..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين > المنتديات الشعبية > القبائل العربية
  [ 1 ]
قديم 07 Jul 2022, 02:14 PM
عضو جديد

ابواليامي غير متصل

تاريخ التسجيل : Jun 2022
رقم العضوية : 78026
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 37
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
بن حــاتم الياميون



دولة بنو حاتم الياميون

وكان الملك المكرم قد ولى على صنعاء القاضي عمران بن الفضل اليامي الهمداني أحد أقطاب الدولة الصليحية " كان يلقب بقاضي همدان" أيام سكون المكرم بذي جيلة ، ثم عزله عنها ، وكان ذلك من الأسباب التي كانت المباعدة بينه وبين القاضي عمران ، وفي ذلك يقول القاضي عمران يخاطب المكرم و سبأ أبني أحمدالصليحيان :

ولا تجرحا بالعزل أكبـاد معشـر. إذا اغضبوا علـى القنـا وتكسـرا
فلـو أن مولانـا معـداً أتاكـمـا. بعزل تولـى الكـل منـا وأدبــرا
فـلا تفرقـا مـن لفـه والداكمـا. وعودا إلـي عقلـي كمـا وتدبـرا
فـإن أنتمـا أنكرتمـا مـا نظمتـه. فصدقي غداً من طلعة الشمس أزهرا

ولكن ما لبث أن عادت المياه إلى مجاريها مرة أخرى بعد وفاة المكرم لأن القاضي عمران حارب النجاحيين في عهد الملكة الحرة وقتل في معركة الكظائم (1) . وبعد وفاة سبأ بن أحمد الصليحي خرجت صنعاء من الدولة الصليحية .... واستولي عليها السلطان حاتم بن الغشيم المغلسي اليامي الهمداني وناصرته قبائل همدان وصارت بعده إلى ابنه عبد الله بن حاتم . ثم خلعته همدان وولت مكانه كل من هشام وحماس ابني القبيب اليامي الهمداني . ثم اختارت همدان السلطان حاتم بن أحمد (المجيدي ) بن عمران بن فضل اليامي الهمداني بأمر صنعاء وأعمالها. وملكها بعده ابنه علي بن حاتم اليامي .... فاتسعت رقعة دولة الهمدانيين على معظم اليمن الأعلى في عهد السلطان علي بن حاتم اليامي حتى أزاله وأخيه السلطان بشر بن حاتم اليامي الملك العزيز سيف الإسلام طغتكين بن أيوب (2) فلما رأى السلطان علي بن حاتم اليامي صاحب صنعاء وما يليها ميل الناس إلى الداعي حاتم بن إبراهيم الحامدي الهمداني وإقبالهم عليه ، دخلت المنافسة وخاف على ملكه واخذ يستميل همدان ببذل المال وضاع فإليهم العطاء حتى دخل في طاعته احمد بن الحبير الهبري ، وكان ممن يثق فيهم الداعي حاتم ، وممن اخذ عليه أكيد أيمانه وعهده ، فطلب أن يقدمه على همدان وتمكن علي بن حاتم من جلب كثيرين ممن كان مع الداعي حاتم في كوكبان ، فخرج من الحصن بمشايخ هبرة في لولوة وريعان ، فقصدهم الملك علي بن حاتم اليامي لمحاربة الداعي وأنصاره من بني هبرة وكتب إلى الداعي حاتم في نفس الوقت " يعاتبه ويلاطفه " ويقول : اظهر دينك ،واجمع أهل دعوتك ، ولا تفرق همدان وتحملهم على العداوة والشنان ، وضمن ذلك شعراً ،فأجابه الداعي حاتم بقصيدة جاء فيها :

أتاني من أبـي زيـد كتـاب. تضمنه مـن العتبـى فنـون
فكن في امرنا حكـم وعـدلاٌ. فأنت لكـل مكرمـة خديـن
مقالك فيما تصدع عـود يـام. وأنـت بلـم شملهـم قميـن
أما والمصطفى أنـي لـيـام. بمالي والذي احـوي أصـون
فانتم ياغطـارف شـم يـام. مكانكم مـن العليـاء مكيـن
لكم في الدعوة الغـراء قدمـاً. وسوابق كلما نشـرت تزيـن
ولكـن حلتـم عنهـا فمنكـم. لها الضد المعانـد والقريـن
فإذا انتـم رجعتـم واستقلتـم. فقد لاح الصبـاح المستبيـن
وواليتم إمـام العصـر حقـا. صفاما بيننا الماء المعين.

