..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


آخر 10 مشاركات 8lmii عتب الى اعضاء وادراة منتدى شبكة الشدادين الرسمية بقلمي    <->    موضوع هام فضيلة الشيخة الروحانية أم نواف الشيباني00905358438847    <->    موضوع هام فضيلة الشيخة الروحانية أم نواف الشيباني00905358438847    <->    موضوع هام فضيلة الشيخة الروحانية أم نواف الشيباني00905358438847    <->    ما هي علامات طفل التوحد؟    <->    مسابقة سهلة جداً من stc    <->    موضوع هام الطريق إلى استخدام آمن لوسائل التدفئة في الشتاء    <->    بقلمي قبيلة الصُّلَبَة &amp;quot; صُليْب &amp;quot;    <->    نشاط شفتك وزاد بي الولع والشوق وأنا قدام اشوفك براحة    <->    Shela مشتاق    <->   
مختارات     
مواضيع ننصح بقراءتها استراحة للبيع شمال مسجد العيد   <->   عتب الى اعضاء وادراة منتدى شبكة الشدادين الرسمية بقلمي
العودة   شبكة الشدادين الرسمية > المنتديات الخاصة > متحف الشدادين
 
أدوات الموضوع
إضافة رد
  [ 1 ]
قديم 03 Feb 2008, 12:21 PM

sanaa غير متصل

تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
الإقامة :
الهواية :
المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
مجلة النادي الأدبي الثقافية





نلتقي لنرتقي

المجلة الثقافية : العددالأول
إعداد وتقديــــم : sanaa



توقيع : sanaa


...je ne veux ni cadeau ..ni fleur..ni promesse
seulement
!!... le don de ton coeur
sanaa

رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:24 PM [ 2 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






فهرس العدد

افتتاحية العدد : sanaa
همس الروح : علب الحب الفارغة . . . بقلم : كديميس
اشراقات حبر : أحمد مطر . . . محمود درويش
ذاكرة الأرواح : السعادة شكل افتراضي للحزن . . . بقلم : المستحيلة
نوافذ مهاجرة : جبران خليل جبران . . . رمل وزبد
انسيابات : لا أعلم من أين أبدأ . . . بقلم : صويب الوله
حديث المطابع : سناء شعلان . . . كتاب الأسطورة
همس القوافي : أبو البقاء الرندي . . . ياسالب القلب
علم من ذاكرة القبيلة : الشاعر بسيس بن سفر بن حديّد الشدادي الحارثي
ثرثرة قهوة : من ذاكرتي الغارقة بهم . . . بقلم : sanaa
من هنا وهناك : أخبار ثقافية
همسات القمر : اعترافي الأخير . . . بقلم : شجون
بقعة ضوء : اعرابيات
هجير السحر : المعذرة . . . الشاعر : من رؤس بنيوس
منبر الحكمة : من أقوال الحكماء
رشف النغم : الأمير خالد الفيصل . . . أجاذبك الهوى
آخر الهمس : sanaa



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:26 PM [ 3 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل





افتتاحية العدد :

الأعزاء جميعاً

الأفكارتكون غالباً كبذرة صغيرة تحتاج لمن يزرعها ويرويها ويعتني بها لتكبر وتنمو وتؤتي ثمرها الذي نرجوه منها
تحتاج جسراً لتسير عليه على أن يكون جسراً ذا أسس قوية وواعية
والمجلة في عددها الأول اليوم هي تلك البذرة . . زرعتها هنا وسأمضي في رعايتها لتكون في المستقبل أفضل وأفضل .

ولكن اليد الواحدة غالباً لا تصفق وهي تحتاج دائماً للدعم والمساندة والتشجيع من الآخرين.
أعلم أن المجلة كبداية متواضعة جداً ولكني أتوقع لها نجاحاً كبيراً على المدى البعيد
وكلي أمل أن أجد مساندتكم ودعمكم وتشجيعكم وتقديم رأيكم وطروحاتكم .

والأهم من هذا مشاركتكم التي ستضفي على العدد جمالية ورونق من نوع مختلف
حيث أن مداد أقلامكم هو الجسر الذي ستمتد عليه هذه الفكرة

ليكون جسراً آمناً تعبر من خلاله الفكرة إلى حيث الورقات البيضاء لتعيد تشكيل نفسها
فترقص شعراً. . تتمايل نثراً . . تنبض رسماً . . وتعلن رأياً .

