..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


آخر 10 مشاركات دعوى بعض المتصوفة أن عبادته بالحب لا بالخوف    <->    اعترافاتنا .. (النسخة العشرون)    <->    ابتسامة مزاجك اليوم [13]    <->    لمن فقد شهادته أو بمعنى عام ضاعت؟؟    <->    Youtub استراتجيات التعليم والتفعيل التربوي في التعليم الإلكتروني    <->    تنويه بسيط...    <->    Shr7 ما الفرق بين 32 بت و64 بت؟ وأيهما أفضل؟    <->    الأكل البايت وما يفعله مهم الكل يعرف عنه؟    <->    رابط جديد لمنصة مدرستي لمن لا يزالون يوجهون مشكلة في دخولهم    <->    تحويل درس إلى مستند تشعبي جميل    <->   
مختارات   الأمُّ مَدْرَسَةٌ إذا أعْددتَها أعددتَ شَعبًا طَيِبَ الأعْرَاقِ   
مواضيع ننصح بقراءتها 🚨 نداء لأعضاء وقادة المنتدى
العودة   شبكة الشدادين الرسمية > المنتديات الخاصة > متحف الشدادين
 
أدوات الموضوع
إضافة رد
  [ 1 ]
قديم 23 Sep 2007, 11:47 AM
عضو متميز

مطارد سراب غير متصل

مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
مجلة الشدادين الأدبية .. العدد الثاني





** إفتتاحيـــــــــــة العـــــــــدد .
** سيــــــــــرة بطــــــــــل في يـــــــــوم الوطــــــــــن .
** منبـــــــــــر الحكمـــــــــــــــة .
** شاعـــــــــــــر العــــــــــــدد عمر بن ابي ربيعه .
** وداعــــــــــــــــــــــــاً نازك الملائكة .
** قهـــــــــــــــــــــوة إعرابـــــــــــــــــــي .
** حـــــــــــــــــــــــديث المكتبـــــــــــــــــــات .
** ضــــــــــــــــــــــــــــوء أقلامكـــــــــــــــــــم .
** تواقيــــــــــــــــــــــــــع .
** إبتسامـــــــــــــــــــة .
** آخــــــــــــــــر البـــــــــــــــوح .

NB:
اتمنى من (( الجميـــــــــــــــــع عـــــــــــــــدم الــــــــــــــــــــرد على هذه المشاركة )) حتى تكتمـــــــــــل صفحـــــــــــــات المجلـــــــــــــــــــــة واتمنى من المشرفين الكرام تأجيل اي رد او نقله إلى حين الأنتهاء من اصدار العــــــــــدد الثانـــــــــي من مجلة الشدادين الأدبية وشكراً مقدماً لتعاونكم معنا وللجميع محبتي .


توقيع : مطارد سراب

لا تتعلقوا بي فأنا عابر سبيل !
التعديل الأخير تم بواسطة مطارد سراب ; 23 Sep 2007 الساعة 01:43 PM

رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 01:41 PM [ 2 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل






لايمكن أن تبدأ إفتتاحية العدد الثاني من مجلة الشدادين الأدبية إلا بالشكر الجزيل لله عز وجل الذي كتب لنا بلوغ شهر رمضان شهر الرحمة والغفران وربما جاءت فرحتنا الأخرى وفي هذا اليوم تحديداً بإحتفالنا بذكرى مرور سبعة وسبعين عاماً على توحيد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه للمملكة العربية السعودية .
تطل علينا مجلة الشدادين الأدبية من جديد بنسختها الثانية وبعد غياب تجاوز العام الكامل تقريباً ليس لأن قبيلة الشدادين لاتستحق منا اكثر من نسخة في العام الواحد وانما بسبب لهثنا وراء هذه الدنيا التي تنقضي اعمارنا ومشاغلنا تكاد لاتنتهي .
والحقيقة كان هناك إقبال شديد من قبل الأعضاء على تصفح هذه المجلة في عددها الأول ويبقى ذلك الإقبال او المشاركة من خلال الردود هو التكريم الحقيقي لجهود ادارة هذا المنتدى والذي عبر به بعض القراء عن رأيهم في جدوى استمرارية هذه المجلة لترى النور دائماً وبشكل شهري او نصف سنوي او حتى سنوي.
وبصدق يبقى هذا التفاعل مع ما نقدمه من اطروحات او مشاركات التي هي بالأساس منكم وإليكم ربما يساهم في إزالة ثقل ذلك الجهد المضني الذي نبذله من اجل إنتقاء مايناسب ذائقة اعضاء الشدادين الأقمار .
نعم كانت مجلة الشدادين الأدبية الأولى بمثابة الفكرة البسيطة التي جاءت هنا كالنبتة الصغيرة التي تحتاج لمن يغرسها ويرويها ويعتني بها لتكبر وتنمو وتؤتي ثمارها وكم كان بودي ان تتجاوز هذه المجلة مرحلة البدايات وان تشمل كل ما يحكي عن مآثر وانجازات القبيلة بشكل كامل وشامل وليس ادبياً فقط .
وكل مناي يارعاكم الله ان نبحث عمن يدعم هذه المجلة من مرحلة المجلة الألكترونية إلى مرحلة المجلة المطبوعة أوالمقروءة لأن لدينا هنا كتاب ومفكرون وادباء وشعراء وموهوبون فقط ينتظرون فرصة الأشتعال .
وفي الختام
ما اجمل ماقال الأديب العظيم اوسكار وايلد عندما عاب الناس على أحد عازفي البيانو انه لم يحسن العزف فقال :
لا تلوموا
العازف
انه
يبذل
أقصى
مايستطيع ..!
وطبعاً لست بعازف ولا يجيد قلمي العزف ولكني عضو مجتهد احاول ان أقدم لمنتديات الشدادين شيئا من حقها على اعضاءها ولاسيما في المجال الأدبي فإن أصبت من الله وان أخطأت من نفسي والشيطان ولكم محبتي ..
مطـــــــــــــــــــــارد ســــــــــــــــــــــراب


التعديل الأخير تم بواسطة مطارد سراب ; 23 Sep 2007 الساعة 01:52 PM
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 02:15 PM [ 3 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل






اليوم الثالث والعشرين من سبتمبر 2007تحل الذكرى السابعة والسبعين لتتويج ملحمة الكفاح والجهاد التي قادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ طيب الله ثراه ـ لاستعادة ملك الآباء والأجداد والتي استمرت لأكثر من ثلاثين عاما وتوجت بإعلان قيام المملكة العربية السعودية كدولة تستظل براية التوحيد وتستمد نهجها في كل شؤونها من نبع الشريعة الإسلامية الغراء الذي لا ينضب والمرتكز على كتاب الله وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم.

ففي السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351هـ أصدر الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه ـ مرسوما ملكياً يحمل الرقم 2716 يقضي بتغيير اسم مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية وذلك اعتباراً من يوم الخميس الأول من الميزان عام 1309هـ/ش الموافق 21 جمادى الأولى 1351هـ - الثالث والعشرين من شهر سبتمبر 1932م، واعتبر هذا اليوم التاريخي المجيد موعدا للاحتفال باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في كل عام.. تسجيلا لذكرى إقامة هذا الكيان الذي جمع شمل الأمة ووحدة أركانها تحت مظلة راية التوحيد كثمرة لملحمة البطولة والجهــاد التي قادهـا الملك عبــدالعـــزيز منـــذ أكثر من مائة عـــام...