قائمة سلاطين بني حاتم " . (1)

حاتم بن علي بن الغشيم اليامـــي الهمــداني ( 492-502) .
عبد الله بن حـــــاتم بن الغشيم اليامــــــــي ( 502-505) .
معن بن حــــــاتم بن الغشيم اليامــــــــــــــي [أ] (505-510) .
وال الغشيم من هبرة بن مذكر بن يام

هشام بن القبــــــيب بن الربيع اليامـــي( 510-518) .
حماس بن القـــــبيب بن الربيع اليامـــي الهمداني ( 518-527).
حاتم بن حماس بن القـــــبيب بن الربيع اليامـــي الهمداني ( 527-533).
وال هشام وال حماس من بني الغز بن مذكر بن يام

حاتم بن أحمد عـمران اليامــــي [ب] ( 533-556).
علي بن حاتم بن احمد بن عمـران اليامــي الهمداني [جـ] (556-569) .
ال عمران من بني الغز بن مذكر بن يام .
=============

[أ] - خلعه احمد بن عمران الفضل اليامي بعد أن جمع قبائل همدان في محل يدعى ( مصب الدروع ) بهمدان ، وجعل الأمارة في بني القبيب بن الربيع من بني الغز وهم هشام بن القبيب وحمّاس بن القبيب وهم من بني الغز فتقدما إلى صنعاء وحاصرا معن بن حاتم في الدرب الذي كان يعرف بـ ( درب القطيع ) بأعلى صنعاء حتى خرج على يد القاضي احمد بن عمران إلى حصن براش .

وكان حمّاس أميراً مطاعاً وفارساً شجاعاً وهو الذي غزا بلاد جنب بذمار فقتل منهم مقتلة عظيمة ، ولما حضرته الوفاة جمع اخوته وهم أبو الغارات وعامر و محمد وحثهم على الألفة وجمع الكلمة ، وأوصاهم بان يجعلوا أميرهم أبا الغارات بن أبي الفتوح اليامي ، وان يعاهدوه على الطاعات فخانوا ذلك وتفرقوا واختلفوا فيما بينهم حتى عزلهم أهل صنعاء ( .... أنباء الزمن ) .

[ب] - أقامه أهل همدان سلطانا بعد موت حمّاس بن القبيب اليامي بست سنوات وبقي ( بصنعاء ) حتى جاء الإمام احمد بن سليمان فغادرها إلى الروضة ، ثم سعى المغرضين بينه وبين الإمام حتى بدأ الخلاف من جديد وناصرته همدان في معركة الرحبة - شمال صنعاء بينه وبين أصحاب الإمام ودخل حاتم صنعاء فكان الإمام غائب بذمار فأسرع بالعودة ، وكانت معركة ( القليس ) في صنعاء أسفرت عن هزيمة الإمام ، لتصدع حدث في صفوف جيشه ، ومنها توجه إلى صعدة سنة 546 هـ ثم عاد في سنة 550 هـ وتمكن من احتلال صنعاء . بعد معركة عظيمة .... أسفرت عن هزيمة حاتم وأصحابه .(وكان قد قال حاتم قبل ذلك مخاطباً الإمام احمد بن سليمان )

أبا الورق الطلحي تأخذ أرضنا. ولم تستحر تحت العجاج رماح
وتأخذ صنعاء وهي كرسي ملكن. اونحن بأطراف البـلاد شحـاح

ثم لما عرف السلطان حاتم عجزه عن المقاومة طلب الأمان نفسه وانشد يقول :

غلبنا بني حوى باسـاً وشـدة. ولكننا لم نستطع غلب الدهـر
فلا لوم فيما لا يطـاق وإنمـا. يلام الفتى فيما يطاق من الأمر

_______________________

.