وعندما تتحرك الأقلام . . تتحرر الأفكار . . لتعلن للملأ بأن الأفكار عندما تجد من يتبناها
تتحرر من قيودها . . وتوسم لوحة رائعة . . تكتبنا قبل أن نكتبها

خالص تقديري ومودتي للجميع




الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:28 PM [ 4 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






همس الروح

علب الحب الفارغة . . .
بقلم : كديميس

جلست يوماً على رصيف ميناء الأماني انتظرها .. كل شيء حولي غارق في سكون رهيب إلا من أصوات طيور النورس وهي تمسح خد المحيط بظلها ..تأثرت ألحانها المتشابكة ، طال انتظاري دون مجيئها ، عدت مكتئباً أركل بين أقدامي علبة الأوهام ، حتى وصلت لكشك لبيع الكتب على جانب الطريق ملت إليه ، وابتعت كتاباً عتيقاً عنوانه ( حكايات العاشقين) حملته بين ذراعي وقطعت الطريق لحديقة صغيرة في الجانب المقابل ذات بساط أخضر ، جلست على أحد المقاعد الخشبية ، يبدو أننا في فصل الخريف ، فأوراق الأشجار تتساقط كما تتساقط همتي ، فتحت الكتاب ألتهم حروفه ، قرأت قصة رجل اسمه " قيس بن الملوح" أحب ابنه عمه "ليلى" لحد الجنون حتى لقب بمجنونها ، فطلب من عمه أن يزوجها أياه غير أنه رفض فخرج يهيم على وجهه في الصحاري والقفار ويصاحب الوحوش والغزلان ويأكل الحشائش والأشجار ضحكت كثيراً حتى البكاء .. إنه افتراء .. مزقت الكتاب قطعاً صغيرة وألقيتها على أرض الحديقة ، أخرجت منديلاً لأمسح ما تساقط على وجنتي غير أن المنديل مبتل ومعطفي أيضاً يبدو أن السماء تبكي لبكائي ، ألتفت حولي ، لم أجد أحدا أختفى الجميع هربا من الدموع ، يبدو أنهم لا يحبون الأحزان ، المكان أظلم وأضيئت المصابيح استجمعت ما بقي في جسدي المهترئ من قوة ونهضت كما تقوم الخيل الهرمة لأسير في طريق طويل ، اصطبغ بلون الأنوار الزرقاء.. المباني الشامخة أمامي بنيت من أوراق شفافة ولكأنني أشاهد من بداخلها تعصف بهم(ال ..) ما زال المطر يتساقط وأوراق الاشجار تتساقط وأملي في العثور عليها يتساقط ، الأفكار تتزاحم في رأسي المرتعد ، والتساؤلات المتلاحقة تعصف ذاكرتي المرتجفة ، من أنا؟ وما الذي أريده؟ ما الحب؟
لا أعلم ما الوقت الذي مضى وانقضى ، وأنا أهيم أبحث عن إجابة ، كل ما أعلم أنني أسير إلى المجهول .

