..:.. مرحباً بك في شبكة الشدادين الرسمية ، ضيفنا الكريم يسعدنا دعوتك للانضمام والمشاركة معنا .. اضغط هنا لتسجيل عضوية جديدة ..:..


العودة   شبكة الشدادين > المنتديات العامة > القسم العام
  [ 1 ]
قديم 03 Dec 2009, 05:07 PM
نائب المشرف العام

الريّان غير متصل

مـجـمـوع الأوسـمـة : 3
عضو مخلص

التواصل

مسابقة تعرجات قلم


تاريخ التسجيل : Jan 2007
رقم العضوية : 2191
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
المشاركات : 11,399
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
العشوائية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن نعلم ما حل بجده وأهلها من كوارث بسبب هطول الأمطار التي خلفت خلفها كارثة إنسانية تدمع لها العين ويحزن لها القلب
وهذه بعد قضاء وقدره بسبب خيانة الأمانة من بعض المسؤولين الذين تولوا بعض المناصب لخدمة البلاد والعباد ولكنهم أثروا مصالحهم على مصلحة الوطن والمواطن
وأجمل ما قرأت في كارثة جدة هذا المقال لفضيلة الشيخ سليمان بن أحمد بن عبدالعزيز الدويش فجزاه الله خير الجزاء
وأترككم مع ما كتبه فضيلته