ولما احتدم الأمر بينهما خرج السلطان المذكور لمحاربة المتوكل فلقيه في مكان يقال له (الشزرة) ودارت بينهما معركة حامية وعنيفة . قتل فيها عدد ضخم من همدان من كل الجانبين في سنة 552هـ دخل على آثرها احمد بن سليمان صنعاء في شهر رمضان من نفس السنة . حتى استعادها السلطان ثانياً عام 553هـبعد أن انظم إليه معظم أهل همدان . وبعد أن ساعده آل ( زريع) الياميون بعدن. (1)

[جـ] - بايعته همدان بعد والده وأقام بحصنه ( بوادي ظهر) ثم ثارت ضده بعضالقبائل من (همدان ) بزعامة رجل من آل القبيب يدعى علي بن محمد بن حمّاس بصنعاء فاتجه إليهم معه جمع كثير من القبائل فأخمد ثورتهم وسيطر على الدرب . (2)

وفي عام 554هـ غزت جيوش عبد النبي بن علي بن مهدي الرعيني الحميري ) بعض الحصون والمعامل التابعة لسلاطين ( آل زريع ) الياميين بعدن . فطلب هؤلاء السلاطين من السلطان ( حاتم بن احمد اليامي ) الذي يحكم صنعاء في ذلك الوقت النجدة والمساعدة . فجمع السلطان ( علي بن حاتم ) جيشاً ضخما من (همدان) من ( سنحان ) وبعض من الحقل ،ونحصب ، ورعين ، وخرج بهم في شهر صفر سنة 569هـ حتى تقابل مع جيوش عبد النبي في تعزواستطاع أن يستولي على كل جنود (عبد النبي) تقريباً بعد أن هزمه هزيمة ساحقة .

أما عن ابن السلطان على بن حاتم اليامي وهو السلطان حاتم فقد اخذ الحكم في صنعاء عن والده المذكور . لكن الملك (العزيز) الأيوبي لم يتركه يهنأ بحكمه كثيرا ، فقد دخل الملك العزيز الأيوبي إلى اليمن وتمركز بجيشه في تعز استعداد لغزو صنعاء وكان مقيدا باتفاقية وقعها مع والده السلطان قبل ذلك ، فانتظر حتى انتهى ميعاد الهدنة ، فأحس السلطان حاتم اليامي بما يدبره الملك العزيز الأيوبي ، فأرسل وفدا لتجديد الهدنة ومدها ، فقبل الملك ذلك وربطها بشروط خاصة رفضها السلطان بشر بن حاتم الذي كان على رأس الوفد المفاوض ، وقال للملك : ( أيها الملك أن اختلفت على أخي أتأمن اختلافي عليك ) فاسترجعه الملك لقوله الحكيم ورد عليه " لو أن بشر ساعدني على الحلفة لملكته صنعاء وبلاد همدان " ولكن الملك العزيز الأيوبي غضب بعد ذلك غضبا شديدا عندما علم أن بعض من في الوفد قال : " كيف تملكه شيئا هو يرى انه له .. وانتظر سنة هي مدة الهدنة ثم زحف بجيوشه الجرارة فاخذ ( ذمار) و ( جهران ) ودانت له قبائلها ، وملك الحصون والمدن وجميع اليمن الأسفل ، ثم زحف ناحية صنعاء فاخذ حصن ( الشيح) ثم استولى على (صنعاء) في شهر شوال عام 585هـ ، وظل يطارد السلاطين آل حاتم حتى قصدوا حصونهم ( بذي مرمر) ونواحيها ، فلحقهم الملك وحاصرهم في هذه الحصون مدة طولية لكنه تركهم بعد أن يئس من الحصار الغير مجدي ثم زحف فاستولى على حصن ( عزان بن شهاب ) وقتل فيه

