..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين > المنتديات الإسلامية > المنتدى الاسلامي
قديم 29 Aug 2010, 03:07 PM [ 1451 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


الدراسة في مدرسة مليئة بالشر





أنا شاب مسلم أعبد الله، وأريد أن أعمل بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولكن المشكلة هي أنني أعيش في وسط قوم أكثرهم لا يصلون, ولا يصومون ولا يتصدقون، ويعملون بالبدع ومحدثات الأمور، ويحلفون بغير الله, وينذرون لغير الله، وبعض الناس يكفر بالله ورسوله باللفظ، وأنا شاب أدرس المرحلة المتوسطة وأكثر طلابها سيئو الأخلاق لا يفعلون أوامر الله، وتوجد معنا فتيات غير محجبات ومدرسات كذلك، حتى أصبح فعل الشر سهلا، وارتكاب المحرم ميسوراً، وأمور يطيل شرحها، لكن والدي لا يسمح لي بأن أن أترك الدراسة، وأنا أرغب أن أترك هذه المدرسة، وأن أبتعد عن هذا الجو وأن أعمل في الزراعة، وأعبد الله بعيداً عن شر الناس، لكن والدي لا يسمحا لي بذلك، وأريد أن أسأل: هل يجوز لي ترك المدرسة، وهل يجوز لي السفر من هذه البلاد إلى بلاد أخرى ولو لم يرض والداي؟


إذا كان الحال ما ذكره السائل, فالواجب عليك ترك هذه المدرسة, والحذر من شرها, والبعد عنها وعن أهلها حفاظاً على دينك وحذرا على عقيدتك وأخلاقك من هؤلاء السيئين من طلبة وطالبات ومجتمع سيء, وعليك أن تبذل وسعك في الانتقال إلى مدرسة سليمة, أو إلى بلدة سليمة, أو إلى مزرعة أو إلى غير ذلك مما تكون فيه بعيداً عن الخطر على دينك وعلى أخلاقك هذا هو الواجب عليك ولو لم يرض والدك، لقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: (إنما الطاعة بالمعروف)، ويقول-صلى الله عليه وسلم-: (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق)، فالجلوس بين أهل الشر، وأهل الشرك, وتارك الصلوات, وبين الفتيات المتبرجات والسافرات فيه الخطر العظيم على العقيدة والأخلاق, فلا يجوز للمسلم البقاء على هذه الحال, بل يجب عليه أن يحذر هذا المجتمع, ويبتعد عن هذا المجتمع إلى مجتمع أصلح وأسلم على دينه سواء رضي والده أم لم يرضيا؛ لأن الطاعة لهما إنما تكون في المعروف لا في المعاصي والله المستعان.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:08 PM [ 1452 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


سلس البول





سؤالي هو أنه ينـزل مني بعد البول سائل أبيض اللون (مذي)، فما حكم وضوئي والطريقة الصحيحة في هذا الوضوء، علماً بأنني أعصر ذكري بعد الاستنجاء، وقد قال لي بعض الإخوة أن هذا غير صحيح، وغير طيب من الناحية الصحية، فكنت أضع ورق ومناديل وأنتظر بعض الوقت، ولكن أحيانا أكون في الشارع ويؤذن للصلاة وأكون في حاجة لدخول الحمام للبول، لكنني أحبس نفسي وأتوضأ مباشرة وأصلي، وأخشى أن تكون هذه الصلاة غير كاملة؟


لا ينبغي التكلف في هذا الأمر، فعصر الذكر فيه خطر عظيم, وهو من أسباب السلس, ومن أسباب الوساوس, ولكن متى خرج البول تستنجي والحمد لله, أو تستجمر والحمد لله الشرعي, أما عصر الذكر والحرص على محاولة أن يخرج شيء هذا غلط ولا يجوز, وهو من أسباب الابتلاء بالوسوسة وسلس البول, فينبغي لك أن تحذر هذا متى انقطع البول فتستنجي بالماء أو تستجمر بالحجارة ونحوها ثلاث مرات فأكثر حتى يزول الأذى ويكفي, وما يخرج من الماء الأبيض بعد البول وهو المذي أو الودي كله في حكم البول سواء كان مذياً أو ودياً تستنجي منه؛ لكن إذا كان مذياً وهو الذي يخرج بأسباب الشهوة عند تحرك الشهوة يكون مذي وهو الماء اللزج المعروف, فهذا تغسل الذكر والأنثيين جميعا تغسل الذكر والأنثيين كما جاءت به السنة, أما الماء الأبيض غير المذي وهو الودي فهذا حكمه حكم الوضوء تغسل رأس الذكر إذا أصابه البول ويكفيك ذلك والحمد لله, ولكن نحذرك بأن تبتعد عن عصر الذكر؛ لأن هذا مشاكل يسبب السلس, ويسبب الوساوس فاترك هذا ولا تعد إليه إن شاء الله.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:08 PM [ 1453 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