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين , نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
أما بعد :
فقد كنت ذات ليلة أستمع إلى حوار بين مذيع إذاعة لندن , وضيفٍ من ليبيا , وكان الضيف الليبي يتحدَّث عن مستوى الديمقراطية في ليبيا , ويذكر من نماذجها الفريدة , وصورها الباهرة , ماجعل المذيع , يضحك بشكل غير طبيعي , ويقاطعه ليسأل :
كل هذا في ليبيا ؟ , فيجيب الضيف نعم نعم , فيعاود المذيع الضحك , رغم محاولاته المستميتة , في أن يبدو موضوعيا ومحايدا , إلا أن ما غشيه من مفاجأة حديث الضيف , جعله يخرج عن ماتكلفه , إلى مايعلمه .
وأنا مع كفري بالديمقراطية , وبغضي لأصحابها ودعاتها , لأنهم كذبة مصلحيون , إلا أني استشهدت بهذه المحاورة , ليس لأنفذ من خلالها للحديث عن ليبيا الديمقراطية , ولا عن ديمقراطية ليبيا , بل لأجعلها مفتاحا للحديث عن الشعارات , ولأقرن بين زيف ذلك الليبي في حديثه , وزيف كثير ممن تحدث , أو سيتحدث عن نكبات جدة , وكيف أن منطق التبرير للفساد واحد , وتزييف الحقائق لايختلف , وأن الشعارات تكذِّبها الحقائق .
ديمقراطية ليبيا , شعار لا يختلف في زيفه , من حيث التطبيق , عن شعار أمانة جدة " جدة أمانة فلنؤد الأمانة " , فقد أظهرت الحقائق أن أمانة جدة تتعثَّر في الصرف الصحي , وتغرق في مياه المجاري , ويمكن القول : إن الذي تنجح فيه بأمانة هو ضعف الأمانة .
التبرير للفساد صعب , ومحاسبة المفسدين أصعب , لأنها قد تكشف أوراقا سوداء , وتفضح شخوصا طالما ادعوا النزاهة والوطنية , ولذلك فما أجمل تعليق المصائب على القضاء والقدر , أو تحميل المنكوب المشكلة والتبعة , لأن في ذلك التصرف خروج بأقل الخسائر الممكنة , وردم لفوَّهة البركان المحرقة .
لقد سمعنا جميعا أن سبب تلك النكبة " العشوائية " , وهذا كذب واضح , وتزوير فاضح , فالعشوائية في رأيي هي في الحديث عن العشوائية , والعشوائية في التعاطي مع هذا الحدث بعشوائية , ومن صور العشوائية :
" عشوائية الحديث عن عشوائية الأحياء "
إن العشوائية التي يتحدثون عنها ليست من قبل سكان الأحياء , فهم لم يباشروا عمل البناء إلا بعد أخذ الفسوحات اللازمة , وبعد اعتماد تلك المواقع من الأمانة , لاسيما وبعض تلك المباني مما عليه قرض من صندوق التنمية العقاري , وهي جميعا مشمولة بالماء والكهرباء والخدمات الأخرى , وفيها مدارس ومستوصفات , فأين تكمن العشوائية ؟ , هل هي في من منحهم التراخيص ؟ , أم هي في من اتبع كل الإجراءات النظامية للحصول على حُلمه " سكن مُلك " , مستبعدا بعد هذا كله , أنه ضحية مؤامرة , من عصابة فاجرة , كل همها ما تتحصل عليه من رُشىً , أو عمولة بيع أو وساطة , أو غير ذلك , أو ضحية إهمال من رعاة الأمانة , يمكن تبرير ذلك كله ببرود متناهي , وكأن النافق من جراء ماحدث بعض غربان جدة عياذا بالله .
إن صحَّ أن تلك المباني عشوائية , وأنها تقع في مجاري الأودية , فهذا لايتحمله سكان تلك المباني إلا في حالة واحدة , وهي أن يكون أنشأ بنيانه دون إذن , وتمَّ توجيهه وأخذ الإقرار عليه والتعهد , بأن يمتنع , وأنه يتحمل تبعة ما يحدث له , أما ماعدا تلك الحالة , فيجب استدعاء كل موظف أصدر إذنا , أو باشر المراقبة على تلك الأحياء , أو اعتمد تلك المخططات , أو شارك في تسهيل مهمتها بأي صورة , أو حرم أهلها من حقهم الطبيعي في غيرها , مما هو بعيد عن مجاري الأودية , ومحاسبته محاسبة جادة , وعرضه على المحكمة , لأن ذلك من الخيانة , بل هي جناية مباشرة , وهم في رأيي يتحملون تلك الأنفس الزاهقة , والأموال التالفة , بل ويجب إبعادهم عن أعمال المسلمين , لأنهم غششة لايمكن الوثوق بهم .