___________________
-

السلطان ( حاتم بن سعيد اليامي ) ابن عم سلاطين بني آل حاتم ثم استولى بعد ذلك على ( الغصين ) وصعد إلى جبل الظلمة وتمركز بقوته هناك فنصب المنجنيق وشد الخيام ، وعندما استولى على ( الفصين الكبير) و (الفصين الصغير ) كان فيهما أولاد السلطان ( بشر بن حاتم اليامي ) عمر وعلي وانفاعتقلهما وأرسل ما معهما من حريم إلى حصن ( ذي مرمر ) ، كما انه اعتقل أخاهما الثالث ( علي بن بشر ) عندما غار على صنعاء مع مجموعة من فرسان آل حاتم فلقيته خيولا لأيوبيين فقاتلوه حتى أسروه . وظل الثلاثة سجناء عند الملك الأيوبي المذكور حتىتعبوا تعبا شديداً فكتب ( علي بن بشر ) إلى أبيه يخاطبه : كي يفعل أي شي لفك أسرهم :

أمولاي ما أسري بديع فلم يـزل. كذا الناس مأسور وآخر آسـر
فان ظفر المولى بنا وبحصننـا. فـلله منـظـور ولله ظـافـر
مليـك عـزيـز لا يعيـرنـابه. لسـان مـذل للجبـار قاهـر
فلا غروكم مليك قهرنا وماجـد. أسرنا وأعطتنا المقاد العشائـر
على ذا ممر الدهر عسر ومبدل. بيسر قضتـه حكمـة ومقـادر
فلا تحسبن أني جزوع لما جرى. وحقك أني صادق العزم صابـر
وما أنا أخشى غير قـول أراذل. أولِدُهُـمْ عـن فكهـم متقاصـر
وما شعروا أن العظائـم كلهـا. كبار وأن هالت إليـك صغائـر
بسعد ك عليِّ ملك همدان ترتجي. وسعدك أن تنجاب عنا الدياجـر
فما أن لنا الا كمـا يعـد ربنـا. وعطفا من المولى معين وناصر

وواصل الملك العزيز حملاته فحاصر حصن كوكبان وكان فيه السلطان عمرو بن علي بن حاتم اليامي . ويقول في ذلك صاحب ( نموذج ملوك اليمن ) : أن قوة الملك العزيز الأيوبي التي هاجم بها حصن كوكبان فقط كان قوامها حوالي آلف وخمسمائة مقاتل ومائة فارس خيال ، وقد بلغت خسائر جنود الملك العزيز الأيوبي في هذا الحصن فقط حوالي آلف قتيل ، أما من داخل الحصن من همدان واتباع آل حاتم الياميين حوالي خمسمائة قتيل أنهار الحصن بكامله عليهم فدفنهم تحت الأنقاض . أما حصن ( ذي مرمر) فيقال أن جيوش الملك العزيز الأيوبي ظلت محاصرة له حوالي أربع سنوات ، وكان فيه السلطان علي بن حاتم نفسه لكن الملك العزيز تركه بعد أن عرف انه لا فائدة من الحصار خاصة انه كان يكلفه الكثير . ولم تنته حروب يام وهمدان مع الملك الأيوبي ألا بعد أن مات هذا الملك سنة 593هـ ، وأتحد آل حاتم وكان مقرهم ( ذي مرمر ) مع الإمام المنصور ( عبد الله بن حمزة الزيدي ) الذي كان مقيما في الجوف وأصر على مناصرة آل حاتم ، وقال في أحدهم وهو السلطان ( بشر بن حاتم اليامي ) يخاطبه عندما قاتل جنود الأيوبيين بشجاعة نادرة بعد أن فر كل من معه وتركوه يقاتل وحده ، حتى نجاه الله من بين أوار ولهيب الأيوبيين .. قال هذه الأبيات :

أسلطان قحطان بن هود وتاجهـا. وفارسها المشهور أن عظم الذعر
واضربها بالسيف برعـد هيبـة. وأطعنها والسمهـري بـه قصـر
من يلتقي الجيش العرمرم ضحاكا. كان مخوف الثغر في عينه ثغـر
تيقن بأنـي لا أخونـك والذيلـه في منى خرت لأذقانهـا الجـزر
ومخضبة السيقان قد عقدت لهـا. من الخوف في اللبات اردية حمر
وهل يقطعن بيني وبينك قاطعـ. وحلمك طود شامخ شاهـق وعـر
وأنت الذي نهنهت عـن جانـب. العلا بسيفك والأبطال كالحة حزر
غداة ليقت الألف لا القلب واجم. ولاالباع مقبوض ولا الجنب مـزور
وكم لك من يـوم أغـرٌّ مجمل وأيام صدق حشوها البأس والبـر
ألستـم بنـي عمـران جودكـم. بحروطعنكم شزر وضربكم هبـر

