاضي مدينة أبها لعائض بن علي بن وهاس حاكم عسير من 845 ـ 862 هـ، وقد ألف كتاباً أسماه [ عجائب القدرة فيما تقوم به القردة من غرائب القدرة]
كما ذكر أنه توفي في رجب سنة 898هـ
ويلحظ على هذا:
(1) أن الاسم المذكور غير معروف لدى أهل الاختصاص
(2) أن كتابه المذكور أيضاً غير معروف

5) المخضوبي:
ذكره أكثر من 15مرة وسماه في ص (386): عبدالله بن حسين بن محمد المخضوبي الهاجري الشريفي الجنبي، وسمى كتابه: (المقتضب في أخبار من ذهب)
وسماه في ص (405): عبدالله بن حسين بن أحمد المخضوبي الهاجري الشريفي الجنبي قاضي بلدة حجر (الرياض) للأمير عبدالله بن ثنيان آل سعود، ثم للأمير فيصل بن تركي في أول إمارته
وقال في ص (407): ( وللمخضوبي مؤلفات عديدة منها ما ذكر، ومن بينها كتاب الشمائل بما للعرب من فضائل، قصره على أخبار الجزيرة )
وقال عنه في ص (407) أيضاً: ( وكان المخضوبي صديقاً حميماً لجدي سالم بن سعيد ولابن غيهب )
بالمناسبة هناك عالم نجدي بالاسم نفسه ترجم له الشيخ عبدالله البسام، وأورد مؤلفاته وليس بينها أي مؤلف تاريخي، كما ترجم له الأستاذ عبدالعزيز بن ناصر البراك في كتابه: [علماء وقضاة الدلم] ولم يذكر أنه كان مؤرخاً، ولم يورد ضمن مؤلفاته أي كتاب تاريخي
ومنا هنا يتضح أن صاحب الإمتاع انتحل اسم هذا العالم النجدي، وافترى عليه كما افترى على شعيب الدوسري!

6) الخنيزي:
ذكره حوالي 10 مرات، وذكر في ص (395) أن كتاب الخنيزي كان مراجع صاحبي الحلل والمتعة. ويلحظ على هذا ما يأتي:
(1) أن الخنيزي هذا ليس معروفاً لدى المؤرخين
(2) أنه لم يسم كتاب الخنيزي
(3) أنه لم يشر إلى عصر الخنيزي
(4) أن كتاب الحلل ينقل عن الخنيزي غير معروف أيضاً، وهكذا نجد مجهولاً ينقل عن مجهول

7) ابن صويري:
ذكره في مواضع عدة، وسماه في ص (385): يوسف بن علي بن إسماعيل ابن الحسن بن صويري بن إبراهيم بن الحسين الإسماعيلي الحسني اليمامي الحجري، وسمى كتابه: (الخمائل النضيرة في حوادث وأخبار إمارات الجزيرة)
وسماه في ص (415): السويري، بالسين.
ويلحظ هنا ما يأتي:
(1) أن هذا المؤرخ المزعوم غير معروف لدى المؤرخين
(2) أنه غير معروف لدى الباحثين في أنساب الأشراف

8) ابن المطهر:
وقال نه في ص (381): ( ... وقد تطرق صاحب كتاب: (الإعلام بتواريخ وأنساب وسير الأعلام ) حسين بن المطهر الجبلي المضبري الشوحطي الكحيلي الأوسي الهتيمي العقيلي العمري الكلابي البيشي والي مخلاف بيشة وقاضيها لإبراهيم بن عائض بن علي بن وهاس حاكم عسير عام 863ـ942هـ ... إلخ )
ذكره في عدة مواضع، وسماه في ص (424): ابن المطهر الهتيمي الكلابي، وذكر أنه كان قاضي مخلاف بيشة وواليها!

9) ابن حقان:
أشار إليه في مواضع عدة، وقال عنه في ص (382): (يوسف بن حقان، وهو لقب لعلي بن موسى بن الحسن الحسني الأخضيري)، كما ذكر أنه هو الذي قتل والي آل يزيد على حجر والمجازة. ويلحظ هنا ما يأتي:
(1) أن هذا الاسم ليس معروفاً في المصادر التاريخية
(2) أنه لم يسم كتايه
(3) أنه قاتل ومؤرخ، وهذا غير معهود في المؤرخين
(4) أنه نقل عنه أخباراً تتعلق ببهيج في جبل أجا، وما أبعد بيشة عن أجا وسلمى!