وبينما أنا كذلك إذا بي أشاهد فتاة تقف على جانب الطريق ممسكة بأعلى السياج ، ومن تحتها بحر لا قرار له ، كانت ملامحها توحي بالبراءة حالمة كحلم أسطوري ، وشعرها المتدلي على أكتافها بعفوية يلاعب حبات المطر ، وعيناها السوداوان تسافران ، تنظران للافق البعيد ، اقتربت منها بفضول ووجدت نفسي أسألها ، إلى ما تنظرين سيدتي؟
إجابتني دونما التفاته بصوت تنساب منه الرقة والحنان والدفء:
- إلى الشمس.
أهي مجنونة؟ أي شمس ، يمكن رؤيتها في المساء والسماء مليئة بالغيوم؟ عدت أشبع فضولي البليد لأسألها ، وماذا تفعلين هنا في هذا الجو الماطر؟
قالت بأسى : لقد وعدني أنه سوف يأتي هنا وأنا انتظره ، عرفت الآن كيف تستطيع النظر للشمس في المساء.
التفت أستشرف الطريق لأواصل البحث عنها ، كل الدروب أمامي تائهة تحاول أن تجد في عيني دليل ، أغمضت عيني وسرت أحمل قدمي على كتفي.. وصلت لمدينة كتب على مدخلها "مدينة الحب" ابتسمت ابتسامة تملأ المساء وتقلق الصباح ، من المؤكد أنني سوف أجدها هنا فلأدخل "دخلت " تفاجأت .. دهشت؟
كل الحيطان العالية والأسوار الحديدية والأسلاك الشائكة سقطت أمامي ، كما سقطت الأقنعة الزائفة التي تحمل الصدق والحب ، وبدت لي الوجوه الحقيقية والقسمات الممتلئة حقداً وبغضاً وخيانة وشهوة ، أسمع الأصوات الخافتة وأقرأ الأفكار التي لم تعد أسراراً ،وأرى العيون الزجاجية التي تنظر بغير مبالاة لقد استطعت أن أخفي نفسي في يدي.
هناك في الجانب الأيسر من مدخل المدينة شاهدت عاشقين قد تعانقا لتتحول الوردة التي كان يمسك بها لخنجر مسموم وبدأ الرجل بمظهر شيطاني.
التفت إلى الجانب الآخر لأجد رجلين يجلسان على مقعد رخامي أحدهما يبدو مكتئباً وقد أخذ يتوعد ويهدد " تلك الخائنة" لقد خدعتني فلسوف تلقى جزاءها .. سوف أقتلها"
أرعبني ما سمعت فأسرعت مبتعداً حتى أستوقفني شجار رجل وامرأة أخذا في توجيه اللوم والسباب لبعضهما البعض حتى كادا يتشابكان بالأيدي ، أكملت مسيري إلى أن قابلني مطعم كبير ، أحسست بالجوع فدلفت لداخل المبني المزدحم ، أخذت مكاني في انتظار المباشر فأثار دهشتي حديث مجموعة من الشباب وبخاصة تلك الجملة من أحدهم " لقد تركته بعد أن فقد ماله ومنصبه" حاولت سد أذني ولكنني لم استطع لاسمع صوت امرأة تحدث جارتها " لقد رأيته معها مرة أخرى بعد أن نذرت له روحي وحياتي".
فأجابتها الأخرى " لا تندهشي يا عزيزتي هكذا هم الرجال خونة". حينها تعالت من خلفي ضحكات شاب ذيلها بقوله " إلى الآن والأمور تسير حسب ما خططت لها ، سوف أسايرها حتى أظفر بها" وأحصل على ما أريد ثم أرميها ككلب ذليل" لم استطع الالتفات له ، فقد تصلبت رقبتي ووقف شعر رأسي وشحب وجهي وتجمد دمي أهذا هو الحب؟ هؤلاء هم العاشقون كذب وخداع وغش واحتيال وخيانة وصل المباشر قائلاً : أهلاً وهلاً يبدو أنك غريب عن مدينة الحب ، أرجو لك طيب الاقامة والآن ماذا تريد سيدي؟
أريد … أريد أن أخرج من هذه المدينة التعيسة نهضت مسرعاً بعصبية وسط دهشة العامل وأخذت أجرى هرباً من مرض الحب ، ولما أطمئننت لبعدي عن تلك المدينة توقفت وقد توقف المطر وانتشر الضباب والرياح المسافرة تعمل جاهدة في تحريك أوراق الشجر المتساقطة وعلب الحب الفارغة لتصدر صوتاً أشبه بمسفونية حزينة تدخل ردهات قلبي فتخدش جدرانه الزجاجية.
انكفأت في ركن مستند برأسي على ركبتي ، مسافراً من الحقيقة للخيال ، لأمحوها منه بعد أن رسمتها في أحلى صورة وأخذت أجوب العالم بحثاً عنها دون جدوى ، عندها سمعت صوت أقدام تنحو جهتي ، رفعت رأسي فزعاً لأجدها تقف أمامي وتنظر إليّ بنظرات يشع منها الحنان ، وما هي إلا لحظة من الزمن حتى رمتني بصورة لها تحمل في الخلف عنوانها وسارت .. نظرت للصورة هممت أن ألحقها غير أنني تراجعت فسرت في الاتجاه المعاكس بعد أن مزقت صورتها.



