عرض مشاركة واحدة
  [ 1 ]
قديم 10 Aug 2021, 01:44 PM
عضو متميز

أبو نايف غير متصل

تاريخ التسجيل : Nov 2005
رقم العضوية : 664
الإقامة : saudi arabia
الهواية :
المشاركات : 4,839
معدل التقييم : 25
الملف الشخصي للكاتب
إضافة تقييم
الرد على الموضوع
ارسال الموضوع لصديق
طباعه الموضوع
تبليغ عن الموضوع
موضوع التطعيم بين معارض ومؤيد



موضوع التطعيم بين معارض ومؤيد

لفتة قلبية بالموضوع، أسأل الله السداد.
الذي فهمناه من كل الأطباء حول العالم إنهم لو يتفقوا على رأي واحد طبي !
الأطباء أنفسهم بينهم خلاف بين مؤيد ومعارض!
ويريك الله كمال علمه بنقص علمنا !
وكمال قدرته بعجزنا وجهلنا وهذا المقصد ! المقصد
إنك تعلم لا نافع إلا الله ولا ضار إلا الله ،
ونستحضر حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- " واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك "
هذا المقصد؛ أن البلاء يستخرج عبادات أولها وأهمها التوحيد، إنك تكون كامل التوحيد لله ما علاقة التوحيد بالتطعيم؟
إذا كنت على يقين بكمال علم الله فلا التطعيم يحميك ولا ابتعادك عنه يضرك، أنت منذ يوم ولادتك مكتوب كما هو يوم وفاتك مكتوب ، فلا كورونا ولا التطعيم يغير من تاريخ وفاتك .
أيًا كان قرارك؛ تريد أن تطعم أو لاتريد التطعيم ..
المهم إنك تبرأ من حولك وقوتك و "قرارك" وتعرف انه قرارك لن يحميك وان الله الذي يحميك .
قناعتك ربما لن تغير قناعتي ولن أغير قناعتك،
ويمكن تنام مقتنع أن لاتطعم وتستيقظ الصباح وانت مقتنع بالتتطعم .. لماذا؟
لأن في النهاية قدرك مكتوب ويومك ومرضك وعافيتك مكتوبة، سلم أمرك لله واحرص قلبك يكون كاااامل يقينه بأن الله الحافظ وحده.
إذا اتجهت للتطعيم اذهب وقلبك موقن بأن الله هو النافع الضار وصل صلاة الاستخارة ولاينخدش توحيدك بان الابرة هي التي تنفعك!
لا والله هي جند من جنود الله حالها حال الفايروس يا لنا يا علينا.
ولو قررت أن لاتطعم لا توكل أمر صحتك لنفسك فيخذلك الله، ويريك ضعفك ، قرارك دائمًا اقرنه بقوة إيمانك بالله، وعقيدة قوية فيه، توكل عليه، لا على قرارك ولا عدم اختلاطك ولا على شي! علقه بالله وحده .
ابذل الأسباب مع يقينك برب الأسباب .
لا من طبق التباعد سلم من الفايروس ولا كل المخالطين انصاب !
ابذل السبب وتوكل على الله 🤍


توقيع : أبو نايف
متجر نايف للعود والعطور
www.nayif2050.com

رد مع اقتباس