10) المهشوري:
ذكره في مواضع عدة، وسماه في ص (407): سعد بن زامل بن زيد بن فوزان المهشوري الشريفي الجنبي الخرجي، وسمى كتابه: [الاعتبار في الأخبار والآثار]
لا حقيقة لهذا المؤرخ المزعوم، ولا لكتابه!

11) المقدادي:
أشار إليه في ص (409)، ونسب إليه أخباراً تاريخية وجغرافية تتعلق بشهوان بن ضيغم، وبحكام عسير اليزيدي سنة 656هـ. إلخ تلك الأخبار التي لا وجود لها في المصادر التاريخية

12) علي بن محمد النزيل البكري:
ذكره في ص (368)، وسماه مؤرخ مكة المتوفى عام 1170هـ، ونقل عنه أخباراً تعود للقرن الثاني مليئة بالاستطراد الممل عن أخبار وأكاذيب مسهبة عن سوق حباشة، وذكر أنه يوجد نسخة من تاريخه في مكتبة الحرم المكي، ونسخة في مكتبة مسجد الطريف بالدرعية، ونسخة في حوزة موسى بن جعفر الحفظي، كما ذكر أنه يوجد منه نسخ عدة في مكتبة شدى .. وهذا كله هراء ودجل!
كما أشار إليه أيضاً في ص (431)

13) الحرجي:
ذكره في ص (430)، وسمى كتابه: (ابتسامة الزمن بمفاخر دولة بني أيوب وخليفتها دولة بني رسول في اليمن). كما ذكر أنه توفي سنة 863هـ كما ذكره في ص (431). غير أن جميع مصادر الأيوبيين والرسوليين لم تشر إلى هذا المؤرخ السامري

14) ابن غشيان القباني:
ذكره في ص (416)، وسماه عبدالله بن غشيان القباني، وسمى كتابه [الإعلام بأعلام دولة الإسلام]، فقال عنه: (وقد كتب عبدالله بن غشيان القبان وقبان بطن من بني الشميس من جرم، الشميسات، في تراجم رجال دولة محمد بن سعود وأولاده وأحفاده ||إلى زمن تركي بن عبدالله بن محمد ابن سعود، وقد اعتمد عليه المخضوبي في تاريخه، كما اعتمد عليه ابن غيهب)
وهكذا نلحظ أن ابن غشيان المجهول مؤرخاً ينقل عنه مؤرخون مجهولون أيضاً

15) الشنبة:
أشار إليه في ص (404)، وقال عنه في ص (416): (كما ذكر مساكنهم المؤرخ أبي الحسين علي بن منصور بن إبراهيم بن الحسين بن صالح بن علي بن يزيد بن الحسين بن عطية بن أحمد الملقب بالشنبة بن إبراهيم بن عبدالعزيز بن الحصين بن صالح بن راشد بن عمير بن عاصم بن سنان بن راشد العصفوري القطيفي قاضي حجر المحمد بن أحمد بن يحيى بن عبدالرحمن بن عبدالله بن علي بن علي بن عبدالعزيز بن سعيد بن الوضاح بن عائض اليزيدي حاكم عسير من عام 1122ـ1165هـ، المتوفى في 20/10/1149هـ، في كتابه: [نزهة اللطايف في تراجم الملك والخلايف]
ويلحظ:
(1) أن هذا المؤرخ ليس معروفاً إلا عند مؤلف الإمتاع
(2) أنه لم تجر العادة أن يسوق المؤرخ نسب المؤرخ المنقول عنه لتبلغ 18جداً!
(3) أن كتابه المذكور غير معروف
(4) أنه لم يعرف لأسرة آل عايض الكريمة حكم على عسير ولا على غيره قبل منتصف القرن الثالث عشر الهجري

16) المسلبي الأحمري الحجري
17) ذؤيب بن علي بن موسى اليعقوبي السهمي الكناني
18) ابن عثمان العنقري:

أشار إليه في ص(481)، وسماه: حسن بن صالح بن علي بن عثمان العنرقي المتوفي سنة 1109هـ، وسمى كتابه: (الشامل النقي في أخبار وأنساب بلدان نجد وقرى الفقي . . . إلخ)
وذكر أنه كان قاضي أوشي
يلحظ هنا ما يأتي:
(1) أن ابن عثمان النقري ليس معروف بأنه مؤرخ
(2) أن كتابه المزعوم لا وجود له عند مؤرخي نجد، ولا حتى عند أسرته الناقر