الطلاق ثلاثيا





قد حلفت على زوجتي بالطلاق، وصيغته: أنت طالق ثلاث مرات، أي كررت: أنت طالق, أنت طالق, أنت طالق، من مدة أربع سنوات تقريباً، وبعد ذلك أنجبت منها طفلان بعد الطفل الذي كانت تحمله، يعني ثلاثة أطفال حتى الآن؛ لأن الموضوع الذي آثار شعوري إلى الغضب والحلف وكان في نيتي أنه في طلقة واحدة، كل ذلك علماً بأنني سألت قبل رد اليمين، فأفتوني بأنه طلاق بدعة؛ لأنها كانت حامل، وآخر قال إنه طلاق رجعة، عند ذلك أرجعت زوجتي بشهادة اثنين ومهرا قليل جديد، وعاشت معي حتى الآن، ولكنني سمعت فتوى من إذاعة المملكة العربية السعودية برنامج نور على الدرب، فتوقفت عن مباشرة زوجتي، حتى تفتوني فيما حصل؟


إذا كنت أردت بهذا التكرار التأكيد وأنك ما أردت إلا واحدة، يعني قلت أنت طالق أنت طالق أنت طالق إنما أردت واحدة وهي الأولى وكررت ذلك للتأكيد فإنه لا يقع إلا واحدة, وزوجتك تكون معك على حل النكاح ولا حرج عليك إن شاء الله في ذلك، أما إذا كنت أردت إيقاع الثلاث تقع الثلاث إذا كانت في ذاك الوقت حاملاً كما قلت فإن الطلاق يقع طلاق الحامل ليس بدعة بل هو شرعي، وإنما البدعة طلاق الحائض, طلاق النفساء, وطلاق المرأة في طهر جامعها فيه وهي غير حبلى لم يتبين حملها هذا هو البدعة, أما طلاق الحامل فليس بدعة، وهكذا طلاق المرأة في طهر لم يجامعها زوجها فيه ليس بدعة، فالمقصود أنك إذا كنت أردت التأكيد ما أردت إلا واحدة فلا ينبغي لك الوساوس وزوجتك حلال لك، والواقع واحد، الواقع طلقة واحدة؛ لأن الأعمال بالنيات فما دمت نويت طلقة واحدة وكررت للتأكيد فإنه لا يقع إلا واحدة والحمد لله.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:09 PM [ 1454 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


إستعمال حبوب منع الحمل





يقولون: إنه يجوز استعمال حبوب منع الحمل، بالرغم أنني لا أعلم ولا أسمع دليل بجواز ذلك من القرآن ولا السنة ولا أقوال جمهور العلماء، وأنتم تعلمون أن هذه من أعمال النصارى والكفار؛ لأنهم هم الذين صنعوها وأرسلوها إلى المسلمين ليقللوا أولاد المسلمين، والرسول صلى الله عليه وسلم حظنا على كثرة الولد في حديث أنس بن مالك- رضي الله عنه- ،كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالباءة وينهى عن التبتل ويقول: (تزوجوا الولود الودود فاني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة) .