ومنذ فجر التاريخ والجزيرة العربية تحظى باهتمام من قبل كافة التجمعات البشرية المحيطة بها والبعيدة عنها، وكذلك أصبحت المملكة العربية السعودية محط أنظار كافة دول العالم نظراً لموقعها الاستراتيجي ومكانتها التاريخية والدينية، باعتبارها تضم على أرضها الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة التي يفد إليها المسلمون من كافة بقاع الأرض.

عودة الحق لأصحابه

عندما حل الأمير عبدالرحمن بن فيصل بن تركي بالكويت كان عبدالعزيز الابن في الثانية عشرة من عمره، وقد بقى في الكويت مع والده وأسرته لمدة عشر سنوات درس خلالها القرآن الكريم وخبرة الأمور السياسية وإدارة المعارك.

وكان الملك عبدالعزيز قد ولد في مدينة الرياض في التاسع عشر من شهر ذي الحجة عام 1293هـ/ 1876م وتعلم القراءة والكتابة على يد الشيخ القاضي عبدالله الخرجي وهو من علماء الرياض، فحفظ بعضاً من سور القرآن الكريم، ثم قرأه كله على يد الشيخ محمد بن مصيبيح، كما درس جانباً من أصول الفقه والتوحيد على يد الشيخ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ.

وكان الملك عبدالعزيز منذ صباه مولعاً بالفروسية وركوب الخيل، وعرف بشجاعته وجرأته وإقدامه وخلقه القويم وإرادته الصلبة، وقد رافق والده في رحلته إلى البادية بعد الرحيل من الرياض، وتأثر ـ رحمه الله ـ بحياة التنقل خاصة فيما يتعلق بالجدية وصلابة العود وقوة التحمل.

خطوة الألف ميل

وانطلق الفتى اليافع عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود من الكويت على رأس حملة من أقاربه وأعوانه صوب الرياض وكان عمره 26 عاماً، وكانت الجزيرة العربية في ذلك الوقت تعج بالفوضى والتناحر، وبزغ فجر يوم الخامس من شهر شوال عام 1319هـ الموافق 15 يناير 1902م إيذاناً ببداية عهد جديد، حيث استطاع البطل الشاب استعادة مدينة الرياض ليضع بذلك اللبنة الأولى لهذا الكيان الشامخ، وتسلم مقاليد الحكم والإمامة بعد أن تنازل له والده الإمام عبدالرحمن بن فيصل عن الحكم والإمامة في اجتماع حافل بالمسجد الكبير بالرياض بعد صلاة الجمعة.

بعد ذلك شرع الملك عبدالعزيز في توحيد مناطق نجد تدريجياً، فبدأ في الفترة 1320/1321هـ بتوحيد المناطق الواقعة جنوب الرياض بعد انتصاره في بلدة الدلم القريبة من الخرج، فدانت له كل بلدان الجنوب، الخرج والحريق والحوطة والأفلاج وبلدان وادي الدواسر.

ثم توجــه إلى منطقة الوشم ودخل بلدة شقراء، ثم واصل زحفه صوب بلدة ثادق فدخلها أيضاً، ثم انطلق إلى منطقة سدير ودخل بلــــــدة المجمعة، وبهــــذا الجهد العسكري تمكن الملك عبدالعزيز من توحيد مناطق الوشم وســـدير وضــمهـــا إلى بوتقــة الدولة السعــودية الحديثــة.

وتمكــن الملك عبدالعزيز في الفترة 1321/1324هـ من توحيد منطقـــة القصيم وضمها إلى الدولة السعودية بعد أن خاض مجموعـــة من المعارك منها معركـــة الفيضة ومعركة البكيرية ومعركة الشنانة وانتصاره في معركة روضة مهنا في 18 صفر 1324هـ المــوافق 14 ابريل 1906م وهي إحـــدى المعـــارك الكبـــرى الحاسمة.

مملكة موحدة

وفي 17 جمادى الأولى 1351هـ صدر مرسوم ملكي بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة في اسم واحد هو المملكة العربية السعودية وأن يصبح لقب الملك عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية واختار جلالته في الأمر الملكي يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351هـ يوماً لإعلان توحيد المملكة العربية السعودية وهو اليوم الوطني للمملكة.

واختارت الدولة السعودية في عهد الملك عبدالعزيز شعار الدولة الحالي سيفان متقاطعان بينهما نخلة أما العلم فأصبح لونه أخضر مستطيل الشكل تتوسطه شهادة التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله باللون الأبيض وتحتها سيف باللون الأبيض.

ونظم الملك عبدالعزيز دولته الحديثة على أساس من التحديث والتطوير المعاصر، فوزع المسؤوليات في الدولة وأسس حكومة منطقة الحجاز بعد ضمها وأنشأ منصب النائب العام في الحجاز وأسند مهامه إلى ابنه الأمير فيصل وكان ذلك عام 1344هـ/ 1926م، كما أسند إليه رئاسة مجلس الشورى، وفي 19 شعبان 1350هـ الموافق 30 ديسمبر 1391م صدر نظام خاص بتأليف مجلس الوكلاء، وأنشأ الملك عبدالعزيز عدداً من الوزارات، وأقامت الدولة علاقات دبلوماسية وفق التمثيل السياسي الدولي المتعارف عليه رسمياً، وتم تعيين السفراء والقناصل والمفوضين والوزراء لهذه الغاية، كما اهتم الملك عبدالعزيز كثيراً بدعم القضية الفلسطينية، ولما تأسست جامعة الدول العربية في القاهرة عام 1365هـ/ 1945م كانت المملكة العربية السعودية من الدول المؤسسة.

ومن منجزات الملك عبدالعزيز تنفيذ أول مشروع من نوعه لتوطين البدو، فأسكنهم في هجر زراعية مستقرة وشكل منهم جيشاً متطوعاً يكون تحت يده عند الحاجة، كما عمل على تحسين وضع المملكة الاجتماعي والاقتصادي فوجه عناية واهتماماً بالتعليم بفتح المدارس والمعاهد وأرسل البعثات إلى الخارج وشجع طباعة الكتب خاصة الكتب العربية والإسلامية واهتم بالدعوة الإسلامية ومحاربة البدع والخرافات، وأنشأ هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وزودها بالإمكانات والصلاحيات، وأمر بتوسعة الحرم النبوي الشريف، وقد شرع في ذلك عام 1370هـ/ 1951م ووفر الماء والخدمات الطبية والوقائية لحجاج بيت الله الحرام.

دولة فتية

وفي عام 1357هـ/ 1938م استخرج النفط بكميات تجارية في المنطقة الشرقية مما ساعد على ازدياد الثروة النقدية التي أسهمت في تطوير المملكة وتقدمها وازدهارها، وأنشئت مؤسسة النقد العربي السعودي بعد أن بدأت العملة السعودية تأخذ مكانها الطبيعي بين عملات الدول الأخرى، واشترت الدولة الآلات الزراعية ووزعتها على الفلاحين للنهوض بالزراعة.