أقول : هذا على افتراض أن تلك المقولة صحيحة , فكيف إذا علمنا أن من المواقع المتضررة المنكوبة , بعض المشاريع الحكومية , التي لم يمض على افتتاحها سنة واحدة , فأين تكمن العشوائية حينها ؟ .
بل ويزداد الأمر خطورة حين تخفي تلك التهم العشوائية بالعشوائية , نوايا مبيتة لعشوائية مستقبلية الله أعلم بحجمها , فضلا عن ما انطوت عليه من تبرير لعشوائية سالفة رأينا كيف هي آثارها .
" عشوائية التصريحات والتحليلات "
في ظني أن تسمية تلك النكبة بـ " الكوارث الطبيعية " غير صحيح , فالكوارث الطبيعية في مالايقدر الإنسان على تقليله ودفعه , أما ما يقدر الإنسان على تقليله ودفعه , ثم يكون منه الإهمال والتراخي , أوالغش والتحايل , فهذا ليس من الكوارث الطبيعية , مع أن بعض الدول المتقدمة , خاصة مايقع منها في مناطق الكوارث الطبيعية , قد جهدت للتقليل من آثارها , كما فعلت اليابان مع الزلازل .
ما أصاب جدة من أمطار , يقع أضعاف أضعافها يوميا , في مدن كبرى لدول فقيرة , كما هي الحال في الهند وبعض بلادشرق آسيا , ومع هذا لم نشاهد مثل تلك المآسي فيها , بل إن أهل تلك البلاد لايعتبرون ذلك كارثة طبيعية , إلا أن تتحول مياه الأنهار إلى فيضانات , ونحو ذلك , أما ماسوى ذلك فهم يرونه طبيعيا جدا , ويتعاملون معه بهدوء تام .
واعتبار أن ما أصاب جدة كارثة طبيعية , يوحي بأننا غير مؤهلين لاستقبال أي حدث طارىء , ويضفي شرعية على ممارسات خاطئة تمت في جنح الظلام .
وإذا كان ماتعرضت له جدة كارثة طبيعية فلماذا تلام الأحياء العشوائية , إلا أن تكون تلك الأحياء في نظر هؤلاء أد تلك الكوارث الطبيعية , أو أنهم يرون جدة بدونها قادرة على التصدي للكوارث الطبيعية .
ولو سلمنا جدلا أن ما أصاب جدة , كان كارثة طبيعية , فأين كانت الاستعدادات للكوارث ؟ , وماذا قدمت الجهات المعنية لتلافي مثل هذا الكوارث ؟ , وأيها أولى بالاهتمام والعناية , التقليل من أخطار الكوارث , أو ملاحقة التافهين والسفهاء , وإحياء ليالي الطرب والغناء , ورعاية الحفلات والمهرجانات اللاهية , وتبني المشاريع التافهة والحقيرة ؟ .
" عشوائية الصرف الصحي "
كنت قد تحدثت قبل مدة عن قضية غربان جدة , وتناولت قضية الصرف الصحي في جدة , وأذكر أن مما لفت انتباهي في قضية غربان جدة , أنه تم التعاقد مع مؤسسة للتخلص من الغربان بمبلغ خيالي , حيث يكلف الغراب الواحد مايزيد على خمسين ريالا , وهو ما يثير سؤالا كبيرا , إذا كان هذا تكلفة الغراب الواحد , وفي جدة عشرات الآلاف من الغربان , فياترى كم ستكون تكلفة مشروع الصرف الصحي ؟ , وأي الأجيال القادمة سيستفيد منه ؟ , وكم صفقة ستتم بعده للتخلص من جرذان الصرف الصحي ؟ , وهل ستنشغل أمانة جدة بالزخرفة والتماثيل , والمناظر الجمالية , عن الفساد الذي ينخر القاعدة والبنية التحتية ؟ .
والله إنك لتحار , وتبلغ بك الحيرة مبلغها , لأنك لاتدري هل أنت في واقع أم في حلم , وإلا كيف يمكن تصديق أن الغراب يكلف هذا المبلغ , الذي لو علم هو فيه , لربما قال : امنحوني هذا المبلغ ولن تروني بعد اليوم .