قد أحسنت بارك الله فيك، ولا شك أن استعمال الحبوب من المسلمين لمنع الأطفال لا شك أن من الدعاية العظيمة للنصارى, فالنصارى يدعون إلى هذا الأمر لتقليل أولاد المسلمين ولكن ليس كل ما يدعون إليه يكون محرماً، فإذا دعوا إلى شيء أباحه الشرع فدعوتهم لا تضرنا, وإذا دعوا إلى شيء حرمه الشرع فالواجب تركه, وإذا دعوا إلى شيء أباحه الشرع فلا بأس, فالحبوب فيها تفصيل إذا دعت إليها الحاجة بأن المرأة مريضة لا تتحمل الحمل, أو مصابة في رحمها بشيء يضرها الحمل, أو يسبب موتها وقتلها فلا بأس بترك الحمل, ولا بأس بتعاطي الحبوب المانعة من الحمل وهكذا إذا كانت كثرة الأولاد قد كثروا وتتابعوا عليها ويشق عليها التربية لهم يشق عليها التربية لهم لكثرتهم فإنها يجوز لها أن تتعاطى الحبوب بإذن زوجها لمدة يسيرة كالسنة والسنتين أيام الرضاعة حتى يخف عليها الأمر ويخف عليها الأمر ويسهل عليها القيام بالتربية، والدليل على ذلك ما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أذن في العزل قال جابر رضي الله عنه كنا نعزل والقرآن ينـزل ولو كان شيئاً ينهى عنه لنهانا القرآن، متفق على صحته. وفق الله الجميع.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:10 PM [ 1455 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


علاج السحر





سمعت من أحد العلماء قوله: أن من يظن أنه قد عُمل له سحر عليه أن يأخذ سبع ورقات من السدر ثم يضعها في سطل ماء، ويقرأ عليها سورة المعوذات, وآية الكرسي, وسورة قل يا أيها الكافرون، وقوله تعالى: وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ(البقرة: من الآية102), وسورة الفاتحة، فما صحة هذا، وماذا يفعل من يظن أنه قد سحر؟


الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: فلا شك أن السحر حق، وأنه يقع ويؤثر بإذن الله- عز وجل-كما قال-سبحانه وتعالى-: وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ- يعني ملكين- حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ(البقرة: من الآية102)، فالسحر له تأثير ولكنه بإذن الله الكوني-سبحانه وتعالى- إذ ما في الوجود شيء إلا بقضاء الله وقدره-سبحانه وتعالى-, ولكن هذا السحر له علاج وله دواء، وقد وقع على النبي- صلى الله عليه وسلم- وخلصه الله منه وأنجاه الله من شره، ووجدوا ما فعله الساحر فأخذ وأتلف وأبرأ الله نبيه من ذلك-عليه الصلاة والسلام-، وهكذا إذا وجد ما فعله الساحر من تعقيد خيوط أو ربط مسامير بعضها ببعض أو غير ذلك فإن ذلك يتلف؛ لأن السحرة من شأنهم أن ينفثون في العقد ويضربون عليها وينفثون فيها لمقاصدهم الخبيثة فقد يكون ما أرادوا بإذن الله وقد يبطل فربنا على كل شيء قدير-سبحانه وتعالى، وتارة يعالج السحر بالقراءة سواء أقرأ المسحور نفسه إذا كان عقله معه وسليم أو قرأ غيره عليه, فينفث عليه في صدره أو في أي عضو من أعضائه, ويقرأ عليه بالفاتحة, وآية الكرسي, وقل هو الله أحد، والمعوذتين, وآيات السحر المعروفة من سورة الأعراف, وسورة يونس, وسورة طه، فمن سورة الأعراف- قوله تعالى-:وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ (لأعراف:119) ، ومن سورة يونس قوله: وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ(يونس:82)، ومن سورة طه قوله- سبحانه-: )قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى (طـه:69), ويقرأ أيضاً سورة الكافرون: قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (الكافرون:1) إلى آخرها، وسورة قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (الإخلاص:1)، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ(الفلق:1)، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (الناس:1), والأولى أن يكرر سورة قل هو الله أحد, والمعوذتين ثلاث مرات، ثم يدعو له بالشفاء اللهم رب الناس أذهب البأس اشفه أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما، ويكرر هذا ثلاثا، رب الناس أذهب البأس، اشفه أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما يعني مرضا، وهكذا يرقيه بقوله: بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك، ويكررها ثلاثاً، ويدعو له بالشفاء والعافية وإن قال في رقيتك: أعيذك بكلمات الله التامات من شر ما خلق وكررها ثلاثا فحسن، كل هذا من الدواء المفيد, وإن قرأ هذه الآيات والدعاء في ماء ثم شرب منه المسحور واغتسل بباقيه تروش به كان هذا من أسباب الشفاء والعافية, وإن جعل في الماء سبع ورقات من السدر الأخضر دقها وجعلها في الماء كان هذا أيضا من أسباب الشفاء, وقد جرب هذا كثيرا ونفع الله به وقد فعلناه مع كثير من الناس فنفعهم الله بذلك, فهذا دواء مفيد ونافع للمسحورين, وهكذا ينفع الدواء لمن حبس عن زوجته؛ لأن بعض الناس قد يحبس عن زوجته لأسباب ولا يستطيع جماعها فإذا أتى بهذه الآيات وهذا الدعاء فإن قرأه على نفسه أو قرأه عليه غيره ,أو قرأه في ماء ثم شرب منه واغتسل بالباقي, أو جعل عليه ورق السدر السبع وقرأ فيه ما تقدم ثم اغتسل به كل هذا نافع بإذن الله للمسحور وللمحبوس عن زوجته, والشيء بيد الله- سبحانه- إنما هي أسباب والله الموفق- سبحانه وتعالى- وكل شيء في يده سبحانه وتعالى- الدواء والداء هو كله بقضائه وقدره-سبحانه وتعالى-وما أنزل داء إلا جعل له شفاء فضلاً منه- سبحانه وتعالى- لكن علمه من علم وجهله من جهله، والله الموفق.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:10 PM [ 1456 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