وأنشئت الطرق البرية المعبدة، ومد خط حديدي ليربط الرياض بالدمام، وربط البلاد بشبكة من المواصلات السلكية واللاسلكية، ووضع نواة الطيران المدني بإنشاء الخطوط الجوية العربية السعودية عام 1945م، ومد خط أنابيب النفط من الخليج إلى موانئ البحر الأبيض المتوسط.

وافتتحت الإذاعة السعودية عام 1368هـ/ 1949م واهتم المؤسس ـ رحمه الله ـ بمحاربة المرض وتوفير الخدمات الصحية، فأنشئت المستشـفيات والمراكز الصحية في مختــلف مدن المملكة، ووضع نظام الجـوازات السعودية وغيــرها من المرافــق العــامة ذات الصــلة بالمجتمع.

وهكذا أرسى القائد المؤسس قواعد دولته الفتية على أرض الجزيرة العربية مستمداً دستورها ومنهاجها من كتاب الله الكريم وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، فبدل خوفها أمناً، وجهلها علماً، وفقرها رخاء وازدهاراً.

تطوير وإصلاح

ولم يكتف الملك عبدالعزيز ببناء هذه الوحدة السياسية والحفاظ عليها فقط بل سعى إلى تطويرها وإصلاحها في المجالات كافة، حتى استطاع بفضل الله عز وجل أن يضع الأساس لنظام إسلامي شديد الثبات والاستقرار مع التركيز على المسؤوليات وتحديد الصلاحيات، فتكونت الوزارات وظهرت المؤسسات وقامت الإدارات لمواجهة التطور، وأدخلت المخترعات الحديثة لأول مرة في شبه الجزيرة العربية فحلت تدريجياً محل الوسائل التقليدية، وأقام طيب الله ثراه القضاء على أساس من تحكيم الشريعة الإسلامية في كل الأمور، فأنشأ المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها، وأصدر الأنظمة التي تدعم هذه المحاكم وتبين وظائفها وتحدد اختصاصاتها وسلطاتها وتنظم سير العمل بها، كما حقق الملك عبدالعزيز إنجازات كبيرة في مجال إقرار الأمن والمحافظة على النظام في الدولة لتوفير الراحة والاطمئنان للمواطنين والوافدين فضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن أو الإخلال بالنظام حتى أصبحت هذه البلاد مضرب الأمثال في جميع الأوساط الدولية على استتباب الأمن والاستقرار.

رعاية ضيوف الرحمن

وفر الملك عبدالعزيز أفضل الخدمات لضيوف الرحمن والأماكن المقدسة إذ بادر بوضع نظام للحجاج وأشرف بنفسه على تنفيذه ليضمن لهم أكبر قدر من الراحة والأمن والطمأنينة وحفظ أرواحهم وأموالهم، كما اتخذ من التدابير ما يمنع استغلالهم وفرض تعريفات بأجور عادية لنقلهم بين الأماكن المقدسة، وعمل على توفير مياه الشرب والأغذية وكل مستلزمات الحياة ووسائل الراحة لهم، واهتم بنشر العلم والثقافة على أسس إسلامية راسخة، وحارب الجهل بين الحاضرة والبادية فساند حركات الوعظ والإرشاد والتعليم في المساجد والكتاتيب وغيرها، ودعم المدارس الأهلية ووضع قواعد التعليم الحكومي المنظم عندما أسس مديرية المعارف لتتولى الاشراف على التربية والتعليم.

علاقات وروابط

ولم تقتصر جهود الدولة في عهد الملك عبدالعزيز على البناء الداخلي بل سعت إلى توثيق العلاقات مع الدول الشقيقـــة والصديقـة. فكانت سياسة المملكة الخارجية مبنية على وضوح الهدف والثبات على المبدأ ومناصرة الحق انطلاقاً من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي قامت عليه أركان هذه الدولة وهو القاعدة التي انطلقت منها نهضتها وأمنها ورخاؤها.

فقد حرص الملك عبدالعزيز على مد جسور التعاون والتقارب وتعزيز الروابط مع الأشقاء العرب وسعى إلى توحيد صفوفهم وجمع كلمتهم ولم شملهم وحل خلافاتهم بالتشاور فيما بينهم والاتفاق على الأهداف الأساسية التي تضمن لهم تحرير أراضيهم وصيانة حقوقهم ومكتسباتهم.

إقامة شرع الله

لقد كان الهدف الأسمى للملك عبدالعزيز خلال جهاده الطويل هو إقامة شريعة الله من منابعها الصافية كما وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وتراث السلف الصالح، ولقد حقق الملك عبدالعزيز هذا الهدف وجعله أساساً قامت عليه دولته الفتية منذ أيامها الأولى وإلى يومنا هذا، وفي تراثه الفكري من الخطابات والأحاديث ما يعبر عن ذلك أصدق تعبير ومن ذلك قوله يرحمه الله "إني اعتمد في جميع أعمالي على الله وحده لا شريك له، اعتمد عليه في السر والعلانية، والظاهر والباطن، وأن الله مسهل طريقنا لاعتمادنا عليه، وإني أجاهد لإعلاء كلمة التوحيد والحرص عليها".

وقوله في الجلسة الافتتاحيــة لمجلـس الشــورى عــام 1349هـ. "إنكم لتعلمون أن أساس أحكامنا ونظمنا هو الشرع الإسلامي، وأنتم في هذه الدائرة أحرار في سن كل نظام وإقرار العمل الذي ترونه موافقاً لصالح البلاد على شرط ألا يكون مخالفاً للشرعية الإسلامية، لأن العمل الذي يخالف الشرع لن يكون مفيداً لأحد، والضرر كل الضرر هو السير على غير الأساس الذي جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم".

بسط الأمن الشامل

قبل الملك عبد العزيز كانت الحالة الأمنية في شبه الجزيرة العربية في حالة من الفوضى والانفلات، وكانت طرق الحج تعج باللصوص وقطاع الطرق الذين كانوا يهاجمون قوافل الحجاج ويسلبونها ويعتدون عليها، وكان الحج في تلك الأيام مغامرة لايدري الحاج معها ما إذا كان سيعود من حجه سالماً أم لا، ولقد عجزت الدولة العثمانية عن تأمين سلامة الحجاج لدرجة اضطرت معها إلى تسيير قوات عسكرية مع قوافل الحجاج، ومع هذا فقد كانت هذه القوات نفسها تتعرض للاعتداء، وعمدت الدولة العثمانية إلى أسلوب آخر لحماية الحجاج وهو دفع "أتاوات" من النقود الذهبية لقطاع الطرق لكي يتركوا قوافل الحجاج تمر بسلام، ومع هذا تواصلت الاعتداءات.