فهو بين أن يذهب فرحا بهذا المبلغ الخيالي , أو لا أقل من أن يغادر سماء جدة الملوثة بدخان المحارق , وروائح بحيرة المسك الصحي .
ومن المضحكات المبكيات , أنه كان يقال عن جزر البندقية , إن مافيها من وعود وتوقعات , تفتقر للمصداقية , وغير واقعية , وأن الأمانة تنشد المصداقية , وترفض المبالغات !!! .
شيء مخجل ومحير في نفس الوقت
رأيت في السودان جسراً يقطع النيل , وذكروا أنه تبرُّع من دولة أوربية , بعد أن انتهى عمره الافتراضي فيها , ولازال الجسر يعمل بكامل قدراته , فياترى كم تكلفة هذا الجسر؟ , وكم استفاد منه من عابرٍ ومن دولة ؟ , ثم قارن بينه وبين مسبح الملك عبدالله , الذي يسمونه تمليحا " نفق الملك عبدالله " , وتأمل كيف سيتم التعامل مع مايتعرض له من أمطار مستقبلا , وقبل ذلك اسأل : هل هو من ضمن المخططات العشوائية ؟ , ثم عرِّج ثانية وتأمل , كيف سيتم وضع الصرف الصحي له , ومن سيستلم مناقصة هذا المشروع , أم ستكون هناك مواطير شفط لأموال الدولة , عفوا أقصد لمياه المسبح , عفوا أقصد لمياه النفق !!! .
كم مليار رصد لمشروع الصرف الصحي ؟ , وهل سيتم حسب مايأمله ويرجوه أهل جدة المساكين ؟ .
إنه لامجال اليوم للتسامح مع العابثين , مهما كانت مكانتهم الاجتماعية أو الوظيفية , وإلا فسنحصد مزيدا من القتلى والدمار , وسنكون مضغة في فم كل شامت , وأضحوكة لكل حاقد مغرض متربص .
إن مما سمعناه من قول الملك – حفظه الله - : سأضرب بالعدل هامة الظلم والجور , وهذا ما يجعلنا نرغب إليه – حفظه الله - , بعد أن أصدر أمره بتعويض المتضررين , وظهرت منه بوادر الرقة والرحمة والأبوة , أن يصدر أمره بتشكيل لجنة عليا , يتولى رئاستها سمو النائب الثاني – حفظه الله – الذي عرف بحزمه وصرامته , ووضوحه وشفافيته , يتم من خلالها محاسبة كل متسبب في النكبة , ولو بالإيماء والإشارة , وضرب هاماتهم بسيف عدله , حتى لاتتكرر صور الأشلاء والجثث , والمآسي والأحزان , فإن الناظر لما وقع , والمتأمل في حال المفجوعين , يدرك أنهم بحاجة إلى إصلاح , أكثر من حاجتهم إلى تضميد جراح , وإن كان في التضميد خير كثير .
ومما يمكن الحديث عنه هنا , أننا بحاجة إلى معرفة مصير الأموال السابقة , التي اعتمدت لمشاريع الصرف الصحي , وأين ذهبت ؟ , وإن كان ما نفذ من الأعمال يتناسب مع حجم الأموال فذاك , وإلا فيمكن تغريم المفرط والتشهير به , حتى يكون ذلك درسا لكل مهمل مفرط , فأرواح الناس ليست عبثا .
" عشوائية الإعلام "
سمعنا وقرأنا وشاهدنا , وليتنا لم نسمع شيئاً ولم نقرأ , وياليت أن إعلامنا اكتفى بالصمت كعادته أيام المحن , وياليت أن كثيرا من الكتاب تحدث بما يمليه عليه الضمير الحي , والغيرة الصادقة على مصالح بلده ومجتمعه .
لقد تجلى بمالايدع مجالا للشك أن كثيرا من الأقلام المستكتبة لايهمها إلا إثارة الفتن , ومصالحها الشخصية , وأن دعواها حب الوطن , ومصلحة المواطن , دعوى زائفة , ولك أن تقارن بين حادثتين لتكتشف الدجل , كالشمس في رابعة النهار .
ماوقع من حريق مدرسة البنات في مكة , وكيف اتهمت فيه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وكيف تم تأجيج القضية , وتناولها بشيء من التشفي والانتقام , وقل مثل ذلك في قضية تبوك , قارن بين هذين المثالين وموقف كثير من الكتاب منهما , وبين مواقفهم من حدث جدة , وكيف تناولوا القضية , إن كان فيهم من تناولها , ثم انظر إلى عشوائية الإعلام .