من يقرأ آيات للإنجاب





من كان عقيماً ولا ينجب أطفال وقرأ الآيات التي دعى بها زكريا- عليه السلام- عندما كان عقيماً، مثل قوله تعالى: رب لا تذرْني فرْدا وأنْت خيْر الْوارثين[الأنبياء:89]، وقوله سبحانه: رب إني وهن الْعظْم مني...[مريم:4] الآية، هل هذا صحيح؟


لا أعلم لهذا أصلاً لكن إذا فعلها الإنسان لا بأس, وإن دعى بغير هذا اللهم ارزقني ذرية طيبة، اللهم هب لي ذرية طيبة وما أشبه هذا من الدعوات كله طيب، وإذا قال: رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ(الأنبياء: من الآية89), فهذا لا بأس به، لكن لا يقول: اشتعل الرأس شيبا وهو كاذب وهو شاب أبعد؛ لأن هذا ما يوافق الواقع، ولكن يقول ما يناسب الواقع, فإذا كان شيبة كبير السن صدق عليه ذلك، وأما أن يقوله وهو شاب لا، لكن يدعو ربه بما تيسر من الدعوات التي تناسب مقامه. وإذا كان على سبيل قراءة الآية؟ لا ما نعلم له أصلا، ولكن المطلوب والمشروع أنه يدعو ربه يضرع إلى الله ويسأله- سبحانه وتعالى- أن يهبه ذرية صالحة, وأن يوفقه للذرية الطيبة, وإذا أيضاً تسبب بسبب آخر وهو أن ينكح زوجة أخرى ولود قد عرف أنها من بيت يلد أهله أو أنها قد جربت قد تزوجت وجاء لها أولاد, إذا تزوج عدة نساء يطلب الأولاد لعل الله- جل وعلا- جعل في بعض تلك الزوجات من يحمل فهذا من الأسباب الطيبة.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:11 PM [ 1457 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


من طلق وهو عاقلاً مختاراً





بعد سوء تفاهم بيني وبين زوجتي بمصر سافرت إلى العراق للعمل ثم ضاقت بي الظروف النفسية نتيجة لما أعانيه من التعب النفسي وتأنيب الضمير على ما حدث بيننا قبل أن أسافر، وتخيلت زوجتي أمامي وأنا بالعراق، ثم انفعلت بغضب، وقلت: أنت طالق ثلاث مرات، فهل يقع الطلاق في مثل هذه الحالة التي يسميها علم النفس أحلام اليقظة؟