وجاء الملك عبد العزيز وأعلن تطبيق شريعة الله، وهي شريعة الأمن والأمان للمجتمع الإسلامي، وبهذا التطبيق قضى على عصابات اللصوص وقطاع الطرق وبسط الأمن الشامل في جميع ربوع المملكة، وصار هذا الأمن مضرب الأمثال في بلاد العالم الأخرى تروى عنه الروايات، وكان الملك عبد العزيز يرحمه الله أول حاكم مسلم يدعو إلى "التضامن الإسلامي" ويضعه موضع التطبيق، وكان أول مؤتمر إسلامي عام في تاريخ الإسلام هو الذي دعا إليه الملك عبد العزيز عام 1345هـ وحضرته وفود الدول الإسلامية، ويمكن القول إن السياسة التي رسمها الملك عبد العزيز وصارت إحدى السمات المميزة لثوابت السياسة السعودية هي العمل الدائم على وحدة كلمة المسلمين.

وفي هذا الهدف السامي قال يرحمه الله:

( إن أحــب الأمور إلينــا أن يجــمــــع الله كلمة المســـلمين، فيــؤلف بين قلوبهم، ثــم بعد ذلك أن يجمــع كلمــة العــرب، فيــوحد غــايــاتهـم ومقاصــدهم ليســيروا في طريق واحـد يوردهم مورد الخيــر.)

وهكذا عرفت المملكة العربية السعودية حالة مثالية من الأمن منذ تأسيسها، وظل هذا الأمن وسيظل بإذن الله صفة مميزة لها.

التضامن الإسلامي

من منطلق ما أمر الله تعالى به عباده المسلمين من الإخاء والتضامن كان الملك عبدالعزيز أول حاكم مسلم يدعو إلى هذا التضامن ويضعه موضع التطبيق، وكان أول مؤتمر إسلامي عام في تاريخ الإسلام هو الذي دعا إليه الملك عبدالعزيز عام 1345هـ وحضرته وفود من الدول الإسلامية، وكان هذا المؤتمر أول مناسبة جمعت ممثلي المسلمين من كافة الأقطــار الإسلامية.

ويمكن القول أن السياسة التي رسمها الملك عبدالعزيز وصارت إحدى السمات المميزة لثوابت الســياسة الســعودية هــي العمــل على وحدة كلمة المسلمين والتضامن فيما بينهم ومواجهـة أعدائهم صفـاً واحداً والتعاون والتكافل، وفي هذا قال يرحمه الله، "إن أحــب الأمور إلينا أن يجمع الله كلمة المسلمين، فيؤلف بين قلوبهم، ثم بــعد ذلك أن يجمـع كلمـة العـرب، فيـوحد غاياتهم ومقاصدهم ليســيروا في طــريق واحد يوردهــم موارد الخير".

شخصية فذة

لقد كان الملك عبد العزيز ـ يرحمـه الله ـ وحيد زمانه فيما اتصف به من مقومات شخصية فذة، ويمكن إيجاز صفاته ومناقبه في هذه الإشارات:

كان يرحمه الله مؤمناً عميق الإيمان ، يعتمد على الله تعالى في كل أمر من أموره ولا يسأل سواه فيما يتطلع إليه.

يملك خبـرة واســـعة بشــؤون دينــه، فقــد حفظ القــــرآن الكـــريم وكثيــراً من الأحاديث النبــوية الشــريفــة، وألم إلمــامــاً واسـعاً بالأحكــام الشـــرعية، ووضـعها موضــــع التطبــيق، وظــــل طــــــوال حياته يجتمع كل ليلة مع العلمـــاء والفقهاء.

كان حكيماً يُعمل عقله في كل حركة من حركاته، ولكل خطوة عنده حساب دقيق، يقلب الأمور على وجوهها ثم يختار الطريق الذي يراه أفضل الطرق.

كان شجاعاً إلى درجة كبيرة، فلا يتردد في خوض المعارك إذا اضطر لها مهما كانت قوة خصمه وعدده وعدته.

كان قائداً عسكرياً موهوباً يجيد رسم الخطط الحربية وتنفيذها، وكثيراً ما استعاد وقائع معركة جرت وتحقق له الانتصار فيها ليبين أخطاء خصمه وما كان يجب أن يفعل لينتصر عليه.

كان خبيراً بالمجتمعات البدوية والحضرية في شـــــبه الجزيرة العربية، وعلى خبرة واسعة بالقبائل وأنسابها بحيث يعرف قبيلة مخاطــــبه من أول جــملة ينطق بها، ومن موقع هذه الخبرة كان يتعامل مع الناس حسب المجتــــمع الذي ينتسبون إليه بدوياً كان أم حضرياً.

كان شديد التمسك بأحكام الدين، فلا يتهاون إزاءها ولا يهادن، وإضافة إلى ذلك كان رقيق القلب مرهف الإحساس وكان اهتمامه يشمل الجميع، والناس أمامه سواسية حتى يبلغ الحق مستقره.

وبعد جهاد طـــويل وعمـــر نذره الملك عبد العزيز للوطــن والمواطــن وإرساء قواعد العـــدل والإســلام، انتقل في الثاني من ربيـع الأول عام 1373هـ الموافق 9 نوفمبـر 1953م إلى رحمة مولاه راضياً مرضياً، بعد أن أقام دولة إسـلامية عصـرية، تـــأخذ بكــل نافــع ومفيـــد من إنجـــازات العصــر ضمن حدود شــريعة اللــه، اســــتهدافاً لخدمة دين الله وخدمة المسلمين في كــل مكــان، ويبقى يوم الخـامس من شوال عـــام 1319م الموافـــــق 15 ينــاير 1902م عــــلامة فارقة في تــاريخ المملكة، ففيــه فتــح الملك عبــد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود مدينة الرياض، ومنــها بــدأت مسيرة موفقة لاســتعادة ملك الآبــاء والأجــداد من خلال بطولة نادرة ومخلصــة لم يشـهد التاريـخ الحديث مثيلاً لها.

وفاته

في الثاني من ربيع الأول عام 1373هـ/ الموافق 9 نوفمبر 1953م انتقل الملك عبدالعزيز إلى رحمة الله راضياً مرضياً بعد جهاد طويل كان له بالغ الأثر في التاريخ الإسلامــي والعــربي، وبعد أن أقـــام دولته الإسلامية العصرية التي تأخذ بكل نافع ومفيد من إنجازات العصر ضمن حدود شريعة الله واستهدافاً لخدمة دين الله وخدمة المسلمين في كل مكان.


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 02:27 PM [ 4 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل




منبـــــــــــر الحكمـــــــــــــــة
قال حكيم:
الناس في الخير أربعة:
فمنهم من يفعله
ابتداء
ومنهم من يفعله
اقتداء
ومنهم من يتركه
حرماناً
ومنهم من يتركه
استحساناً
فمن يفعله ابتداء
كريم
ومن يفعله اقتداء
حكيم
ومن يتركه حرماناً
شقي
ومن يتركه استحساناً
غبي

وصدق الرسول الكريم
صلى الله عليه وسلم
( الحكمة ضالة المؤمن
أنى وجدها فهوأحق الناس بها )


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 02:48 PM [ 5 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل




شاعـــر العـــدد .. عمر إبن أبي ربيعة
سيرته الذاتية
أبو الخطاب: عمر (بن عبد الله) بن أبي ربيعة المخزومي-نسبة الى مخزوم أحد جدوده الأعلين – وكان بنو مخزوم من أقوى بطون قريش في مكة قبيل ظهور الإسلام وعقيبه. ولد عمر في المدينة 644م، ويقال إنه ولد يوم قتل عمر بن الخطاب، ونشأ في بيت عز وثراء وترف، إذ كان أبوه من أشراف بني مخزوم وأثريائها، كما كانت أمه عطارة ثرية، وقد مكنته عيشته المترفة من التفرغ للذاته. كان جميل الصورة فاخر البزة، حسن الحديث، كثير الدعابة مولعا بمجالس اللهو، وبالتحدث الى النساء، والتشبيب بهن، وله معهن قصص كثيرة حفلت بها سيرته، كما حفلت بها قصائده، مع التصريح بأسمائهن أكثر من التلميح، وكانت بيئته وعصره – سياسيا واجتماعيا واقتصاديا – عونا له على نزعاته الغزلية.
ومن يقرأ سيرته وديوانه يجد أن النساء اللواتي شبب بهن في شعره كنَّ من أعلى طبقة في المجتمع، أي من طبقته، ولم يشبب بغيرهن. وكان ينتظر مواسم الحج، فيخرج في زينته ليتلقى مواكبهن، ويحاول التعرض لهن في الطريق، ثم ضاق بمعابثاته الخليفة الصالح عمر بن عبدالعزيز فنفاه إلى جزيرة " دهلك " جنوبي البحر الأحمر حتى مات هناك سنة 712م .
وهذه احدى روائعه
قال لي صاحبي ليعلم ما بـي :
" أتُحبُّ القَتولَ أختَ الرَّبابِ ؟"(1)
قلتُ : وَجْدي بها كوجدِك بالعذْ ب
اذا ما مُنِعْتَ طعمَ الشـراب(2)
مَنْ رسولي الى "الثُّريَّا" بأنـي
ضقت ذرعا بهجرها؟ والكتـاب(3)
أزهقَتْ أمُّ نوفِل إذ دعتهـــا
مُهجتي، ما لقاتلي من مَتَــاب(4)
حينَ قالَتْ لها: "أجيبي". فقالت:
"من دعاني ؟" قالت: "أبو الخطاب"
فأجابت عند الدعاءِ كما لــبَّـ ـى
رجالٌ يرجونَ حسـنَ الثواب(5)
أبرزُوها مثلَ المهاةِ تَهــادَى
بين خَمسٍ كواعــب أتــراب(6)
وهي مكنونةٌ تحيَّر منهـــا
في أديـم الخدَّيْنِ ماءُ الشبــاب(7)
دميةٌ عند راهب ذي اجتهـادٍ
صوَّروها في جانب المحــراب(8)
ثم قالوا : "تُحبها ؟" قلت بهراً: ع
دد النجم والحصا والتـــراب(9)
حين شب القتولَ والجيدَ منهـا ‍
حســنُ لونٍ يـرفُّ كالزِّريابِ(10)
أذكرتْني من بهجةِ الشمس لما
طلعَتْ من دُجُنةٍ وسـحـــاب(11)
فارْجَحنت في حسنِ خَلْق عميمٍ
تتهادى في مشيِهـا كالحُبَــاب(12)
غصبَتْني مَجَّاجةُ المسك عَقْلي
فسلُوها ماذا أحلَّ اغتصابـــي(13)
قلَّدُوها من القَرَنْفُــلِ والدُّرَ
سِخابًا ، واها لهُ من سِخـــابِ(14)
معاني المفردات :
1) القتول : القاتلة .
(2) وجدك بالعذب : شوقك إلى الماء العذب.
(3) الثريا بنت علي : احدى الشريفات. ضقت ذرعا بهجرها : صرت لا أحتمله. والكتاب : أقسم بالقرآن.
(4) أزهقت.. مهجتي : أهلكت روحي.
(5) رجال يرجون.. : حجاج يطلبون الجزاء الجميل .
(6) المهاة : البقرة الوحشية – تهادى: تتمايل في مشيها – الكاعب: الفتاة الناهدة، والجمع كواعب – أتراب: المولودون معا والمفرد ترب.
(7) مكنونة : مستورة مصونة – تحير في أديم الخددن : تردد في بياضهما.
(8) دمية : صورة جميلة – راهب : منقطع للعبادة.
(9) بهرا : حبا شديدا .
(10) شب القتول .. حسن لون : زادها جمالا – الجيد: العنق – الزرياب : الذهب.
(11) الدجنة : الظلام .
(12) ارجحنت : مالت واهتزت-عميم : كامل-الحباب : الثعبان.
(13) مجاجة المسك : يدفق منها ريحه .
(14) السخاب : عقد من قرنفل ودرر .


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 03:22 PM [ 6 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل





الشاعرة الثائرة تستكين للموت

بقلم الكاتب والشاعر : شوقي بزيغ
( المصدر مجلة العربي )
بعد صراع طويل مع المرض، ماتت الشاعرة العراقية الكبيرة في أحد مستشفيات القاهرة في 20 يونيو 2007 عن عمر يناهز 84 عامًا، بعيدة عن وطنها الذي تشتعل فيه النيران، كانت الملائكة واحدة من طليعة الشعراء الذين أرسوا منهجًا وشكلاً جديدًا للشعر العربي وثارت على كل التقاليد التي تكبل حرية الشاعر وفكره. و«العربي» إذ ترثيها لقرائها، تنشر هذه المقالة التي كتبها شاعر لبناني معروف قبل موتها تحية لها بمناسبة مرور 60 عامًا على قصيدة «الكوليرا» التي كانت المقدمة لثورة الشعر العربي الحديث.
لن أدخل هنا في سياق السجال الطويل والعقيم الذي دار بين النقاد والدارسين حول الأسبقية الزمنية لكل من قصيدة «كوليرا» لنازك الملائكة. وقصيدة «هل كان حبًا»؟ لبدر شاكر السياب وأيهما سبقت الأخرى. فكلتا القصيدتين قد استهلتا تاريخًا جديدًا من الكتابة الشعرية العربية لأن المسألة باعتراف نازك نفسها لا تتعلق بالمصادفة العابرة أو السبق العرضي بل بمشروع ثقافي ورؤية إبداعية متكاملة يحكمها الوعي وإرادة التغيير من جهة، والتحولات الاجتماعية العميقة من جهة أخرى. ولو لم يكن المشروع المستند إلى الوعي والدأب معيارًا في تحديد مفهوم الريادة الشعرية لوجب أن تعزى هذه الريادة إلى شعراء أسبق في الزمن من بدر ونازك مثل علي أحمد باكثير وبديع حقي ولويس عوض، فضلا عن العراقي أحمد مطلوب الذي تعتبره نازك في كتابها النقدي المميز «قضايا الشعر المعاصر» أول من كتب الشعر الحر في العام 1921م.
الشعر والأنوثة
إنه لمن اللافت حقًا أن تكون نازك الملائكة قد ولدت في العام نفسه الذي ولد فيه نزار قباني، لا بسبب التشابه بين التجربتين بل بسبب الدلالات المختلفة التي ترسمها كل منهما في إطار الحداثة الشعرية الوليدة كما في إطار العلاقة بين الشعر والأنوثة. فهما يتقاطعان في كون كل منهما قد عمل على خلق حساسية مختلفة ومنظور جديد للكتابة يقترب من الحياة نفسها ويبتعد عن التصاميم الجاهزة وبلاغة القواميس والتأليف الذهني البارد. دون أن نغفل بالطبع أن شعر نازك كان يجنح أكثر نحو الأسئلة الفلسفية ذات البعد الوجودي في حين راح شعر نزار يغرف من معين الحواس والتفجر الشهواني والالتحام المباشر بالكائنات والأشياء. الدلالة الأخرى التي تستوقف القارئ المتأمل تتعلق بالحيز الذي تشغله الأنوثة في التجربتين المتغايرتين. فالأنوثة هي المجال الحيوي لشعر قباني الذي لايجد نفسه خارج جاذبيتها وإغوائها وموضوعها وحقل مفرداتها، ولو أن ذلك الأمر كان يتم من موقع «الذكر» الأوحد الذي يتوج مفهوم الفحولة القديم عند العرب. والذكر هنا هو الموكل، على غرار سلفه عمر، بالفتنة الأنثوية بقدر ما هو المخول بأن ينوب عنها في اللغة والتعبير. في حين أن ريادة نازك الملائكة للحداثة الشعرية هي نوع من حرب الاسترداد التي تخوضها الأنوثة لانتزاع حقها في الحياة كما في اللغة، وفق ما يراه الناقد السعودي عبدالله الغذامي. واللافت عند نازك أنها لم تقع في الفخ الذي وقعت فيه نساء كثيرات ولم تستدرج إلى منازلة لا تريدها مع الرجل - الذكر بل ذهبت إلى الأسئلة الأكثر عمقا التي تضع الرجولة والأنوثة في خانة واحدة أمام رعب المصير الإنساني.
لا يغير من الحقيقة في شيء أن يكون بدر شاكر السياب شريكًا لنازك في ريادة القصيدة الحديثة. فشعر السياب من حيث ظلاله النفسية وتموجاته الإيقاعية الحزينة هو شعر أنثوي بامتياز.
إنه شعر القلب المكسور والألم المحض الذي لا يحبس نفسه مكابرًا كما يفعل الذكور بل يتواشج مع حسراته مثقلاً بالبوح والترجيع كما هو الحال مع الإناث، ثمة أمر آخر يجمع بين السياب ونازك هو انتسابهما معًا إلى معهد المعلمين العالي، كما هو الحال أيضًا مع البياتي ولميعة عباس عمارة، إضافة إلى اطلاعهما على الآداب العالمية، ولو أن الأخيرة تفوقت على صاحب «أنشودة المطر» في مجال الثقافة والاطلاع والإلمام باللغات الأجنبية بحكم ظروفها العائلية المؤاتية من ناحية وبسبب إقامتها المتكررة في أمريكا لمتابعة تحصيلها الدراسي من ناحية أخرى. لكن ما يثير الدهشة في هذا الإطار هو أن أصول نازك الأولى تعود إلى عائلة «الجلبي» العريقة والثرية، في حين أن هذه العائلة نفسها هي التي أثارت شجون السياب العاطفية والنفسية والطبقية ووقفت وراء كتابه الشعري الشهير «شناشيل ابنة الجلبي».
في كتابها حول نازك الملائكة تروي الكاتبة اللبنانية حياة شرارة فصولاً مشوقة من سيرة الشاعر العراقية التي كانت تعيش في القاهرة مريضة وشبه وحيدة وبعيدة عن الأضواء والتي لم تأبه لبريقها في أي وقت من الأوقات. وما لفتني في هذا الصدد هو أن اسم الملائكة قد أطلق على العائلة قبل قرنين من الزمن بفعل التهذيب المفرط لأبنائها، في حين أن أباها صادق الملائكة أعطاها اسم نازك تيمنًا بنازك العابد، إحدى المناضلات السوريات ضد الاحتلال الفرنسي في الربع الأول من القرن العشرين. كما أن رد فعل والد نازك لدى سماعه قصيدة «الكوليرا» المكتوبة وفق نظام الشعر الحر بدا شبيهًا في غرابته بالذهول الذي أبداه ابن الخليل بن أحمد الفراهيدي لدى تلصصه على أبيه وهو يردد بصوت مسموع بعض بحور الشعر وتفعيلاته.
وإذا كان طفل الخليل قد ذهب إلى أمه صائحًا «ويلتاه لقد جن أبي!»، لدى سماعه ما لم يفهم، فإن والد نازك المثقف والمحب للشعر العمودي لم يذهب إلى حد اتهام ابنته بالجنون، بل اكتفى بعدم استساغة تفعيلات «المتدارك» الجديدة والتي تتكرر معها مفردة (الموت) مرات عدة، وارتجل للتو بيته الشعري: «لكل جديد لذة غير أنني/ وجدت جديد الموت غير لذيذ».
لم تترك نازك الملائكة الأثر الذي تركه السياب في نتاج الأجيال التي تلتهما. لكن القامة العالية للسياب لم تكن وحدها السبب في ذلك بل أرجح أن يكون السبب عائدًا إلى الفروق بين التجربتين، فالغنائية العالية لدى السياب وما تستتبعه من تفجر عاطفي وإيقاع عذب ومتدفق تغري اللاحقين باحتذاء النموذج السيابي واستسهال محاكاته، في حين أن شعر نازك يقوم على عناصر مغايرة كالتأمل الهادئ والمساءلة الوجودية والإيقاعات الأكثر خفوتًا. كما أن الشعراء الذكور، بسبب من ذكوريتهم الطاغية، يأنفون من محاكاة النموذج التعبيري الأنثوي، على الرغم مما حققته الحداثة من انعطافات وتغيرات. وإذا كنا نرى ظلالاً لتجربة نازك في بعض نماذج الشعر العربي «النسوي»، كشعر فدوى طوقان على سبيل المثال، فإن هذه الظلال ما لبثت أن خبت وتراجعت فيما بعد، خاصة وأن معظم الشاعرات العربيات المتأخرات قد انصرفن عن قصيدة التفعيلة باتجاه قصيدة النثر التي رأين فيها على الأرجح قطيعة نهائية مع النموذج الخليلي الفحولي.