زد على ذلك إن صحَّ ما نُسب إلى وزير الإعلام , من أن تقرير وكالة الأنباء قد أعدَّ مسبقا , مما يعني أنه لم يواكب الحدث , وهذا مايثير شكوكا لاحدود لها حول كثير مما تبثه هذه الوكالة , أو غيرها من الوسائل الإعلامية المحسوبة على إعلامنا , وكيف هي الأمانة الإعلامية في الأزمات , وكيف أثر ذلك النفسي على المتضررين , وهم يرون ويسمعون التزوير للحقائق الحسية المشاهدة .
وأهم من هذا وذاك , كيف غفل هذا الإعلام عن التذكير بما في مثل هذه الأحداث من العظات والعبر , وأن لها أسباباً وبواعث , وهذه سنن لاتتخلف , فـ ( ما نزل بلاء إلا بذنب , ولا رفع إلا بتوبة ) , ( وماأصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ) , ( ذلك بماقدمت يداك ) , ( كل نفس بما كسبت رهينة ) , ومن منا اليوم لم يقارف ذنبا , ويقتحم خطيئة ؟ .
أو أن يكون ذلك امتحان من الله لعباده لينظر صبرهم , أو ليغفر بذلك زلاتهم , ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ) , وكل هذا مما ينبغى التذكير به , لأنه تعليق الأمور بأسباب غير شرعية , مما يزيد في الغفلة , ويهوِّن أمر المعصية , لاسيما ونحن نرى أن المعاصي في ازدياد , والمجاهرة بها أصبحت عادة لكثير من الناس , وقد سبق لنا من النذر الإلهية , ما يكفي لتدارك أنفسنا بالتوبة والرجوع , فمن حبس الأمطار , إلى تلوث الأجواء , إلى تسلط الأعداء , إلى انتشار الجريمة , إلى جريان العواصف والأتربة , ( ومايعلم جنود ربك إلا هو وماهي إلا ذكرى للبشر ) , ولاتعارض بين التذكير بهذا وبين المطالبة بمحاسبة الغششة والمفرطين , لأن من الذنوب الموجبة للعقوبة , السكوت عن مثل ذلك , كما إن من أسباب العقوبات , ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , أو تقليل شأنه , والتمكين في مقابل ذلك لأهل الفساد الأخلاقي والفكري والعقائدي , ومحاربة سبل الخير , ومناشط البر , كمراكز الدعوة , وجمعيات البر , والمخيمات الدعوية , ونحوها , والإشادة بالمهرجانات المنكرة الآثمة , وإبرازها , وجعل الدعاية لها , وتسهيل شأنها , ونحو ذلك .
لك أن تتخيل كيف يتعامل الإعلام , خاصة المقروء منه , مع بعض القضايا التي يكون أحد أطرافها من أهل الخير , أو من المحسوبين عليهم , وكيف يقوم كثير من الكتاب ذوي التوجه المشبوه بالحديث عنه , والمطالبة بإنزال أقسى العقوبات عليه , و مثل هذه النكبات التي جازت في ضحاياها حدَّا لا يمكن تصوره , لايمكن أن تحظى منهم بمثل هذه الحماسة والانفعال !!! .
وفي المقابل , ماذا يضر وزارة الثقافة والإعلام لو جعلت بث إذاعة البرنامج الثاني مقتصرة على توجيه الناس وإرشادهم , نحو الطرق الآمنة , والبعد عن مواقع الخطر حتى لايقتحموها ؟ ! .
وإن تعجب فاعجب من بعض المحطات العفنة التي تبث من جدة ثم هي ترقص على نكباتها , وكانت مواساتها لأهل جدة بعزف الأوتار , وخضوع النواعم بالقول !!!!.
وهكذا نحن والإعلام , ولهذا فلا غرابة إن قلنا وبوضوح : إنه إعلام فاشل , ولاينطق بصوتنا , بل ولايمثلنا في كثير من أمره , فالله المستعان .
" عشوائية التعامل مع النكبات "
لقد أحسن خادم الحرمين – حفظه الله – حين بادر بمواساة أهالي الغرقى , والمصابين والمتضررين , وهذا جزء من مهامه ومسؤولياته , ومثله لايستغرب منه ذلك , كيف لا وقد واسى الأبعدين من الناس , فهل يستغرب منه مواساة الأقربين ؟ .