إذا كان المتكلم بهذا عقله معه فإنه يقع الطلاق ولو كانت غائبة، فإنه تخيلها وقال: أنت طالق، أنت طالق، أنت طالق، يتخيلها في نفسه ويتصورها أمامه, أو قال: هي طالق، هي طالق، هي طالق، أو فلانة طالق طالق طالق، يقع الطلاق، لكن على حسب ما وقع منه، إن كان قال مرة فهي مرة, إن كانت مرتين فهي مرتين إن كان ثلاث فثلاث، إذا قال: أنت طالق، أنت طالق، أنت طالق، أو قال: هي طالق، هي طالق، هي طالق، وقع ثلاثاً، إلا أن يريد التأكيد كررها لتأكيد الكلام ما أراد الثلاث فهو على نيته لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى) فهو على نيته, وأما إن كان قالها وليس له نية أو أراد الثلاث فإنها تقع الثلاث، إلا إذا كان شعوره غائباً قد فقد الشعور هذا شيء آخر، وأما ما دام عنده شعور ومعه عقل فإنه يقع.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:11 PM [ 1458 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


من حلف على يمين فرأى غيرها خيراً منها





أنا أسكن مع زملائي وحصل نقاش بيننا فحلفت وقلت: وعلي اليمين أني لا أكل مع زملائي طوال هذه الرحلة، وفعلاً نفذت اليمين ولكن هذا منع النقاش وحصل خصام، وفي هذا يقول الحديث الشريف، عن النبي- صلى الله عليه وسلم-: (لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث)، فما رأي الشرع في هذا؟ علما بأنني لازلت محافظا على يميني؟


يقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: (إذا حلفت على يمين فرأيت غيرها خيراً منها فكفر عن يمينك وأت الذي هو خير)، متفق عليه، ويقول- عليه الصلاة والسلام-: (إني والله إن شاء الله لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير)، فأنت أيها الحالف إذا رأيت أن رجوعك إلى إخوانك وأكلك معهم أنسب وأصلح تكفر عن يمينك ولا حرج عليك، والكفارة هي إطعام عشرة مساكين عشرة عدد أصابعك تعطي كل واحد نصف صاع من التمر، أو من الأرز، أو من الحنطة من قوت البلد، وهو كيلوا ونصف تقريباً، أو تكسوهم كسوة من قميص قميص, أو إزار ورداء فإن عجزت صمت ثلاثة أيام كنت فقيراً لا تستطيع صمت ثلاثة أيام, والمقصود بهذا أنك تعمل الأصلح إن كان الأصلح عدم الأكل معهم لأنهم فساق أهل الخمور وأهل فساد فالبعد عنهم أولى وأمضي يمينك ولا ترجع إليهم والتمس أصحاباً آخرين خيراً منهم, أما إن كانوا طيبين وأكلك معهم لا يضرك في دينك فلا بأس أن ترجع إليهم وتكفر عن يمينك ولا تهجرهم، أما إن كان هجرهم حق؛ لأنهم أهل فسق أهل فساد قد أعلنوا فسادهم بشرب المسكرات, أو التظاهر بما حرم الله من الأمور الأخرى فهؤلاء يستحقون الهجر وترك صحبتهم أولى ولا حرج عليك في ذلك ولا يدخل في الحديث: (لا يحق لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث)؛ لأن الحديث إنما هو فيما يتعلق في أمور الناس فيما بينهم خصوماتهم ودنياهم, فليس لأحد أن يهجر أخاه من أجل الدنيا، أو الخصومة التي بينه وبينه أكثر من ثلاث لهذا الحديث الصحيح، أما إذا كانت الهجرة من أجل إعلان الفسوق والمعاصي وإظهار البدع فهؤلاء يهجرون حتى يتوبوا ولو أكثر من ثلاثة أيام ولو سنة ولو سنتين, وقد ثبت عن النبي- صلى الله عليه وسلم- أنه هجر ثلاثة من الصحابة تخلفوا عن الغزو بغير عذر شرعي، فهجرهم النبي- صلى الله عليه وسلم-, وأمر الناس بهجرهم حتى مضى عليهم خمسون ليلة ثم تاب الله عليهم وأنزل براءتهم ثم تاب عليهم وأنزل توبتهم- سبحانه وتعالى- فكلمهم النبي وكلمهم الناس, فالمقصود أن الهجر إذا كان للدنيا والخصومات فإنه ثلاث فأقل، أما إذا كان لله من أجل البدع وإظهار المعاصي فهذا لا يتقيد بمدة معينة إلا بالتوبة, متى تابوا ورجعوا عن ما هم عليه من الباطل كلمهم إخوانهم وتركوا هجرهم.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:12 PM [ 1459 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