قدرة على التحرر
على أن المتأمل في شعر نازك يدرك أن قيمتها الفعلية لا تتمثل في قابلية شعرها للتقليد أو تحوله إلى نموذج أولي يقتدي به اللاحقون، بل في قدرتها الفائقة على التحرر من عقدة الثأر من الرجل من جهة ومن النزوع الأنثوي الأيروتيكي من جهة أخرى، على الرغم من أن لديها الكثير من الأسباب لكي تقع في هذا الفخ. وقد تكون تربية نازك المحافظة ونشأتها في أسرة متعلقة بأهداب القيم الموروثة هي من بين العوامل التي دفعتها إلى احترام العادات والتقاليد المحيطة بها من كل جانب. وعلى الرغم من إقامتها الطويلة في أمريكا فنحن لانلمح في شعرها ما يشي بالتجرؤ على الأعراف السائدة وتجاوز المحظورات. لا بل إننا نكاد لا نعرف شيئًا عن حياتها الخاصة أو عن علاقاتها العاطفية التي سبقت الزواج. واللافت أنها لم تقدم على كتابة سيرتها الشخصية على الرغم من أنها عاشت منذ عشرينيات القرن الماضي حياة مديدة وحافلة بالتجارب والأحداث. وتجربتها من هذه الزاوية تذكّر مرة أخرى بتجربة فدوى طوقان التي عاشت هي الأخرى في بيئة محافظة في مدينة نابلس. وبالرغم من أنها كتبت سيرة روائية شائقة في كتابيها «رحلة صعبة» و«الرحلة الأصعب» فإنها حذفت من سيرتها معظم ما يتعلق بحياتها العاطفية ولم تأت بكلمة على ذكر علاقتها بالناقد المصري أنور المعداوي، على الرغم من أن هذه العلاقة لم تخرج عن طابعها الرومانسي العذري كما يؤكد رجاء النقاش في أحد مؤلفاته.
نستطيع تبعًا لذلك أن نذهب إلى القول بأن خروج نازك الملائكة على البنية الذكورية العمودية للشعر العربي كان يعني فيما يعنيه تعبيرًا رمزيًا عن توقهاإلى التعبير باللغة عما لم تستطع أن تعبر عنه في الواقع وما ظلت أسيرته على مستوى الأعراف والتقاليد.
وقد يكون أدونيس قاسيًا بعض الشيء حين اعتبر في أحد حواراته أن «الشعر الحر بالنسبة إلى السيدة نازك الملائكة إنما هو في التحليل الأخير مسألة عروضية. وإذا كانت مشكلة الشعر العروضية منسجمة مع منطلقاتها، فإن الشعر الجديد أوسع وأغنى من أن يكون قضية عروضية. حتى فهمها للإبداع العربي موضع نقاش, فهو في رأيي فهم خاطئ، أو بتعبير أدق فهم محدود وقاصر»، لأن نازك تؤكد في كتابها «قضايا الشعر المعاصر» أن الحرية في الشعر ليست محض مصادفة من المصادفات بل إنها ترتبط بعوامل عدة من بينها التعبير عن تحولات الحياة والنفور من النموذج النمطي والهرب من التناظر وإعادة الاعتبار إلى المعنى بعد طغيان الشكلية واستفحالها. ومع ذلك فلابد من الاعتراف بأن نازك، بسبب النشأة أو الخوف أو واقع المرأة العربية وظروفها، لم تذهب في الحداثة إلى نهاية الشوط ولم تحولها إلى مشروع شامل للتمرد والتغيير ورفض الانصياع للقيم السائدة، وإن كان علينا أن نأخذ بعين الاعتبار فظاعة الواقع العربي، والعراقي بوجه خاص، والقيود الهائلة التي يفرضها على المرأة.
قد تكون هذه الظروف نفسها هي التي صبغت معظم قصائد نازك بلون الحزن والمرارة والحداد، وجعلت الموت يحتل موقعًا متقدمًا في نظرتها إلى الوجود والأشياء. لكن الجانب الإيجابي في هذه اللوحة القاتمة يتمثل في قدرتها على تحويل حزنها إلى مادة للتأمل الهادئ والتبصر العميق في أحوال النفس وأسرارها، وهو ما تكمن ملاحظته في قصائد من طراز «أجراس سوداء» و«مرثية يوم تافه» و«الشخص الثاني» و«الخيط المشدود في شجرة السرو» وغيرها.
أما ما يحكى عن ارتدادها عن الحداثة فهو لا يغير شيئًا من جوهر الأمر، لأن الأم لا تستطيع أن تعيد إلى رحمها الطفل الذي أنجبته بل تصبح له حياته المستقلة، كما لا يستطيع مطلق النار أن يعيد الرصاصة بعد إطلاقها إلى مكانها الأول. ثم إن الشاعرة في مقدمتها للطبعة الثانية من كتابها «قضايا الشعر المعاصر» تنفي ارتدادها عن مبدأ الحداثة نفسه ولو أنها تبدي الكثير من التشاؤم إزاء مستقبل الشعر الحر الذي بات في رأيها نهبًا للتسيب والفوضى الشاملين. وإذا كنا لا نوافق على بعض أفكار الشاعرة كموقفها المتحفظ من القصيدة المدورة التي زاولت تطورها فيما بعد، أو موقفها السلبي من قصيدة النثر فإن ذلك لا يقلل من صوابية آرائها الأخرى ومن قراءتها العميقة لواقع الشعر العربي وآفاق تطوره في المستقبل، كما لا يعفينا من الاعتراف بأننا مقصرون إلى أبعد الحدود إزاء شاعرة رائدة ارتضينا نحن الأبناء والأحفاد أن نبادل عطاءها بالعقوق وأن نتركها وحيدة وعزلاء في مواجهة المرض والشيخوخة والمنفى.
قصيدة - الكوليرا
سكَن الليلُ
أصغِ إلى وَقْع صَدَى الأنَّاتْ
في عُمْق الظلمةِ, تحتَ الصمتِ, على الأمواتْ
صَرخَاتٌ تعلو, تضطربُ
حزنٌ يتدفقُ, يلتهبُ
يتعثَّر فيه صَدى الآهاتْ
في كل فؤادٍ غليانُ
في الكوخِ الساكنِ أحزانُ
في كل مكانٍ روحٌ تصرخُ في الظُلُماتْ
في كلِّ مكانٍ يبكي صوتْ
هذا ما قد مَزّقَهُ الموتْ
الموتُ الموتُ الموتْ
يا حُزْنَ النيلِ الصارخِ مما فعلَ الموتْ
طَلَع الفجرُ
أصغِ إلى وَقْع خُطَى الماشينْ
في صمتِ الفجْر, أصِخْ, انظُرْ ركبَ الباكين
عشرةُ أمواتٍ, عشرونا
لا تُحْصِ أصِخْ للباكينا
اسمعْ صوتَ الطِّفْل المسكين
مَوْتَى, مَوْتَى, ضاعَ العددُ
مَوْتَى, موتَى, لم يَبْقَ غَدُ
في كلِّ مكانٍ جَسَدٌ يندُبُه محزونْ
لا لحظَةَ إخلادٍ لا صَمْتْ
هذا ما فعلتْ كفُّ الموتْ
الموتُ الموتُ الموتْ
تشكو البشريّةُ تشكو ما يرتكبُ الموتْ
الكوليرا
في كَهْفِ الرُّعْب مع الأشلاءْ
في صمْت الأبدِ القاسي حيثُ الموتُ دواءْ
استيقظَ داءُ الكوليرا
حقْدًا يتدفّقُ موْتورا
هبطَ الوادي المرِحَ الوُضّاءْ
يصرخُ مضطربًا مجنونا
لا يسمَعُ صوتَ الباكينا
في كلِّ مكانٍ خلَّفَ مخلبُهُ أصداءْ
في كوخ الفلاّحة في البيتْ
لا شيءَ سوى صرَخات الموتْ
الموتُ الموتُ الموتْ
في شخص الكوليرا القاسي ينتقمُ الموتْ
الصمتُ مريرْ
لا شيءَ سوى رجْعِ التكبيرْ
حتّى حَفّارُ القبر ثَوَى لم يبقَ نَصِيرْ
الجامعُ ماتَ مؤذّنُهُ
الميّتُ من سيؤبّنُهُ
لم يبقَ سوى نوْحٍ وزفيرْ
الطفلُ بلا أمٍّ وأبِ
يبكي من قلبٍ ملتهِبِ
وغدًا لا شكَّ سيلقفُهُ الداءُ الشرّيرْ
يا شبَحَ الهيْضة ما أبقيتْ
لا شيءَ سوى أحزانِ الموتْ
الموتُ, الموتُ, الموتْ
يا مصرُ شعوري مزَّقَهُ ما فعلَ الموتْ