وهذه المواساة منه تحتاج أن نكون كما وجَّه بها – حفظه الله - , وأن تتولى ذلك جهات مأمونة , حتى تقع محلها , ويكون لها أثرها , وإلا فستتجدد الآلام وتتضاعف , وتعظم الحسرات وتزداد العبرات , لاسيما والغصة خانقه , والنفوس حانقة , وأهل النفوس الضعيفة المريضة , لايتورعون عن شيء , وإذا كان أهل النخوات والمروءات يبادرون في بذل مافي وسعهم لتخفيف مصاب إخوانهم , بما يقدرون عليه , فمن كان له فضل مال بذل من فضل ماله , ومن كان له مأوى فوق حاجته أعطى المحتاج ما زاد عن الحاجة , ومن كان عنده آلة أو معدات يمكن المساهمة فيها , وتشغيلها ابتغاء ثواب الله , وطمعا في أن يكتب الله على يديه نجاة مسلم , أو تخفيف لوعة ملتاع , وهكذا , فكذلك أهل المصالح الانتهازيون , يفرحون بمثل هذه النكبة , لأنهم يرون فيها فرصة لتشغيل آلياتهم بأغلى الأثمان , نظرا لحساسية الظرف , ورفع أسعار السلع والعقار وأماكن الإيواء وهكذا , وشعارهم في هذا : " مصائب قوم عند قوم فوائد " .
فالمقصود أن هناك ضعاف نفوس لايتورعون , وهؤلاء من نفس طينة الغششة , أصحاب الوهميات , الذين يرون الحلال ما حلَّ في أيديهم , والحرام ما تعذر وصوله إليهم , وهذا أمر تعلمه حتى غربان جدة ومجاريها .
كما إن هذه المواساة منه – حفظه الله – تكشف الجانب الآخر , من البرود لدى بعض من تحدث عن هذا الأمر , وذلك حين يكون تعامله مع مشاعر الناس بالملامة لهم , ومحاولة تصويب بعض ما كان يذهب إليه أو يتبناه , وكأن الأمر قد توقف عند حدود المواقف الشخصية .
في مثل هذه النكبة وغيرها , يجب أن نكون كما يتعامل بعض أصحاب المحلات التجارية , الذين يجيدون فن التعامل التجاري , حيث يضعون لافتة للزبون " أنت دائما على حق " , وهو تعامل موجود وللأسف لدى الغربيين , حين يتجهون إلى تقديم الاستقالات , والاعتراف علانية بالتقصير , وذلك لتهدئة الأمور , وتخفيف الاحتقان , وهذا ماكنا نتصوره من بعض من تحدث , أن يعتذر أو يعلن خطأ بعض الإجراءات , أو يعد على الأقل بالمحاسبة والمعاقبة والمراجعة , أما أن ينصب اللوم على الأحياء العشوائية كما يسمونها , مع أنهم هم من عشواها , وهم من تولى كبر جعلها كذلك , ويكون وعدهم بعد ذلك اللوم تصحيح وضع هذه الأحياء , وهو ما يوحي بإزالتها , دون وعد بتعويض أصحابها بمساكن أفضل منها , في مخططات غير عشوائية , مشمولة بخدمات متكاملة من بينها الصرف الصحي , فإن هذا وللأسف من العشوائية في التعامل مع الأزمات , ومن عدم المبالاة بمشاعر الناس وأحاسيسهم .
" وختاماً "
فالذي أتوجه به إلى المتضررين , وغيرهم من عموم المسلمين , أن يتقوا الله تعالى , وأن يعلموا أن الله أحق أن يخشى ويُخاف منه , ولهذا فمن كان مذنباً – وكلنا كذلك – فليتب وليستعتب , قبل أن يحل به عقاب الله , أو يفجأه الموت وهو على غفلته وزلته , ومن كان محسناً , فليعلم أن الله يبتلي بالسراء والضراء , والشر والخير , ليمتحن إيمان العباد , وصدق البلاء , وخالص الولاء , ولينظر كيف يعملون , فعليه أن يسترجع ويرضى بما قضى الله وقدر , ويعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه , وما أخطأه لم يكن ليصيبه , وأن أجل الله لآت , وأن لكل أجل كتاب , وأن البلايا والمصائب , ككير السبك للعبد , فمن صحَّ يقينه بالله خرج بريئا من الذنوب , ومن جزع وسخط , تجرع المصاب , وحرم الثواب .