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:29 PM [ 5 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






اشراقات حبر

وَحْدَهُ يعرفُ جميعَ الأبواب
هذا الشحّاذ ..
ربّما لأنـه مِثلُها
مقطوعٌ من شجرة !!

أحمد مطر
والموت يعشق فجأة ، مثلي ..
والموت
مثلي
لايحب الإنتظار !

محمود درويش



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:31 PM [ 6 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






ذاكرة الأرواح

السعادة شكل افتراضي للحزن . . .
بقلم : المستحيلة

أكتب بإحساس مهزوم عن حب مر سريعاً كالشهقة ,ولم يبق لي سوى كلمة مهترئة هي ( أحبك ) .
الحب المتبادل مؤلم أكثر من إيلام الحب الفاشل , لكن الفشل في القدرة على الحب ... يغطيك بحفنة جديدة من الحزن ...
أسألك وأنت الذي لا تسمعني الآن . وأتوهم أنني لا أحدث نفسي وهناك أمل ...بوجود صوت سيجيب في لحظة ما..
لماذا جعلتني أنفذ تحت جلدك , لماذا بللتني بحنانك إلى هذه الدرجة , ولماذا تحييني ...كما تحيي مضيفة طيران أحد الجالسين في رحلة سفر عابرة ؟!
كالعباءة لملمتني حول جسدك ... ثم نثرتني كقطع زجاج مكسور ..
في داخلي شهقة مثل شهقة الحديد الساخن عندما يلتقي بالماء البارد ...
شهقة واحدة ...يتبعها صمت مطبق وقد استجبت للأمر الواقع , ورضيت بمفارقتك , فلماذا لا يغادرني وجهك ..؟ لماذا يلاحقني ظلك ؟ لماذا يتمتع طيفك بكل هذه القدرة على الحياة ؟!
لماذا تتجسس على مشاعري وتنهب أجمل ما فيها..ولا تتركني إلا بئراً معطلة ..
أرجوك..
لملم بقايا رعشاتك وارحل عني ... فقد تحققت معجزة أكبر من معجزة أنني أحببتك:
لقد كففت عن حبك ! كنت أتمنى فراقاً نبيلاً وكريماًً ... بقدر ما توغلت فيك , وتوغلت في , بقدر ما أصبت معك بمرض الصدق بقدر ما دهست جثث العصافير في طريقك !!
لم تكتف بأن تعذبني بحبك ..
يعذبني وجهك الآن الذي أراه في الشوارع والأمطار..وأضواء السيارات !
وأسلي نفسي بأن ( الضعفاء وحدهم يتحدثون عن النسيان).
لماذا عندما رحلت ..تركت جسدك في غرفتي , ضاحك الشفتين تطير من عينيه الفراشات .
كان الآخرون ينزلقون على صفحة عمري دون أن يتركوا خدشاً واحداً ...
ولكنك عرفت كيف تغمد حقدك في صدري أعمق مما أغمدت حبك .
آه ..
ليتني لم أنفذ إلى ما تحت جلدك ...فقد أصبحت الآن سجيناً لهذا الجلد , لا أعرف طريق الخروج منه ..
ورغم ذلك ..
أعدك ..أن أنكسر بكبرياء ..



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:32 PM [ 7 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






نوافذ مهاجرة

جبران خليل جبران . . .
من كتاب رمل وزبد

رأيت وجه امرأة . فرأيت أولادها ولم يولدوا بعد ...
ونظرت امرأة الى وجهي . فعرفت آبائي وجدودي وقد ماتوا
قبل أن تولد ....

***
أعطني الصمت ....
أقتحم غمرات الليل ...

***
الانسانية ...
نهر من النور ...
يسير من أودية الأزل
الى بحر الأبد ...

***
قال لي منزلي : لا تهجرني لأن ماضيك يقطن في ...
وقال لي الطريق : هلم ورائي , فأنا مستقبلك ...
أما أنا فأقول لمنزلي والطريق معا" :
ليس لي ماض ولا مستقبل . فإذا أقمت هنا ففي إقامتي ذهاب
وإذا ذهبت فهنالك إقامة في ذهابي
فإن المحبة والموت وحدهما يغيران كل شيء ...