باب التوبة مفتوح لأصحاب الكبائر





أنا أصوم وأصلي الآن لكن مضت فترة من أيام شبابي وأنا لا أصوم ولا أصلي، وارتكبت ذنوباً من الكبائر، فهل لي من توبة فقد شربت الخمر وزنيت، فهل لي من كفارة ولو صيام سنة كاملة؛ لأن هذه المنكرات كانت قبل زواجي؟


باب التوبة يا أخي حتى الآن مفتوح فالتوبة تجب ما قبلها, قال الله-تعالى-: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(النور: من الآية31)، وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (التحريم:8), وقال النبي- صلى الله عليه وسلم-التائب من الذنب كمن لا ذنب له)، وقال-صلى الله عليه وسلم-: (التوبة تهدم ما كان قبلها، والإسلام يهدم ما كان قبله)، فإذا كنت تبت إلى ربك وندمت على ما فعلت من ترك الصلوات, من شرب الخمور, ومن الزنا ومن غير ذلك فالله يتوب عليك-سبحانه وتعالى-, فالواجب عليك الصدق في ذلك, وأن تندم على ما مضى من أعمالك السيئة, وأن تعزم على ألا تعود فيها, وتقلع منها وتحذرها خوفاً من الله وطمعاً في ثوابه والله يتوب عليك-سبحانه وتعالى-، وإياك والجزع, وإياك وسوء الظن بالله لا, أحسن ظنك بربك، يقول الله -عز وجل- فيما رواه عنه النبي- صلى الله عليه وسلم-: (أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني)، فعليك بظن الخير بربك- سبحانه وتعالى- فقد أخبر أنه يتوب على التائبين, فعليك أن تحسن الظن بربك- جل وعلا-, وترجوه فضله وإحسانه, وعليك الصدق في التوبة التي صدرت منك، أن تندم ندماً صحيحاً, وأن تقلع من الذنوب, وأن تعزم ألا تعود فيه عزماً صادقاً وإن كان عندك مظالم للناس رددتها إليهم وبهذا يتوب الله عليك، ويغفر ذنوبك كلها- سبحانه وتعالى-.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 29 Aug 2010, 03:15 PM [ 1460 ]
عضو متميز

تاريخ التسجيل : Aug 2006
رقم العضوية : 1697
الإقامة : saudi arabia
الهواية : السفر والقراءة والانترنت
مواضيع : 125
الردود : 5981
مجموع المشاركات : 6,106
معدل التقييم : 25سطام الشدادي is on a distinguished road

سطام الشدادي غير متصل


رد: فتاوى تهمك


حكم من حلف أن يتزوج





حلف يميناً بعد شجار بينه وبين أحد أقربائه بأن قال: علي اليمين أن أتزوج، ويقول إن زوجته التي معه لم يحصل منها أي شيء، فهل لهذا كفارة أو لا بد أن أتزوج؟


أنت بالخيار إن تزوجت فلا شيء عليك إذا رأيت المصلحة في الزواج, وإن لم تر المصلحة في الزواج ورأيت أن بقاءك مع زوجتك أولى فعليك كفارة اليمين, وهي إطعام عشرة مساكين كما تقدم.


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختارات تهمك حمد الشدادي المنتدى الاسلامي 16 12 Jul 2008 09:15 AM
(( امور تهمك في رمضان)).......؟ عـــلاوي الخيمة الرمضانية 8 11 Oct 2006 11:29 PM
قصيـــــــــدة تهمك خالد الحارثي بحور القوافي 14 22 Feb 2006 09:22 PM
إقرأ الرسالة فهي تهمك !!!! بنــاخي المرامشـه المنتدى الاسلامي 9 18 Aug 2005 05:42 PM
معلومات قد تهمك نــــــدى المنتدى الاسلامي 10 31 Jul 2005 01:39 AM
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

04:28 AM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com