ويقال بعد ذلك : أن آل حاتم أنهار مجدهم عند الصراع الحاد مع أقوى الدول الأجنبية من حولهم (الأيوبيين ) ومع معظم المناطق ذات القوة والعزة العسكرية ، وذلك لما اختلف أمرهم وانشق بعضهم على بعض عندما توفى السلطان علي بن حاتم اليامي وخلفه أولاده وأولاد أخيه (بشر) على السلطان، حيث أساء الجميع إلى السلطان محمد بن حاتم ابن عمهم فالحقوا به الإهانات وعذبوه تعذيباً جسدياً قاسيا فكتم حقده في نفسه ، حتى أغار آل حاتم الياميون على مزارع ( الملك المظفر ) فاحرقوها ، وكان هو في ذلك الوقت في صنعاء ، ففر ابن عم السلطان محمد بن حاتم اليامي حتى وصل إلى الملك المظفر ، واتفق معه على محاربة أولاد عمه ،وخرج إليهم في قوة ضخمة ، وحاصرهم وهم في حصن (ذي مرمر) مدة طويلة ، وكان يعلم انهملابد أن يسلموه الحصن في اقل وقت ممكن نظراً لسوء حالتهم وقلة الطعام لديهم ، وصدقحدسه بعد ذلك إذ سلموا له الحصن بعد ذلك ، وكان حصنا منيعاً يذكره التاريخ بكل إجلال . وكان يعتبر آخر شيء في أيديهم ، وقد قال في ذلك أحد الشعراء وهو (سالم بنعزان الحاتمي اليامي ) في قصيدته التالية :

ولا شك أن الدهـر احـدث بينهـم. حـوادث عقباهـا تبيـد وتتـلـف
وأصبحت الغوغاء الرعاع من الورى. تحكـم فـي رائيـهـم وتـصـرف
لعمـري لقـد شـدوا هنـاك شـدة. تكـاد لهـا الشناخـيـب تـرجـف
وذلـك الأمـر قــدٌّر الله كـونـه. وليس لمـا قـد قـدر الله مصـرف
إذا مـا قضـى الله الـزوال فليـس. عن قضـأه فـي الـورى متخلـف
وعـز علينـا أن يفـرق شملـهـم. حسود وكـذاب سعـي ومزخـرف
سعى بينهم بالزور والكذب معشرلهم. قدم فـي الشـر والبعـض يحـرف
جهارا لما قـد كـان منهـم خفيـة. ومنـوا أمانـي الظـلال وسـوفـوا
إلى أن جرت أولى وأخرى كلاهمـا. ظلال ولـم يحنـوا هنـاك ويـرأف
وما هي إلا سخطـة الله مـا رمـى. بهـا الله إلا مـن يسـيء ويسـرف
فأعـقـب ذلــك المـجـد ذلــة. أزيل بها الطـود الأشـم المنفنـف
فأعقبنـي حـزن طويـل ولـوعـة. بقلبـي مـنـه حـرقـة وتـأسـف
نحنٌّ وما يجدي الحنيـن ولوغـد ت. مدامعنـا مثـل السحائـب تـذرف
ولو قبلوا رأي الحسين ورشـده (1). هنالك لم يرجف بما كـان مرجـف
إذا لـهـداهـم للـصـلـح وللهدى. وأعلن فيهـم بالتـي هـي أحـرف
ومازال من إخوانهـم زاجـر لهـم. وهم من أولى الشحنا احـن وارأف
ولكنهـم الغـوا كــلام صديقـهـم. فكان من التأنيب ما ليـس يوصـف
يقولـون لا يقبـل فـلان ورأيــه. ومـازال يصلهـم ودادا وينـصـف
غضبـوا فأمـر الله لابــد نـافـد. عسـاه علينـا بالمراحـم يعطـف
فـلله رب الخلـق مـن عطفـاتـه. عواطـف لا تحصـى ولا تتكيـف

___________________

1- هوالداعي الحسين بن عـلي بن محمـد بن الوليد. وقد اراد اخماد الفتنة فيما بينهم ،فاهانه علي بن سعد بن حاتم بقولـه ( اقصر قيلك واعرف قبيلك ) فغضب ( عزان الحاتمي) وقال فيهما قصيد طويلا ينصحهم فيها بالاتحاد والرجوع الى الصواب وهو والد الشاعر صاحب القصيدة المذكورة.