***
التذكار ..
شكل من أشكال اللقاء ...
والنسيان ..
شكل من أشكال الحرية ...

***
بعضنا كالحبر...
وبعضنا كالورق ...
فلولا سواد بعضنا لكان البياض أصم ..
ولولا بياض بعضنا لكان السواد أعمى ...

***
أنت أعمى...!!!
وأنا أصم ...!!!
إذا" ...
ضع يدك بيدي فيدرك أحدنا الآخر...

***
ألا تحسد الأرواح القاطنة في الأثير
الانسان على كآبته ..!!!!؟؟

***
ما أغربني
عندماأشكو ألما" فيه لذتي ..!!!

***
كيف اخسر إيماني بعدل الحياة ...
وأنا أعرف أن أحلام الذين ينامون على الريش
ليست أجمل من أحلام الذين ينامون على الأرض ؟؟

***
أعطني أذنا"
أعطيك صوتا"
العقل اسفنجة ...والقلب جدول
أفليس غريبا" أن أكثرنا يؤثرون الامتصاص على الانطلاق ..!!؟؟

***
إذا قال الشتاء ..:
أن الربيع في قلبي ..!!!
فمن ذا الذي يصدق الشتاء ..؟؟

***
افتح عينيك جيدا" وانظر ...
تجد صورتك في كل الصور ....
وافتح اذنيك جيدا" واصغ...
تسمع صوتك في كل الأصوات ...

***
مع أن أمواج الألفاظ تغمرنا أبدا"...
فإن عمقنا
صامت أبدا"...!!!!

***
ليست حقيقة الانسان بما يظهره لك
بل بما لا يستطيع أن يظهره
لذلك ..اذا أردت أن تعرفه
فلا تصغ الى ما يقوله
بل إلى مالا يقوله



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:33 PM [ 8 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






انسيابات

لا أعلم من أين أبدأ . . .
صويب الوله


من كثرة ما يحتويني الحب
من كثرة ما يحتويني الحزن
من كثرة ما يحتويني الضد

لا اعلم من أين ابدأ...!!

هل ابدأ بما فعله الحب بقلبي...؟!
أو ما فعله الزمن ؟
أو ما فعلته أنت بعالمي؟!

فعلاً أنا لا أعلم...!!

وأنا ما عدت أعلم ما بكَ يا قلمي...؟!
تتخبط على الأوراق كالتائه...!!

تسير مسافات
دون إدراك للنهايات
ترسم وجوه مجهولة الهويات

تبحث عن كلمات..؟!
هل ما عادت أبجدية البشر تكفيك...؟!
هل تريد اختراع أبجدية فيك...؟!

أو ستستخدم لغة النقاط...دون الحروف...!!
وتدعي أنها الظروف...؟!

يا لسخف الأحبار ومعاناة الورق
عندما تسيرنا الأقدار معصمي الأعين بالطرق

لذا أنصحك يا قلمي أن تترك عنك الكلام
وتدع الأوراق ببياضها بسلام
وتذهب وتنام
إلى أن تعلم...!!


ملامح حروفي باتت غريبة عني...سأعذركم إن لم تفهموا قلمي



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:33 PM [ 9 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






حديث المطابع

سناء شعلان . . .
كتاب الأسطورة


صدر حديثاً للأديبة الأردنية للدكتورة سناء شعلان كتابان نقديان جديدان بعنوان: الأسطورة في روايات نجيب محفوظ، والسّرد الغرائبي والعجائبي في الرواية والقصة القصيرة في الأردن من 1970-2003م في طبعته الثانية. والكتابان صادران عن نادي الجسرة الثقافي في قطر. والكتاب الأول منهما الأسطورة في روايات نجيب محفوظ يقع 429 صفحة من القطع الكبير في 8 فصول، وقد قدّم له الأستاذ الدكتور نبيل حداد، الذي قال في معرض حديثه عن الكتاب:" لقد نجحت الدكتورة سناء شعلان في الوصول إلى معادلة علمية بل منهجية مجدية؛ فقد استخلصت علامات البناء المعماري وحدوده الروائية/ الأسطورية وصولاً إلى تفكيك عرى الرمز والمعنى في هذا العمل استناداً إلى أعمال نجيب أولاً, ثم ثانياً الانتفاع بالمنجز التنظيري حول الأسطورة".