19) السيد الشرفي
20) القاضي عائض بن أحمد الجهري:
أشار إليه في ص (364)، ونقل عنه أخباراً تتعلق بمجلس شورى آل عائض، لكنه لم يسم كتابه!
21) مرشد بن سعيد الجحدبي الخضراني



وعموماً فإنه يمكن ملاحظة أنه وزع هؤلاء المؤرخين على مناطق الجزيرة العرية وأقاليمها حتى لا نتساءل عن كيفية كيفية حصوله على أخبار الجهات الأربع.
فنجد مثلاً أنه جعل بعضهم من أهل الجنوب مثل: الدحناني العكاسي، والمخضوبي الشريفي الجنبي، والمسلبي الأحمري الحجري
وجعل بعضهم من نجد واليمامة أمثال: ابن صويري الحجري اليمامي، وابن غيهب، وابن حقان الأخضيري، والمهشوري الخرجي، وابن عثمان العنقري!
وجعل بعضهم من بيشة مثل: ابن المطهر الهتيمي العقيلي البيشي!
وجعل بعضهم من القطيف مثل: الشنبة العصفوري القطيفي.

لكن صاحب الإمتاع فاته أن البحوث المتخصصة في دراسة مؤرخي كل منطقة لم تشر إلى هؤلاء المؤرخين ولم تعثر لهم على أية آثار، فمثلاً كتاب علماء نجد خلال ثمانية قرون الذي ترجم لأكثر من 800 عالم ومؤرخ لم يتضمن ترجمات لأي من علماء إمتاع السامر النجديين كابن صويري وحمد ابن غيهب وابن حقان والمهشوري وابن عثمان العنقري، أما المخضوبي الذي ترجم له الشيخ عبدالله البسام كما أسلفنا، فقد كذب عليه صاحب الإمتاع، ونسب له ما ليس له
كما أن أ.د. عبدالرحمن العكرش في بحثه القيم عن التأليف في شبه الجزيرة العربية، لم يشر إلى أي من مؤرخي إمتاع السامر المشار إليهم


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 30 Nov 2010, 05:42 PM [ 10 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Jan 2008
رقم العضوية : 5392
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 40
الردود : 354
مجموع المشاركات : 394
معدل التقييم : 25الحاجب المنصور is on a distinguished road

الحاجب المنصور غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 2
الحضور المميز

العضو المميز


رد: إمتاع السامر بين الحقيقة والخيال


القسم الخامس
أهادف الكتاب وغاياته



من المتعارف عليه أن لكل كتاب رسالة يحملها، تمثل وجهة نظر مؤلفه وميوله وتجهاته مهمـا كان موضوعياً، أو متحيزاً لطرف معين، ناهيك عن كونه مزوراً. ومن يمعن النظر في كتاب أمتاع السامر يلحظ أن المؤلف يسعى إلى تمجيد أسرة عسيرية كريمة خصوصاً، ومنطقة عسير عموماً وهي في غنى عن ذلك. ويتضمن هذا المبحث ما يأتي:

[1] المبالغات التاريخية واختلاق الأحداث:
تضمن الكتاب معلومات غير موثقة تتعلق بتاريخ أسرة آل عائض ومع أن تلك أسرة كريمة ولها تاريخ حافل في أمارة عسير خلال المدة من سنة 1250هـ إلى سنة 1340هـ إلا أن المؤلف لم يقتصر على إظهار تاريخ هذه الأسرة ودورها السياسي خلال المدة المذكورة، بل صنع لها تاريخاً لم يحدث لأي أسرة حاكمة أخرى في الجزيرة العربية

ويظهر ذلك من خلال أمور كثيرة منها:

(1) أنه ربط نسبهم بيزيد بن معاوية، وهذا قول حديث لم يقل به أحد من أمراء آل عائض قبل إمتاع السامر
(2) أنه جعل حكمهم على عسير يمتد زمنياً لأكثر من 1000 سنة بدلاً من 90 سنة
(3) أنه جعل حكمهم على عسير يمتد جغرافياً وسياسياً ليشمل جميع نواحي الجزيرة العربية باستثناء الحاجز واليمن، بل أضاف لهم أجزاء من السودان وفارس
(4) أنه جعل لهم مجلس شورى، ويسميه أحياناً مجلس الشيوخ، بما يفيد أن هذا المجلس من أقدم مجالس الشورى في العالم، إذ جعله يرجع إلى قرون مضت
(5) أنه اختلق لهم أمراء وحكام لمنطقة عسير على مر التاريخ بلغوا أكثر من 20 أميراً خلال المدة من القرن الأول إىل القرن الثاني عشر الهجري
(6) أنه أوجد لهم أدواراً تاريخية وبطولية في مقاومة الهجمات الصليبية والأوربية ومقاومة الاستعمار ليس في الجزيرة العربية فحسب بل حتى في خارجها في شمال وشرق أفريقيا وفي العراق وغيرها
(7) أنه اختلق لهم ولاة وأمراء وقادة وهميين بلغوا أكثر من 40 شخصاً، ولم يكتف بذلك بل صنع لهؤلاء الولاة المجهوليين أنساباً وأمجاداً وبطولات تبلغ عنان السماء
(8) أنه اختلق لحكام عسير الوهميين قضاة وهميين، لا وجود لهم في المصادر التاريخية، ولا أثر لوثائقهم وأحجامهم التي كتبوها على مدى عشرة قرون

كما تضمن الكتاب اختلاق أحداث غير معروفة ولم ترد في المصادر الموثوقة، وذلك مثل إظهارللدولة في عسر بأنها ذات سلطة قوية تتبع لها جميع المناطق والولايات والمخاليف والإمارات في الجزيرة العربية باستثناء اليمن والحجاز، فقد أشار إلى المناطق الأخرى كانت تابعة للحكم في عسير، وأن ولاتها يُعينون من قبل آل يزيد في عسير، مثل اليمامة وعمان وبيشة وظفار وقطر ودهلك . . . إلخ
كما مد نفوذ حكام عسير المزعوميين إلى أفريقيا وآسيا، فجعل أمير السودان تابعاً لعسير، كما زعم أن والي حكام عسير على قلهات وهرمز قد مد نفوذه على مدن فارس والبحرين
ومن المعلومات التي اختلقها المؤلف ادعاؤه بوجود نقود تسك في المنطقة تعرف باسم الهجيري والحيفي والقاهري والرجالي والبيضاني والمفتاحة واليزيدي والعثري
لكن هذه العملات النقدية لا أثر لها في متاحف العالم، ولا في متاحف عسير

[2] تحيزة لبعض القبائل الجنوبية:
أما تحيزة لبعض القبائل الجنوبية دون غيرها، فيظهر من خلال الممارسات الآتية:

(1) أنه ربط أنساب معظم القبائل العربية الكبيرة في نجد والحجاز إلى قبيلة مذحج، ومن ذلك على سبيل المثال:
1/ مطير 2/ المُردة 3/ الروقة 4/ الضياغم 5/ آل نبهان 6/ الدعاجين 7/ حرب بن سعد الخولانية 8/ الجحيش من شمر 9/ الرمال من شمر

(2) أنه ربط كثيراً من الأسر المعروفة في نجد بقيبيلة مذحج، مثل:
1/ المديرس 2/ آل درع 3/ الشثري 4/ آل شبانة

[3] تحاملة على الإدريسي:
من سمات هذا الكتاب المصنوع وصاحبه التحامل الواضح على الإدريسي صاحب صبيا واتهامه باتهامات مغرضة وباطلة في معظمها، وهذا الاتهمات وهذا التحامل متكرر في الكتاب بشكل واضح، ومن ذلك على سبيل المثال:
اتهام الإدريسي بالوقوع في أحضان إيطاليا والتحالف معهم، ثم إنهم رموه في أحضان بريطانيا التي وضعته تحت حمايتها وحرضته على حرب عسير والعثمانيين، كما في الصفحات [339/360/361/362/363/364/365]

[4] تحامله على شريف مكة:
هذا الكتاب أيضاً مليء بالتحامل على شريف مكة الحسين بن علي، والتعريض بثورته على تركيا وانحيازه إلى بريطانيا، بشكل يكشف مقاصد مؤلف ال"إمتاع وأهدافه الخفية، وإظهار نفسه بالناصح للأمة، المنتقد لحكامها


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

07:37 AM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com