وعلينا جميعاً أن نحمدالله إذ لم تكن أعظم , وأنها في الدنيا وليست في الدين , وأن من قضى نحبه فيها فهو موعود بخير , معدود في عداد الشهداء نسأل الله لهم ذلك .
كما يتأكد التذكير بمراجعة النفس , والتفكير الجاد والصادق , وأن نستخلص مما رأيناه العبر , فإذا كان هذا الدمار وقع في هذه الفترة اليسيرة , حتى إن السيارات أصبحت كالعلب الفارغة , وانطمرت بعض المعالم والمساكن , فكيف لو طالت مدة هطول الماء وازدادت !! .
" مواجع "
* هل شاركت الطائرة التي أقلت الفرقة الموسيقية لإحياء حفلة محمد عبده الغنائية بالإنقاذ , أو نقل المصابين ؟ .
* هل سيقوم محمد عبده أو رابح صقر بعمل أوبريت لمواساة المفجوعين ؟ .
* هل سيقوم بعض كتاب الصحف بتصفية حساباته مع أئمة المساجد والخطباء , وملاحقتهم حول القنوت للمنكوبين من أهل الأحياء العشوائية , واعتبار أن عدم فعل ذلك ليس من الوطنية ؟ .
* هل سنشاهد قريبا تلميعا لبعض يفترض أن تتم محاسبتهم ؟ .
* هل سيستمر الإعلام في مهازله ؟ .
* هل سيستمر الوطن والمواطن ضحية لضعيفي الذمم , وعديمي الضمير ؟ .
* هل سنستمر في سياسة هدم الأخذ بزمام المبادرة إلا بعد وقوع النكبة ؟ .
* هل سنستمر بالأسئلة المتكررة المؤلمة دون أن نجد إجابة ؟ .
وللحديث تتمة , أكملها في حينها بحول الله ....
والله أسأل أن يجبر الكسر , ويقبل الموتى عنده شهداء , وأن يعجل بشفاء المصابين , وأن يلطف بالمفقودين , وأن يثبت قلوب المفجوعين , وأن يعاجل بعقابه , وشديد سطوته الخونة والمفسدين .
اللهم وفق ولاة الأمر لكل خير , واصرف عنهم كل شر , وافرج لهم في المضائق , واكشف لهم وجوه الحقائق , وأعنهم ببطانة ناصحة , تدلهم على الخير , وتحذرهم من الشر , تذكرهم بالخير إذا نسوا , وتعينهم عليه إذا تذكروا , واصرف عنهم بطانة السوء , وقالة السوء , ونقلة السوء , وأهل الغش والخديعة , والذمم الرخيصة .
اللهم من كان سببا في نكبة إخواننا في جدة وغيرها , اللهم فافضحه , واهتك ستره , وضيق عليه عيشه , واجعل الدنيا أضيق في عينه ونفسه وقلبه من سمِّ الخياط , وأمته مقهورا ذليلا معدما .
ومن سعى في مصالحهم , وقام على حقوقهم , اللهم فأعطه فوق ماتمنى من الخير , واصرف عنه أضعاف ما يحاذر من الشر , واجعل له بكل خطوة حسنة , وحط عنه بكل خطوة خطيئة .
اللهم أصلح الراعي والرعية .
اللهم أصلح أحوال المسلمين في كل مكان , واستر عوراتهم , وآمن روعاتهم , ورد غائبهم , وعاف مبتلاهم , واهد ضالهم , واكس عاريهم , واحمل حافيهم , وأطعم جائعهم , واجمع شملهم على الحق , وأيقظهم من سِنَةِ الغفلة , واجعلهم حماة للملة .
اللهم انصر إخواننا المجاهدين في الجنوب , وأمكنهم من رقاب عدوهم , وأنزل بعدوهم بأسك الذي لايرد عن القوم المجرمين .
اللهم عليك بالحوثيين , ومن ساندهم وأمدَّهم , اللهم أحصهم عددا , واقتلهم بددا , ولاتغادر منهم أحداً .
اللهم ثبت أقدام جنودنا , وأنزل عليهم السكينة , واخلفهم في أهليهم خيرا , وأقرَّ أعينهم بنصر من عندك , وأمدهم بجند من جندك , وأفرغ عليهم الصبر إفراغا .
اللهم من أعان الحوثيين على بغيهم وظلمهم وفسادهم , اللهم فأزل دولته , وأضعف قوته , ودمره بسلاحه , واجعل تدبيره تدميرا له .
اللهم وانصر المجاهدين , الذين يجاهدون في سبيلك في كل مكان , وأغنهم بقوتك وفضلك عمَّن سواك .
هذا والله أعلى وأعلم , وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
وكتبه
سليمان بن أحمد بن عبدالعزيز الدويش
أبو مالك