أمّا كتاب السّرد الغرائبي والعجائبي في الرواية والقصة القصيرة في الأردن من 1970-2003م، فيقع في 282 ورقة من القطع الكبير، ويقع في أربعة فصول، وقد قدّم له الدكتور إبراهيم خليل الذي يقول في تقديمه للكتاب:" وأخيراً فإنّ النتائج التي توصّلت إليها المؤلّفة في هذا الكتاب جديرة بأن يُتنبّهُ إليها من حيث أنّها تلفت النظر إلى إمعان كتّاب القصة القصيرة والرواية في الإلغاز، والتعمية، والغموض، وتجنّب المباشرة والوضوح.ممّا يدعونا إلى إعادة النظر في سؤال "الحرية" الذي يمهّد لوضوح التعبير.وسؤال "الفنية" الذي يمهّد لذيوع الرمز، والتشكيل، بعيداً عن الأداء الخطابي، والجنوح إلى الإيماء والتلميح عٍوضاً عن البَوْح، والتصريح ". والكتاب يعرض لدراسة إبداعات كثير من الأدباء الأردنيين مثل: إبراهيم جابر، وإبراهيم زعرور، وإبراهيم نصر الله، وأحمد الزعبي، والياس فركوح، وأحمد النعيمي، وسميحة خريس، وبدر عبد الحق، وجمال أبوحمدان، وخليل السواحري، وزياد بركات، وسامية عطعوط، وسعود قبيلات، وغالب هلسا، وفخري قعوار، ومفلح العدوان، وهاشم غرايبة، ومؤنس الرزاز، ومحمد طملية، ويوسف ضمرة.

ويأتي صدور هذين الكتابين عبر خطة نادي الجسرة في نشر الثقافة ودعمها، والترويج لها في الوطن العربي عبر خطة لذلك.وفي ذلك نادي الجسرة:" هذه مصافحة أخرى مع الإبداع يبادر إليها نادي الجسرة الذي حرص دوماً على الاحنفاء بالمبدعين من مختلف ربوع وطننا العربي، وفتح مواهبهم وإبداعاتهم على كلّ ما يتوفّر لديه من فضاءات".



الأعلى رد مع اقتباس
قديم 03 Feb 2008, 12:34 PM [ 10 ]


تاريخ التسجيل : Oct 2005
رقم العضوية : 549
مواضيع : 131
الردود : 1331
مجموع المشاركات : 1,462
معدل التقييم : 108sanaa will become famous soon enoughsanaa will become famous soon enough

sanaa غير متصل






همس القوافي

أبو البقاء الرندي . . .
من شعراء العصر الأندلسي
ياسالب القلب

يا سالبَ القلب منـي عندما رمقـا=لم يبقِ حبـك لي صبـراً ولا رمقـا
لا تسأل اليوم عما كابدت كبـدي =ليت الفراق وليت الحـب ما خلقـا
ما باختيـاري ذقت الحـبّ ثانيـةً =وإنمـا جـارتِ الأقـدار فـاتفقـا
وكنت في كلفي الداعـي إلى تلفـي =مثل الفراش أحـبَّ النـار فاحترقـا
يا مـن تجلـى إلى سـري فصيّرنـي= دكاً وهـز فـؤادي عنـدما صعقـا
انظـر إلي فـإن النفـس قد تلفـت =رفـقاً على الـروح إن الروح قـد زهقـا


الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجاراة عن الموروث الأدبي تركي الشدادي بحور القوافي 18 22 Nov 2011 05:32 AM
تعقيبكم على العدد الأول من مجلة النادي الثقافية sanaa مرافئ البوح 21 08 Aug 2008 11:06 PM
يسعدني أن أنقل لكم من تراثنا الآدبي الجميل مطيع الحبيب منتدى القصص والحكايات 6 27 Jul 2008 04:30 PM
قوانين الكتابة في المنتدى الأدبي... جوري مرافئ البوح 18 21 Mar 2006 10:30 AM
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading
05:42 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com

RSS For Network AlShdadeen official