---

وكان والد الشاعر السابق( عزان بن اسعد بن بشر بن حاتم ) قد أرسل لهم خطابا يعاتبهم وينصحهم فيه.وذلك قبل أن تتفاقم المصائب وينحسر ملكهم نهائيا. على شكل قصيدة قال لهم فيها :

ألا ابلغـا ابنـا علـي بـن حاتـم. مقال له شـم الشناخيـب ترجـف
صناديد همدان بـن زيـد وسيدهـ. اومن مجدهم بيـن البريـة يعـرف
أولئك أخوانـي وقومـي ومعشـري. ومن بهم أسمـو فخـارا واشـرف
وقولا لهم اني وان كنت مقعـدا (1). فقلبـي ممـا نالـهـم يتخـطـف
أيصبـح أرذال الرعـاع بأسرهـا. تحكـم فـي أعرافكـم وتنـصـف
وتمشي على البطحاء تريق دمائكـم. وتهتـك أعـراض تعـز وتشـرف
ألم تعلمـوا أن الحوامـل عطلـت. وريعت نساء في المحاريب عكـف
أبى الله أن ترضى بذلك عزوة بـيام. التـي تأبـى الدنـايـا وتـأنـف
أعيذكم مـن عثـرة الـرأي أنهـا. لمن عثرة الأقـدام أشقـى واتلتـف
فلا ترخصوا ما كان بالأمس غاليـا. ولا تسعدوا من بات بالشـر يهتـف
ولا تهدموا ما شـاده الملـك حاتـم. فبنيانه سامي على المجـد مشـرف
ولا تخذلوا في الرأي أبنـاء عمكـم. فمـا منـهـم ألا ودود ومنـصـف
فإن تسمعوا وتقبلوا نصح ناصح ـيحن عليكـم مـا حييتـم ويـراف
و إلا ففي سعـي الحسيـن ودأبـه. لكـم بركـات عدهـا لا تتكـيـف
فقـد زادكـم فـي نفعكـم متشفـعا. وكـل شفيـع بالشفاعـة ينصـف
و إلا ففي (حدان) متسع لكمـوارض. التقاضي فهـي بيضـاء صفصـف
ولا تتعبوا أن كـان الـرأي غلطـة. فلا كبد حرا علـى العـز تأسـف
ومنـي سـلام كالريـاض تبسمـت. وصاب عليها صيب المزن يـذرف



__________________________

1- الصليحيون والحركة الفاطمية في اليمن ص 137138/239.

2- الصليحيون والحركةالفاطمية في اليمن ص 239.

3-الصليحيون والحركة الفاطمية في اليمن ص 273.

1- اليمن عبر التاريخ ص210

1- نجران الحديث ص 33 .

2-اليمن عبر التاريخ ص210


توقيع : ابواليامي

رد مع اقتباس
قديم 07 Jul 2022, 07:05 PM [ 2 ]
مؤسس شبكة الشدادين


تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 2016
الردود : 90689
مجموع المشاركات : 92,705
معدل التقييم : 4981السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
فعالية ضوء عدسة

فعالية طلباتك أوامر

شكر وتقدير

فعالية مجموعات المنتدى

يوميات الأعضاء

التميز في دورة الفوتوشوب

شكر وتقدير

أجمل خط 1434 هـ


رد: بن حــاتم الياميون


اثراء طيب جداً منك أخي ابن يام
معلومات جداً رائعة عن حاتم يام وكلهم حاتم
قبيلة عريقة وتاريخ تليد


توقيع : السلطان
الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

09:30 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com