توقيع : الريّان

رحمك الله يا أمي يا تاج رأسي ومنبع ساسي
اللهم أنطق لسانه
وثبت جنانه وألهمه رشده
يااااااااااااا رب

رد مع اقتباس
قديم 03 Dec 2009, 07:10 PM [ 2 ]
عضو متميز


تاريخ التسجيل : Feb 2009
رقم العضوية : 18406
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 392
الردود : 4736
مجموع المشاركات : 5,128
معدل التقييم : 25وافي الشدادي is on a distinguished road

وافي الشدادي غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 4
العضو المميز

المشرف المميز

التواصل

الحضور المميز




شكرا لك استاذنا القدير الريان
مقال رائع للشيخ سليمان الدويش
استوقفني كثير
لانني تسألت كثير عن سبب هذه العشوائيه ووقفت كثير امام هذا الاصرار والاستمرار فيها
ولقد قرات تقرير للمندس زكي فارسي
في 8/ 9/ 1430هـ بعنوان (جده تحتضر) ولو ان الاسم بات شائعاً
كان
بمثابة خطاب واستعراض في الغرفه التجاريه الصناعيه بجده أمام وزير الداخليه لما يحصل في مدينة جده و مع استشراف مستقبلي لما تؤل له الأمور مستقبلاً في ظل الفساد المستشري ولو أنه لم يصرح به, في حينها قامة قائمة الأمين ووجد له نصيراً في رئيس تحرير صحيفة الوطن الذي أفرد له مساحات واسعه في الصحيفه للتشكيك في ماقدمه المهندس زكي الفارسي , وجزء مما حصل لجده نتيجة الأمطار يكشفه ما سبق وان تناوله الفارسي, والذي كان بمثابة دق ناقوس الخطر على جده واهلها.

ووجدت في التقرير الذي كان مدعم بالصور ما يجعل من الانسان البسيط مثلي ان يعلم ان الوضع على وشك الانفجار
شكرا لك الريان مرة اخرى ورحم الله من مات والهم اهلهم الصبر والسلوان
ونصر جندنا المرابطين في الجنوب




توقيع : وافي الشدادي


الناس للناس ما دام الحياء بهم .............والسعد لاشـك تارات وهبـات
وأفضل الناس ما بين الورى رجل ....... تقضى على يده للناس حاجات
................................................
يا لبيب العقل يا الوجه السفير لا تناسا لو طرالك ما طرا
الوفا راعي الوفا يذكر بخير أن صمت بالقول والايجهرا
التعديل الأخير تم بواسطة وافي الشدادي ; 04 Dec 2009 الساعة 12:43 AM
الأعلى رد مع اقتباس
قديم 07 Dec 2009, 06:05 PM [ 3 ]
نائب المشرف العام


تاريخ التسجيل : Jan 2007
رقم العضوية : 2191
الإقامة : saudi arabia
الهواية : القراءة
مواضيع : 1016
الردود : 10383
مجموع المشاركات : 11,399
معدل التقييم : 25الريّان is on a distinguished road

الريّان غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 3
عضو مخلص

التواصل

مسابقة تعرجات قلم




وافي الشدادي
شاكراً لك تكرمك بالمرور والتعليق

دمت بخير


الأعلى رد مع اقتباس
قديم 07 Dec 2009, 08:02 PM [ 4 ]
مؤسس شبكة الشدادين


تاريخ التسجيل : Jan 2005
رقم العضوية : 1
الإقامة : saudi arabia
الهواية : رياضة + كمبيوتر وبس
مواضيع : 2078
الردود : 91629
مجموع المشاركات : 93,707
معدل التقييم : 4981السلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond reputeالسلطان has a reputation beyond repute

السلطان غير متصل


مـجـمـوع الأوسـمـة : 8
فعالية ضوء عدسة

فعالية طلباتك أوامر

شكر وتقدير

فعالية مجموعات المنتدى

يوميات الأعضاء

التميز في دورة الفوتوشوب

شكر وتقدير

أجمل خط 1434 هـ




حياك الله يا أبا حسام من جديد
في هذا المقام وهذه المناسبة مع محاضرة
الشيخ سليمان الدويش
والتي تكلم فيها عن العشوائية في التخطيط
والبناء للمشاريع وما تحتاجه البنى التحتية من إنجازات وتطوير
ويتبقى في الأخير الأمر بيد من أولوا المسئولية فخانوا الأمانة
وضيعوا الحق وسرقوا أموال الدولة بغير وجه حق

ستكشف هذه المأساة عن الكثير
من التخبط والفساد الاداري في المملكة
وفقك الله ورعاك
ويا هلا بك يا الذيب


توقيع : السلطان
الأعلى رد مع اقتباس
إضافة رد
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

07:55 PM
Powered by vBulletin® developed by Tar3q.com