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 03:29 PM [ 7 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل




قهــــــــــــوة إعرابــــــــــــــي

** ألح سائل علي أعرابي أن يعطيه حاجة لوجه الله تعالي ، فقال له الأعرابي : إن الذي عندي أنا أولي الناس به وأحق ، فقال السائل : اين الذين كانوا يؤثرون علي أنفسهم ولو كان بهم خصاصه ، فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا.
** تصدى رجل لهارون الرشيد فقال : اني أريد أن أنصحك و أغلظ عليك في المقال فهل أنت محتمل؟
قال : لا . لأن الله تعالي أرسل من هو خير منك الى من كان شرا مني وأمره باللين.
** كان أحد العميان يسير في الليل وبيده مصباح فصدمه رجل بصير وقال له : لماذا تحمل مصباحا وأنت لا ترى شيئا ؟ فأجابه : حملته لأتقي عُــمي القلوب .
** مر جاهلان برجل أديب ، فأرادا أن يسخرا منه فوقف أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله وسألاه قائلين : أمغفل أنت أم أحمق فقال لهما : أنا بين الأثنين
.


التعديل الأخير تم بواسطة مطارد سراب ; 23 Sep 2007 الساعة 03:35 PM
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 03:52 PM [ 8 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل




حـــــــــــــــديث المكتبـــــــــــــــات

أمام المرآة
قصة قصيرة للدكتور . فاروق مواسي

الرؤى والأمكنة
زيد الشهيد

لغة الشعر عند السياب
دراسة ونقد للدكتور. فاروق مواسي

الإسلام وأصول الحكم
دراسة ونقد .. علي عبدالرازق

كأن العمر .. ما كانا
تأليف: فاروق جويدة
سنة النشر: 2007


التعديل الأخير تم بواسطة مطارد سراب ; 23 Sep 2007 الساعة 04:19 PM
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 05:03 PM [ 9 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل






ضـــــــــوء أقلامكــــــم


غيمهـ سوداء ..

بقلم مشرفتنا الرائعة
الحاضرة الغائبة
الولـــــــه
والتي اتمنى
ان تنقشع
عن قلمها
كل الغيوم السوداء

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=21523



هذه دعوة
من الأديبة
والشاعرة
بهيجة مصري إدلبي
ولنتعلم منها

أبجديــــــة الكــــلام

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=20393

حينما لانجد مساحة للبوح
ترحل اقلامنا إليه
ومن غيره
انه استاذي الغالي
والحاضر الغائب
صويب الوله
وبرقية إلـــى

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=16812

تقول ان الصمت يذبحها

وتظن ان الصمت ايضاً هو قاتله

للمبدعه بنت الفهد الوجد

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=18864

نصيحة يا احباب

لاتكسروا جسور الحب

لست انا من يقول هذا
بل كتبها لنا الرائع خالد سعود
ولد صاهل

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=9923

الرحيل
والوداع
ومن ثم
القدرة على النسيان
هكذا هو رحيـــل الأحبـــة
مع المتوهجة دوماً وهج الخيال

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=20328

يحلو المساء
مع كتابة خاطرة
تليق بحلاوة اللقاء
وربما كانت تبكي
من مرارة ذلك المساء
وامسيـــات نثريــة
للمشرفة الراقية
والغائبة عنا
أسيــل الحــب

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=16854

يا ... أنتَ
كيف لـِ أُنوثتي
أن تغفو بــ غير كَ
بدون مقدمات
هذه خاطرة لصاحبة
الحضور القوي
انها للكاتبة الرائعة
ظــل

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=20468

هو من يجرؤ ليقول:

سقطت 0000 من حياتي

انه مشرفنا المتألق البرنس

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=16499

اشتقت اليـك يـا عشـق قلبـى وروحـى

واجمل اهداء من فاقده ابوها إلى زوجها العزيز رحمه الله

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=20452

مثنى مرفوع بالقلم واللسان !!
التنبيه للقلم .. واللسان ..
في صحوة الضمير ..
والقلوب ..
مع بحر الغموض
كاتبنا على مرزوق
http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=21008

فقـــط الـــيكـــ ( أكتبها)

هذه الرائعة للكاتبة المتميزة آخر انفاس الغروب

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=21236

نلتقي
عند حضرة سمو
الشاعر الغربي
وفي زاوية
۞ زفرات العاشقين ۞
http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=21101

وهذا مشرفنا الريان في رائعته
كيف تنسى ؟؟؟

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=21054

هنا قلم يمشي الهوينا
ويكتب بهدوء
يخلف وراءة العاصفة
ومعجبون يتناثرون
هنا وهناك
إنه قلم الرائعة
sanaa
أنا عندي حنين 000
http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=21618

القلم الثمين
نور يُنْهل منه ..
وينير الدروب
دنيا ودين
ولا تجد من العود الأزرق إلا طيباً

http://www.shdadeen.com/vbq/showthread.php?t=19129

وطبعاً
مع ضوء أقلامكم
القائمة
هنا لاتنتهي
ولكنها تطول
وبلا نهاية
ولكن
عذراً
للبقية
.


التعديل الأخير تم بواسطة مطارد سراب ; 23 Sep 2007 الساعة 06:27 PM
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 23 Sep 2007, 06:45 PM [ 10 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2006
رقم العضوية : 1001
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة والسفر
مواضيع : 61
الردود : 1585
مجموع المشاركات : 1,646
معدل التقييم : 207مطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura aboutمطارد سراب has a spectacular aura about

مطارد سراب غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 5
وسام المؤسس لعام 1435

المشاركة في الاحتفالية السنوية

الكاتب المميز

عضو مخلص

التواصل




تواقيــــــــــــــــــع
لم يعد يذكرني منذ اختلفنا أحد غير الطريق!
مظفر النواب
.
.
.
دائماً في الزحام
حين يرتطم الوجه بالوجه
والصوت بالصوت....
يطلع وجهك عاصفةً ...
من خلال الزحام !!
سيد احمد الحردلو
.
.
.
لايبدأ التاريخ إلا منك
ومادمت غائباً
كيف يبدأ تاريخي ؟
وكيف تبدأ سنواتي القادمة ؟!
مطــــــــــــارد ســــــــــــراب


التعديل الأخير تم بواسطة مطارد سراب ; 23 Sep 2007 الساعة 06:54 PM
الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدد الثاني من مجلة ( منابع القصيد ) تــرف متحف الشدادين 53 14 Apr 2012 01:34 AM
مجلة الديكور ـ العدد الثاني ـ شيهانه خطوات أصابع 10 06 May 2009 01:15 PM
قتل امه ليلة العيد مشعل سليم قصائد مختارة 4 28 Dec 2007 08:08 PM
ليلة العيد بنت البوادي بحور القوافي 8 14 Nov 2006 10:25 PM
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

05:05 AM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com